Reading Time: 2 minutes

الصخور عبارة عن تَجمُّع لمعدن واحد أو أكثر، ولها أنواع متعددة،مثل الصخور النارية والمتحولة والرسوبية، سنتعرف في هذه المقالة على أنواع الصخور، خصائص الصخور وطرق تشكلها.

كيف تتشكل الصخور؟

تتشكل نتيجة ترسُّب الرمال لعدة سنوات. قد يكون هذا التّرسُّب بفعل الأمطار؛ مُنتِجاً صخوراً طينية، أو بفعل الأمواج المائية المُنتِجة للصخور الرسوبية، أو من الحمم البركانية؛ والتي تُشكِّل لنا الصخور النارية.

أنواع الصخور وخصائصها

  1. الصخور الرسوبية
    تتشكل الصخور الرسوبية على سطح الأرض أو بالقرب منه، على عكس الصخور المتحولة والصخور النارية؛ والتي تتكون في أعماق الأرض. أهم العمليات الجيولوجية التي تؤدي إلى تكوين الصخور الرسوبية هي التعرية والتجوية. التعرية هي عبارة عن عملية من العمليات التي تحدث على سطح الكرة الأرضية (مثل تدفق المياه أو الرياح)، والتي تزيل التربة أو الصخور أو المواد الذائبة من موقع على القشرة الأرضية وتنقلها إلى موقع آخر، و تُكسِّر الصخور الكبيرة إلى صخور أصغر ببطء حتى تحولها إلى رواسب، أمّا التجوية فهي عملية تفتُّت وتحلُّل الصخور والتربة والمعادن على سطح الأرض أو قربه بواسطة العوامل الجوية السائدة دون نقل الفتات من مكانه.

    من الأمثلة على الصخور الرسوبية: الصخور الطينية والحجر الرملي.

    اقرأ أيضا: تحويل ثنائي أكسيد الكربون إلى صخور صلبة.

  2. الصخور المتحولة
    من اسمها يمكنك معرفة طريقة تشكُّلها، فهي صخور تحولت من نوع آخر عن طريق الحرارة والضغط والعمليات الكيميائية ، وعادةً ما تكون مدفونة في أعماق سطح الأرض. وعلى العكس من تكوُّن الصخور النارية، فإنّ عملية تكوُّن الصخور المتحولة تحدث في الحالة الصلبة، على الرغم من أنّ ارتفاع درجة حرارة التحول يمكن أن يؤدي إلى ذوبان جزئي لها.

    من الأمثلة عن الصخور المتحولة: الرخام والشيست والنيس.

  3. الصخور النارية

يُطلَق على الصخور النارية اسم Igneous rocks، وإجنيوس هي كلمة لاتينية تعني النار. تتشكل الصخور النارية عندما تتبلور الصخور الساخنة المنصهرة وتتصلب. ينشأ الذوبان في عمق الأرض، ثم يرتفع باتجاه السطح. تنقسم الصخور البركانية إلى مجموعتين؛ جوفية أو خارجية، وذلك اعتماداً على مكان تصلُّب الصخور المنصهرة.

أنواع الصخور النارية

  • الصخور النارية المتطفلة أو الجوفية

تتشكل الصخور النارية المتطفلة أو الجوفية عندما تكون الصُّهارة مُحاصَرة بعمق داخل الأرض، وترتفع الكرات الكبيرة من الصخور المنصهرة نحو السطح. قد تغذي بعض الصُّهارة البراكين على سطح الأرض، لكنّ معظمها يظَل محاصراً في الأسفل؛ حيث يبرد ببطء شديد على مدى عدة آلاف أو ملايين السنين حتى يتصلب.

  • الصخور البركانية أو الخارجية

يتم إنتاج هذا النوع من الصخور البركانية عندما تخرج الصُّهارة وتبرد فوق سطح الأرض (أو بالقرب من السطح). تبرد هذه الصخور عندما تتعرض لدرجة حرارة الغلاف الجوي الباردة نسبياً، و بشكل سريع- على عكس الصخور المتطفلة.

من الأمثلة عن الصخور النارية: البازلت والجرانيت.

 

 

الوسوم: جيولوجيا