Reading Time: < 1 minute

استقبلت المحطة الأرضية للجامعة الأميركية في إمارة رأس الخيمة الإماراتية، والمخصصة لتتبع القمر الصناعي الإماراتي «مزن سات» أول إشارة من القمر الصناعي الذي أطلق بنجاح مساء أمس من روسيا.

تقع المحطة في حرم الجامعة، وتم إنشاؤها من قبل طلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة من أجل تتبع القمر واستقبال البيانات، وإرسال الأوامر بالإضافة إلى الاتصال بالأقمار الصناعية الأخرى في المدار، ونجحت في استقبال أول إشارة من «مزن سات» أثناء مروره بأجواء دولة الإمارات في تمام الساعة الواحدة و 41 دقيقة صباح اليوم بالتوقيت المحلي الإماراتي.

عبر الدكتور عبدالحليم جلاد المشرف على مشروع «مزن سات»  في الجامعة الأميركية برأس الخيمة عن بالغ السرور بنجاح التقاط الإشارة الأولى من القمر أثناء مروره بأجواء الدولة في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وتؤكد أولى المعطيات أن القمر يتواجد في ظروف جيدة وأن البطاريات مشحونة بشكل جيد، وقال: «في المقابل نجحنا في إرسال إشارة التقطها القمر بنجاح وهذا مؤشر مشجع ويدل على أن القمر ماض بثبات في مهمته».

وأضاف جلاد أن مرور القمر اليوم في أجواء الدولة كان مروراً ناجحاً ونتطلع لمروره غداً مساء من أجل التقاط المزيد من المعلومات والمضي قدما في المرحلة المقبلة والأهم المتعلقة بالبدء بالدوران واستقراره في المدار.

يذكر أن قمر «مزن سات» أطلق على متن الصاروخ «سويوز2» وسيدور حول الأرض في مدار ارتفاعه 565 كيلومترا في مهمة من المتوقع أن تستمر 3 سنوات، سيقوم خلالها مختبر الفضاء في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بجمع البيانات المرسلة من القمر الاصطناعي وتحليلها بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء راعية المشروع والمحطة الأرضية الأخرى بجامعة خليفة.