Image

وضعنا تحذيرات على السجائر، فلماذا لا نضعها على السيارات؟

Bread assortment مريض يعاني من حمى الضنك يرقد في أحد المستشفيات في بيشاور بباكستان في أكتوبر 2017. وقد تضاعف عدد حالات الإصابة بحمى الضنك - وهو مرض مؤلم ينتشر عبر البعوض – مرة كل عقد من الزمن منذ عام 1990. ويشير خبراء الصحة البيئية بإصبع الاتهام إلى التغير المناخي.
حقوق الصورة: أسوشيتيد برس/ محمد سجاد

قبل أن يبدأ مندوبو مؤتمر الأطراف السنوي المعني بتغير المناخ اجتماعهم في بون في ديسمبر 2017، نشرت مجلة لانسيت، المجلة الطبية البريطانية الرائدة، دراسة رئيسية أخرى تظهر أن تغير المناخ يشكل خطراً على الصحة.

وكشفت الدراسة أن مئات الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يعانون بالفعل من تغير المناخ. وتنتشر الأمراض المعدية بشكل أسرع بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وتفاقم مشاكل الجوع وسوء التغذية، وزيادة طول مواسم الحساسية، وأحياناً تزداد شدة الحرارة بحيث لا يستطيع المزارعون رعاية محاصيلهم. ولكن ماذا سيحدث لو تعاملنا مع تغير المناخ كمشكلة صحية بدلاً من كونها مشكلة بيئية؟

وباعتباري خبيراً في الاقتصاد السياسي لتغير المناخ، أؤكد أننا يمكن أن نتعلم دروساً مفيدة من بعض حملات الصحة العامة الناجحة نسبياً، كالتدخين، على سبيل المثال. لقد استخدمنا بنجاح حظر الإعلانات والتحذيرات على علب السجائر لتغيير التصورات حول مخاطر حرق التبغ، لذلك ربما ستعمل استراتيجية مماثلة على التركيز على مخاطر حرق البنزين والديزل. وعموماً، فإن معظم تغير المناخ يسببه حرق البشر للوقود الأحفوري بأسعار استثنائية. هذا الاحتراق يولد ثاني أوكسيد الكربون، والذي يتراكم بسرعة في الغلاف الجوي، مؤدياً إلى ارتفاع درجة حرارة الكوكب، ما يجعل العواصف وموجات الحر والجفاف مشكلة متزايدة لدى الناس في العديد من الأماكن.

تحذير الصحة المناخية

وكان الإعلان عن السجائر يروج بنشاط لمنتج خطير، وهكذا وضعت قضية الصحة العامة لتقييد الإعلان عن السجائر. وإذ أثارت الأضرار التي لحقت بصحة الإنسان بسبب تدخين التبغ قلق السلطات العامة، فقد حوّلت تدريجياً الصورة العامة للسجائر من رموز للتطور إلى مصدر للخطر. وقد تم فصل الحياة الاجتماعية اليوم إلى حد كبير عن التدخين.

وتطلب العديد من البلدان أن تنبه وسائل التعبئة والتغليف المدخنين إلى مخاطر “العصي المسببة للسرطان” التي يشترونها، كما يحمل العديد من العبوات تحذيرات صحية مؤلمة. وفي بعض الحالات، يجب طباعة صور الضرر الجسدي الشديد الناجم عن التعرض لدخان التبغ لفترات طويلة على علب السجائر. ويهدف كل هذا إلى التنفير من التدخين وتوضيح الضرر الذي يسببه.


تظهر علب السجائر في كندا وغيرها من الدول اليوم تحذيرات لأضرار التدخين بشكل واضح ومؤلم.

وقد شددت الحملات ضد التدخين أيضاً على الأخطار التي يتعرض لها الغير، والأطفال بوجه خاص، عندما يستنشقون التدخين بطريقة غير مباشرة. واليوم، هناك مخاطر صحية من شكل آخر من الاحتراق. إن الآثار الصحية لتغير المناخ واضحة. لذلك، ربما حان الوقت لتبني نجاح الحملة ضد حرق وتدخين التبغ في إجراءات سياسة ضد حرق البنزين والديزل في المركبات.

وكما هو الحال بالنسبة للسجائر، فإن المركبات ذات محركات الاحتراق الداخلي موجودة في كل مكان. ووفقاً للمعلنين، فإن حيازتها واستخدامها يدل على الحالة الاجتماعية. وعلى الرغم من حجم الوقت الذي يقضيه السائقون وهم عالقون في الزحام، فإن السيارات العاملة على البنزين يفترض أنها الرمز المطلق للفردية والاستقلالية والنفوذ. ولكنها خطرة على كل من السائق والآخرين أيضاً. وتولّد محركات الاحتراق الداخلي تلوثاً للمدن. وهي تسبب تغير المناخ. ويتعرض الجميع للخطر بسبب تغير المناخ سواء كانوا يقودون السيارات أم لا. ويعتبر تغير المناخ هو مكافئ السيارات للتدخين السلبي.

حظر إعلانات السيارات؟

لذلك، ماذا عن حظر الإعلان عن المركبات ذات محركات الاحتراق الداخلي؟ لم يعد ممكناً أن تظهر على أنها رمز للفتنة والتطور عند الشباب. وبدلاً من ذلك، يمكن تسليط الضوء على عواقب استخدامها على نطاق واسع. وتظهر علب السجائر تحذيرات صحية، ولذلك ما المانع من تصميم السيارات العاملة على البنزين أو الديزل في صور كوارث، وفيضانات، ومبانٍ متضررة، وآثار دمار الأعاصير وما شابه ذلك؟

ولا ينبغي أن يكون اختيار المستهلك مقيداً دون وجود داع لذلك. فإذا كان لدى الناس رغبة متزايدة حقاً في شراء هذه التكنولوجيا التي عفا عليها الزمن، فإن القوانين يمكن أن تسمح بسهولة لكل نموذج من السيارات بأن يتم بيعه مصحوباً بتصاميم الفيضانات، والأوبئة، والجفاف والأضرار الناجمة عن الحرائق. ولا شك أن شركات السيارات ستحتج، كما فعلت شركات التبغ من قبل. ولكن مصادر القلق الأكبر حول الصحة العامة أكثر أهمية بكثير من خطط أعمال منتجي السيارات. وفي حين أن هذه التدابير العملية وحدها لن تحل مشكلة تغير المناخ، فإنها بالتأكيد ستساعد الناس على التركيز على ضرورة التحرك بسرعة بعيداً عن محركات الاحتراق الداخلي نحو عالم أكثر أمناً وصحة.

error: Content is protected !!