مقالات مشابهة

بدعم من تقنيات

lableb
Reading Time: 2 minutes

نتطلع إلى تلك السيارة سواء لقطع المسافات البعيدة في وقت قصير، أو للتخلص من الزحام، وبلا شك أنها تجربة ممتعة، نتحدث عن حلم السيارة الطائرة، الذي تحقق هذا الأسبوع في سلوفاكيا، سيارة «آير كار-AirCar» من إنتاج شركة كلاين فيجن، الذي أسسها كل من المخترع ستيفان كلاين وهو نفسه مخترع سيارة أير وكبير المصممين والمهندسين وطيار الاختبار، وانطون زاجاك. 

هذه مواصفات سيارة أير كار

سيارة أير كار الجيل الخامس تتحول من مركبة برية إلى مركبة جوية في أقل من 3 دقائق، ويمكنها الانتقال من القيادة إلى وضع الطيران بنقرة زر واحدة. واستطاعت السيارة هذا الأسبوع من قطع رحلتين على ارتفاع 1500 «AGL» في مطار بيشتاني في سلوفاكيا. واستطاعت السيارة من الإقلاع والهبوط بأمان كامل. 

في حين أن السيارات يمكن أن تكون ثقيلة الوزن، إلا أنه يجب أن تكون الطائرات خفيفة. سيارة أير كار والمصممة بمقعدين فقط؛ تزن 1100 كجم، ويمكنها أن تحمل حمولة إضافية تبلغ 200 كجم لكل رحلة. دعمت السيارة بمحرك سيارة بي إم دبليو، والذي منحها قوة تبلغ 140 حصاناً أثناء الطيران. ويمكن للسيارة أن تحلق لمسافة ألف كيلومتر في ساعة مع استهلاك 18 لتر فقط من الوقود.

رغم أنها مجرد سيارة لكنها تتمتع بمواصفات قياسية في الطيران، ففي لحظة الإقلاع ترتفع السيارة الطائرة على مسافة 300 متر، وبسرعة تصل إلى 200 كم/ساعة، والأهم من ذلك أن عملية الإقلاع تكون مستقرة وآمنة مع إمكانية تحكم الطائر في العملية.

كيف تطورت السيارة؟

الصورة: شركة كلاين فيجن

استطاعت شركة كلاين من تطوير نموذج طيران أير كار، الذي يعمل بكامل طاقته، من الفكرة الأولية إلى المنتج النهائي خلال 18 شهراً، وشمل ذلك جميع عمليات البحث والتحقق من جميع المهام الفنية ومهام التصميم.

تتكون أير كار من عدة وحدات وظيفية، ويوفر جسم الطائرة الديناميكي الهوائي مساحة كافية للركاب، وفي نفس الوقت يساهم في تحسين خصائص الرفع أثناء الرحلة. من بين التقنيات المتقدمة الأجنحة القابلة للسحب، وأسطح الذيل القابلة للطي، ونظام نشر المظلة. وتساهم أسطح الذيل القابلة للطي في تحسين الاستقرار الطولي وخصائص الإقلاع، تماماً كما هو الحال في الطائرات التقليدية. 

صنعت أير كار في الغالب من مواد مركبة متطورة أنتجتها شركة سلوفاكية معتمدة، ووفقًا لأعلى معايير الجودة باستخدام أساليب عالية التقنية، أيضاً استخدمت أساليب المحاكاة والتحليلات الرقمية لبناء نموذج اختبار للطيران، واختبرت عدد من الخصائص الديناميكية الهوائية، والتي بدورها تنبأت بالتحكم في الطيران. أكدت الرحلة الرئيسية الأخيرة جميع المفاهيم والحسابات النظرية التي استند إليها تطوير أير كار، بعد الانتهاء من جميع اختبارات الطيران المطلوبة وفقًا للوائح وكالة سلامة الطيران الأوروبية.

المستقبل القريب جداً 

قالت شركة كلاين أنها سنقدم نموذجاً جديداً بعد نجاح الرحلة الأخيرة، بمحرك 300 حصان معتمد خلال الأشهر الستة المقبلة، وأكد المخترع ستيفان كلاين أن هناك مشترٍ جاهز بالفعل لشراء السيارة، دون أن يفصح عن اسم الجهة أو المؤسسة التي تتفاوض على شراء السيارة.

لا تزال شركة كلاين تطور المزيد من السيارات الطائرة، ولديها نموذج لسيارة ذو 4 مقاعد، وأيضاً سيارة أخرى بمحركين، بجانب نموذج لسيارة برمائية يمكنها الطيران أيضاً.  

ربما في المستقبل سيتمكن الجمهور في كل مكان من شراء سيارة أير كار؛ ووقتها سيصل كل شخص إلى وجهته دون أن يحمل عناء الذهاب إلى المطار والمرور، وأيضاً يمكن قيادة السيارة إلى أي مكان وايقافها في مكان عادي لانتظار السيارات.