مقالات مشابهة

بدعم من تقنيات

lableb
Reading Time: 3 minutes

أسرع رجل في العالم، لقب طمح فيه الكثيرون واختص به «يوسين بولت»، العداء الجامايكي الذي حقق رقماً قياسياً، بوصوله لأعلى سرعة ركض مسجلة لبشري، بأكثر من 44 كيلومتر في الساعة، إلا أن البطل الأوليمبي صاحب الميداليات الذهبية وأول رجل في التاريخ يضع ثلاثة أرقام قياسية عالمية في المسابقة الأوليمبية، لا تفوق سرعته سوى أقرانه من الجنس البشري، وإن أراد «بولت» أن يتوج كأسرع كائن على كوكب الأرض فعليه أن يهزم الكثيرين من أبطال المملكة الحيوانية، من بينهم هؤلاء العشر الأسرع في العالم.

1- صقر الشاهين 

يعتبر صقر الشاهين هو أسرع أنواع الطيور، إذ تصل سرعته عند الانقضاض على فريسته إلى أكثر من 320 كيلومتر في الساعة في المساحات المفتوحة، مما يجعله صياداً مخيفاً بالنسبة لفرائسه، ولابد من الإشارة إلى أن سرعة صقر الشاهين تضاهي سرعة أسرع سيارة فيراري في العالم.

يعد صقر الشاهين من أكثر الطيور الجارحة شيوعاً في العالم، ويعيش في أغلب القارات، ومن التقاليد الرئيسية المتبعة في العديد من دول الخليج  العربي، كدولة الإمارات العربية المتحدة تربية هذا النوع من الطيور والصيد بها.

2- الخفاش البرازيلي حر الذيل

بتسجيل سرعة تصل إلى 160 كيلومتر في الساعة يمكننا اعتبار الخفاش البرازيلي حر الذيل هو أسرع الثدييات على وجه الأرض، وأسرع الطيور من جهة السرعة الأفقية.

تختلف السرعة الأفقية في الهواء عن سرعة الانقضاض على الفريسة في اتجاه الأرض، والتي يتفوق فيها صقر الشاهين بفرق هائل.

3- الفهد

يعد الفهد هو أسرع الحيوانات البرية بسرعة تصل إلى 120 كيلومتر في الساعة، لذا فهو المفترس البري الوحيد الذي تفوق سرعته قدرة كل فرائسه مهما بلغت سرعة ركضهم، إلا  أن سرعة وخفة حركة الفهد لا تتوافق مع قوته، وغالباً ما يخسر معظم المعارك مع الحيوانات المفترسة الأخرى. 

يجمع الفهد بين خفة الحركة وسرعة الهجوم، كذلك فلدى الفهود القدرة على زيادة سرعتها أربع مرات أسرع مما يستطيع البشر، كما أن لديهم نظام “الفرامل” الخاص بهم، إذ يمكنهم التوقف بسرعة كبيرة.

4- سمكة الشراع

يذهب لقب أسرع حيوان بحري إلى سمكة الشراع، التي يمكنها أن تنطلق في المياه بسرعة تصل إلى 110 كيلومتر في الساعة، تلك السرعة التي تتجاوز السرعة المسموح  لك بها للقيادة على الكثير من الطرق السريعة.

 تستخدم تلك السمكة السريعة جداً شراعها المميز لترهيب أعدائها عندما تشعر أنها مهددة، لكن معظم الوقت تبقي شراعها مطوياً.

5- الظبي شائك القرون

يحتل هذا الظبي شائك القرون المرتبة الثانية بين الحيوانات البرية من حيث السرعة، يمكنه بسهولة تجاوز معظم الحيوانات المفترسة بسرعة  تتجاوز 96 كيلومتر في الساعة. 

يطلق على هذا النوع اسم الظباء الأميركية نسبة إلى موطنها الأصلي في أميركا الشمالية، ويمتلك الظبي شائك القرون العديد من السمات التي تمنحه تلك السرعة الفائقة، من بينها أصابع مدببة مبطنة لامتصاص الصدمات، وجسد ضخم قوي يساعد في امتصاص الهواء.

6- حصان الربع الأميركي

يعتبر حصان الربع الأميركي  أسرع حصان في العالم على مسافات قصيرة، وقد تم تسجيله بسرعة تتجاوز 88 كيلومتر في الساعة.

حصان الربع الأمريكي هو السلالة الأكثر شعبية في الولايات المتحدة  الأميركية، وهو من الخيول التي يتم تربيتها للركض لمسافات قصيرة، وعادةً ما تكون السباقات ربع ميل أو أقل.

7- النوّ الأزرق

تصل سرعة حيوانات النوّ الأزرق التي تتغذى في المقام الأول على الأعشاب القصيرة حيث تعيش في مراعي حشائش السافانا إلى 80 كيلومتر في الساعة.

وعلى عكس ما يوحي اسمها فتوجد مجموعة متنوعة من الألوان من تلك الحيوانات البرية قوية البنية، إذ تتواجد باللون الرمادي والبني الفاتح والداكن، إلا أن جميعها لها ذيل أسود وشعر قصير وشرائط عمودية داكنة على رقبتها وأكتافها، وتتميز بسنام صغير وقرون تنمو للداخل.

8الأسد

رغم أنه ملك الغابة إلا أن الأسد يأتي في المرتبة الثامنة، فيمكن للأسود مطاردة فرائسها بسرعة حوالي 80 كيلومتر في الساعة، وتعد تلك السرعة كافية لملاحقة الكثير من الفرائس في السهول وقتلها.

وربما يعد ذلك من سوء الحظ بالنسبة للحيوانات النوّ الزرقاء، إذا تتطابق أقصى سرعة لكل منهما، ولكن ربما ما يفلتها من الوقوع في قبضة الأسد هو أن زئيره يمكن سماعه من على بعد 8 كيلومتر تقريباً . 

9- غزال طومسون

يمكن لتلك الغزلان الصغيرة، التي سميت على اسم الباحث جوزيف طومسون، أن تركض بسرعة تصل إلى 72 كيلومتر في الساعة، لذا فإن المطاردة بين غزلان طومسون والأسود تكون شديدة جداً لتقارب سرعتهما.

ولسوء حظ غزال طومسون، فهي الفريسة المفضلة للفهود، أسرع حيوانات في قائمتنا.

10- الأرنب البني

الأرنب البني هو من أصغر الحيوانات في قائمتنا، يمكن لهذا المخلوق الصغير الركض بسرعة كبيرة، حيث تصل سرعته إلى 70 كيلومتر في الساعة.

ربما لهذا السبب قصة سباق السلحفاة والأرنب مشهورة، إذ أن الأرانب البرية قادرة بسرعتها على التفوق على غالبية الحيوانات الأخرى.