Reading Time: 3 minutes

استخدم الناس الساعات قديماً بمختلف أشكالها والشركات المصنعة لها لمعرفة الوقت فقط، لكن مع إضافة ميزة الذكاء إليها حديثاً، ظهرت العديد من المهام الأخرى للساعات، كما زوّدت بمستشعرات تجعلها تقترب من الهواتف الذكية في عملها. خلال عام 2019 ظهرت العديد من الساعات الذكية، إليك قائمتنا لأفضل الساعات الذكية التي أطلقت خلال العام.

1. الأفضل على الإطلاق: ساعة آبل 5 الذكية

المعالج معالج أبل S5 الشاشة OLED 1.78 بوصة
عمر البطارية 24 إلى 36 ساعة نظام التشغيل ووتش أو إس 6
مساحة تخزين داخلية 32 جيجا بايت السعر يبدأ من 399 دولار

لاشك أن ساعة أبل الذكية دائماً في صدارة قائمة أفضل الساعات الذكية كل عام. تتميز ساعة آبل بين التصميم الرائع ونظام التشغيل المتميز، وتأتي بهيكل مصنوع من الألومنيوم معاد تدويره بنسبة 100%، إلى جانب وجود إصدارات مختلفة من الفولاذ والتيتانيوم والسيراميك.

تعمل الشاشة باستمرار، فلم تعد مضطراً لرفع معصمك. يقدم نظام التشغيل «WatchOS 6» مجموعة من التطبيقات الجديدة، وأشكال قابلة للتخصيص. هناك العديد من المميزات مثل وجود نظام GPS، ومستشعر معدل ضربات القلب، وميزة تتبع الدورة الشهرية للنساء، وميزة للتنبيه بوجود ضوضاء مرتفعة. هناك خيار الإصدار الخلوي والذي يمكّنك من ترك هاتف آيفون في المنزل وإجراء المكالمات والتحقق من البريد الإلكتروني والدردشة مع سيري بكل سهولة.

2. ساعة سامسونج جالكسي «أكتيف 2»

المعالج إكزينوس 9110 الشاشة سوبر AMOLED 1.2 أو 1.4 بوصة
عمر البطارية 4 أيام بحد أقصى نظام التشغيل تايزن
مساحة تخزين داخلية 4 جيجا بايت السعر يبدأ من 280 دولار

قد تكون ساعة جالكسي «أكتيف 2» هي الأنسب والأفضل لمن يمتلكون هواتف سامسونج الذكية، وهي متوافقة كذلك مع بقية الهواتف الذكية سواء أندرويد أو iOS. تأتي الساعة بشاشة سوبر AMOLED بحجم 1.2 أو 1.4 بوصة، مع إطار مستدير يساعدك على الضغط على القوائم بسرعة وببساطة.

من النقاط المميزة لهذه الساعة الذكية ميزات اللياقة البدنية، والتي تشمل مستشعر معدل ضربات القلب، والتعرف التلقائي على التمرين، وتتبع اللياقة البدنية، ونظام تحديد المواقع ومجموعة أخرى من تطبيقات اللياقة المتاحة من خلال متجر تطبيقات سامسونج.

3. لمستخدمي أندرويد: ساعة «فوسيل» الجيل 5

المعالج سناب دراجون وير 3100 الشاشة AMOLED 1.28 بوصة
عمر البطارية 30 ساعة نظام التشغيل وير او اس
مساحة تخزين داخلية 4 جيجابايت السعر يبدأ من 165 دولار

تعمل شركة فوسيل في مجال صناعة الساعات منذ عام 1984، واكتسب سمعة طيبة بين المستهلكين. ومع إطلاقها الجيل الخامس من الساعات الذكية؛ حافظت الشركة على تلك الجذور التي استمرت لنحو 35 عاماً. ينخفض سعر الساعة عن الساعتين الأولتين بنحو 100 دولاراً أميركياً على الأقل، لكنها خياراً جيداً للمستهلكين أصحاب هواتف أندرويد.

صممت الساعة رياضية المظهر من هيكل من الفولاذ المقاوم للصدأ. الساعة لديها شاشة AMOLED بكثافة 328 بكسل لكل بوصة، وتتميز بوجود تقنية NFC وGPS ونظام مراقبة معدل ضربات القلب، وسماعة مدمجة. كما لديها القدرة على اكتشاف توقف النفس أثناء النوم، ومتابعة مرضى السكري، وارتفاع ضغط الدم.

4. من حيث البطارية: «تيك ووتش برو»

المعالج سناب دراجون وير 2100 الشاشة شاشتين OLED وLCD
عمر البطارية 7 أيام في الوضع الأساسي نظام التشغيل وير أو أس
مساحة تخزين داخلية 4 جيجا بايت السعر 224 دولار

تعد شركة «موبفوي» إحدى المشاركات الجدد في المجال، فلم نسمع بوجودها حتى العام الماضي. وبالرغم حداثة وجودها بالأسواق، إلا أنها تمكنت من السيطرة على حصتها، وأثارت إعجاب العديد من المراجعين والمستهلكين. بدأت الشركة في صناعة تقنيات الذكاء الاصطناعي، ثم توسعت لتشمل الأجهزة المنزلية والأجهزة القابلة للارتداء.

تتوافق الساعة مع أجهزة أندرويد وiOS، وتتميز بوجود شاشتين واحدة فوق الأخرى، في الأعلى شاشة LCD لعرض الوقت، ومعدل ضربات القلب والمزيد عندما تكون البطارية منخفضة، وأدناها شاشة OLED زاهية الألوان تمنحك العديد من المزايا الأخرى. تستمر الساعة في العمل لمدة يومين في حالة الاستخدام القوي، أما في وضع الطاقة المنخفضة تستمر لمدة 30 يوماً.

5. لهواة الجري والعدائين: «جارمن فوررانر 945»

الوزن 50 جرام الشاشة 1.2 بوصة
عمر البطارية أسبوعان السعر 599  دولار

قد يؤدي متتبع اللياقة البدنية بعض المهام أثناء التمارين الرياضية، لكن التصميم غالباً لن يكون مناسباً لصالة الألعاب الرياضية، أو الملابس المنزلية، فإذا كنت تبحث عن ساعة ذكية دون التضحية بميزات متتبعات اللياقة البدنية، فهذه الساعة هي الأنسب.

بسبب تصميمها ومميزاتها فلن تشكل عائقاً في يدك لخفة وزنها، وتقوم بتتبع صحتك من زوايا متعددة مع وجود مستشعرات لمعدل ضربات القلب، بارومتر، مقياس تأكسج، بوصلة، جيروسكوب، ومستشعر تسارع، ومقياس لدرجة الحرارة. تعرض الساعة كل ذلك على شاشة بحجم 1.2 بوصة. كما تقوم الساعة بتتبع نمط النوم، ومراقبة مستوى الإجهاد، وتتبع المسارات بدقة عبر نظام GPS، ويمكنك تلقي الإشعارات على الشاشة.

ختاماً، لم تعد الهواتف الذكية هي الاتجاه القادم في الأجهزة الرقمية، بل تستبدلها الأجهزة القابلة للارتداء على رأسها الساعات الذكية التي أضحت بديلاً قوياً لحمل الهواتف الذكية، فهل ستسيطر الساعات الذكية مستقبلاً؟ هذا ما ستبينه الأيام القادمة.


مصادر التصنيف:

1. Techradar

2. t3

3. Androidcentral

4. 10beasts

5. Digitaltrends