Reading Time: 6 minutes

لن تجد بين هذه المنتجات التي اخترناها كأفضل الابتكارات في مجال الأمن والحماية في 2018 أية دبابات أو سيارات إطفاء أو مبادرات مراقبة واسعة النطاق. وذلك لأن السلامة يجب أن تُقاس بالسنتيمتر عن طريق جهد لا يتوقف للوقاية ضد نقاط الضعف البسيطة التي قد تؤدي إلى مشاكل كبيرة، على عتبات بيوتنا وفي البحار وفي شوارعنا. تستطيع المنتجات التي نكرمها اليوم إسقاط الطائرات المسيرة الخبيثة من دون أضرار جانبية، وتساعد المركبات العسكرية على عبور المناطق الوعرة، وتقدم أساليب جديدة للشرطة للإمساك بالمعتدين الفارين، وتمنع اللصوص من سرقة الطرود من على عتبات منازلنا. حتى أحد أصدقائنا القدامى، القفل التوافقي (الذي يفتح بتركيبة من الأرقام)، حصل على تحديث جديد لمنع التلصص. ومن دون شك، سنرحب بأي شيء يهدف إلى حمايتنا.

الهيكل الخارجي أونيكس من لوكهيد مارتن

هيكل خارجي لزيادة التحمل

يعتبر الجندي المرهق هدفاً سهلاً، سواء للإصابة أو الهجوم. حيث أن حمل أكثر من 45 كيلو جرام من التجهيزات، وتسلق المناطق الوعرة، والتكيف مع الحرارة والبرودة والرطوبة، يمكن أن يؤدي إلى الإرهاق ويعرض جاهزية الجندي إلى الخطر. وهنا يأتي دور الهيكل الخارجي ذو المحركات أونيكس، فعند تثبيته على وركي الجندي، يستطيع أن يضاعف من قدرته على التحمل. تقوم المعالجات التي يحملها الهيكل الخارجي بإجراء الحسابات على إشارات الدخل من مقاييس التسارع المنتشرة في الهيكل لتحليل مشية الشخص واتجاه الحركة، ويقوم المتحكم بتفعيل المحركات عند الركبتين للمساعدة. يعمل هذا الهيكل الخارجي بالبطارية، وعلى الرغم من أنه قد لا يزيد من قوة الجنود، فهو سيساعدهم على التحمل لفترات أطول. وأثناء التجارب، تمكن المستخدم من إجراء تمرين القرفصاء 72 مرة مع حمل 84 كيلو جرام، وبدونه، لم يستطع تجاوز 26 مرة.

نظام سلاح الليزر عالي الاستطاعة من رايثيون

مصدر الصورة: شركة رايثيون

سيارة تطلق الليزر

يمكن للأعداء تعديل طائرة مسيرة عادية حتى تتحول إلى سلاح للتجسس أو قذف القنابل. ولكن الجنود سيتمكنون قريباً من صعق هذه الطائرات في السماء باستخدام عربة الرمال HELWS MRZR التي تطلق الليزر. وما أن يقوم المشرف البشري بتأكيد الهدف، يصدر ليزر كهربائي بالألياف الضوئية شعاعاً متحكماً به يؤدي فورياً إلى القضاء على الطائرة المتسللة. تستطيع بطارية النظام بعملية شحن واحدة أن تؤمن ما يكفي من الطاقة لثلاثين ضربة، ويمكن بوصل النظام بمصدر طاقة كهربائية متابعة الإطلاق بشكل غير محدود. قامت رايثيون بتحميل هذا النظام على عربة بولاريس للأراضي الوعرة، ويحلو لنا أن نطلق عليها اسم كوادزيلا… تحبباً.

الدولاب المجنزر المتغير من داربا وكارنيجي ميلون

دولاب متغير الشكل لسيارة هامفي

لا تستطيع العربات العسكرية الأرضية أن تسير بسرعات عالية على الطرقات السريعة. ولهذا قام مهندسو كارنيجي ميلون بتطوير دولاب يتحول من شكل دائري تقليدي (مخصص للسطوح الصلبة المستوية) إلى جنزير مثلث (للرمال والحصى والسطوح غير المستوية) وبالعكس. يمكن للسائق أن يغير شكل الدولاب أثناء الحركة، سواء في جميع الدواليب أو بعضها. تقوم أجزاء متحركة في قلب الدولاب بدفع هيكله الخارجي من الشكل الدائري إلى المثلث، وفي نفس الوقت، تعمل فرامل خاصة على إيقاف الدائرة عن الدوران وتشغيل مجموعة من التروس التي تحرك الجنزير، ويستغرق الانتقال بين الوضعين بأي اتجاه أقل من ثانيتين.

الصاروخ المعترض الضارب المصغر من لوكهيد مارتن

صواريخ صغيرة تضرب الأهداف

عادة ما تتضمن حماية القواعد العسكرية والمدنيين في مناطق النزاع إطلاق المتفجرات على الصواريخ وقذائف الهاون، ما قد يؤدي إلى أضرار فادحة بسبب الانفجارات في السماء. غير أن الصاروخ المعترض الضارب المصغر يعمل بطريقة أخرى، فبدلاً من الانفجار قرب الهدف، يقوم ببساطة بالاصطدام به بقوة تكفي لإنزاله. تقوم الرادارات الأرضية بتحديد الهدف، وبعد ذلك يتولى العمل نظام تتبع محمول ضمن الصاروخ الذي يبلغ طوله 76 سنتمتر ووزنه 2.3 كيلوجرام. يقوم الصاروخ بمراقبة هدفه بالإشارات الراديوية التي تتحول إلى ضوء بهدف معالجتها، وهو أسلوب استمدته لوكهيد مارتن من تكنولوجيا التصوير الطبي، مثل الأشعة السينية. حاز المشروع على عقد من الجيش الأميركي في يونيو، ويمكن تحميل العشرات من الصواريخ ضمن قاذف واحد محمول على شاحنة.

الطائرة المسيرة المخصصة للإنقاذ ويستباك ليتل ريبر من مجموعة ريبر

طائرة مسيرة مخصصة للإنقاذ وتتمتع برؤية ذكية

في يناير الماضي، علق مراهقان في مد مائي سريع قرب ساحل أستراليا، وتم إنقاذهما في سابقة عالمية عن طريق طائرة مسيرة. فقد قطعت طائرة ليتيل ريبر المسيرة عن بعد مسافة أكثر من 975 متر إلى مكانهما، وقامت برمي رزمة تحتوي على أداة عوم ذاتية النفخ، وبقيت محلقة فوقهما لتحديد موقعهما أثناء السباحة نحو الشاطئ. توجد نسخ أخرى من رزم الإنقاذ للبر والثلج، وتتضمن بطانيات حرارية، وأجهزة استرشاد لاسلكي، وأجهزة لاسلكي، وأجهزة محمولة لوقف الرجفان القلبي. تحمل هذه الطائرة المسيرة التي يبلغ عرضها حوالي المتر كاميرا عالية الدقة تستخدم نظام ذكاء اصطناعي، تم تطويره بالتعاون مع جامعة سيدني التكنولوجية، لتمييز أسماك القرش عن غيرها من الحيوانات البحرية وتنبيه السابحين إلى وجودها.

القفل التوافقي المزود بعدسة مكبرة من ماستر لوك

قفل يحجب الأرقام

يمكن للأقفال التوافقية العادية أن تكشف أسرارها للمتلصصين في الجوار، ولهذا، يحمل هذا القفل عدسة محدبة أمام الأرقام. فعند النظر إليها جانبياً بهدف التلصص، يؤدي انحناء العدسة المصنوعة من البوليكاربونات إلى تشويه لوحة الأرقام بشكل يمنع أي شخص من استراق النظر إلى رمزك السري. أما عند النظر إليها مباشرة، تقوم العدسة بتكبير الأرقام تحتها من قياس 20 إلى 28 بحيث تصبح رؤيتها أسهل، خصوصاً أثناء لهاثك بعد التمارين الرياضية.

فيرست نيت من شبكة الاستجابة للطوارئ وشركة إيه تي أند تي

هواتف تعمل في الحالات الطارئة

تستطيع سيارات الإسعاف والإطفاء وسيارات الشرطة أن تشغل صفاراتها لاختراق الشوارع في حالات الطوارئ، ولكن هواتف العاملين في مجال الطوارئ يمكن أن تواجه صعوبات في العمل. ولهذا، تقدم الشريحة الخليوية فيرست نيت ما يكافئ هذه الصفارات والأضواء الوامضة على الشبكة الخليوية. تم إطلاق هذه الخدمة في 2018 على أبراج إيه تي أند تي، ويقوم النظام بإرسال الرسائل النصية والاتصالات من أجهزة عاملي الطوارئ المعتمدين على حزمة مخصصة (وغير مزدحمة) من الطيف اللاسلكي. وإذا كان المتصل خارج نطاق الأبراج المحدثة المجهزة لهذه الخدمة، والتي يبلغ عددها 2,500 برج (سيغطي المشروع في نهاية المطاف 99% من مساحة الولايات المتحدة)، تقوم شريحة فيرست نيت بإرسال رسالة إلى شبكة الجيل الرابع لإعطاء أفضلية لإشارتها على الإشارات الأخرى للمدنيين.

بولاراب 100 من راب تكنولوجيز

أنشوطة أوتوماتيكية

عندما تحتاج الشرطة لإيقاف مشتبه به، عادة ما تلجأ إلى الصواعق الكهربائية أو الإعاقة العنيفة. تقوم أداة بولاراب بالإيقاع بالمشتبه بهم من دون قتل أو إصابة. يمكن حمل هذه الأداة باليد، وهي مبنية على سلاح رمي يستخدمه رعاة البقر في أميركا الجنوبية، ويمكن أن تطلق حبلاً من الكيفلار بطول 2.3 متر تقريباً إلى مسافة 3 – 7.6 متر. يلتف هذا الحبل حول ساقي المطلوب مرتين أو ثلاثة، اعتماداً على ضخامته، وتعلق كريتان شوكيتان في طرفي الحبل على الملابس، ويستطيع رجال الشرطة تذخير حبل جديد للإطلاق خلال ثوان معدودة.

تاك – تي إس 4 من ثروفيجن

كاشف الأسلحة الفردية

تعتبر أنظمة النقل العام من أهم الأهداف للهجمات الإرهابية، ولكن فكرة الخضوع لإجراءات تفتيش تقليدية مشابهة لما في المطارات لمجرد ركوب قطار الأنفاق ليست بالفكرة الجذابة لأي شخص كان. ولهذا قررت شركة المترو في لوس أنجلوس أن تكون أول مؤسسة أميركية تتبنى نظام المسح تاك – تي إس 4، والذي يستطيع كشف المتفجرات والأسلحة تحت الملابس عن مسافة تصل إلى 4 أمتار. تقوم الكاميرا بكشف الأمواج التيرا هيرتزية، والتي تصدر بشكل طبيعي من الأجسام الدافئة، وتحدد البقع التي تحجبها أجسام ذات أشكال مألوفة، مثل الأسلحة. يستطيع رجال الأمن رؤية المكان المحتمل لإخفاء هذه المحظورات على حاسوب محمول متصل بالنظام. ويستطيع هذا النظام الحائز على موافقة إدارة أمن النقل مسح 2,000 راكب في الساعة.

مفتاح أمازون من أمازون

اقضِ على لصوص عتبات المنازل

تسمح خدمة مفتاح أمازون للسعاة بتوصيل الرزم بشكل محمي بدلاً من تركها بشكل مكشوف على الشرفات الأمامية وعتبات المنازل، حيث يتم سرقة 31% من إجمالي الرزم المسروقة سنوياً. يقوم صاحب المنزل بتركيب قفل ذكي وكاميرا مراقبة حائزين على موافقة أمازون. وعندما يصل الساعي، يقوم بتأكيد موضعه على الهاتف، والذي يقوم بإرسال إشارات إلى خدمة المفتاح لفتح القفل. يضع الساعي الرزمة في الداخل، ويُقفل الباب خلفه. ولمزيد من الحماية، تقوم الكاميرا بتسجيل العملية بأكملها. وهناك نظام مشابه لسيارات جنرال موتورز وفولفو يسمح للسعاة بفتح صندوق السيارة ومن ثم وضع الرزمة فيها قبل إغلاقها ثانية.