Reading Time: < 1 minute

يستعد المسبار القمري الصيني «تشانغ آه-5» لهبوط سلس على القمر لإجراء أول مهمة صينية لجمع عينات من كوكب خارج الأرض. وانفصلت مجموعة مركبة الهبوط والصعود للمركبة الفضائية عن مجموعة مركبة المدار والعودة؛ صباح اليوم الاثنين، حسبما ذكرت هيئة الفضاء الوطنية الصينية.

تعتبر مهمة تشانغ آه-5 التي تم اطلاقها يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، واحدة من أكثر المهام تعقيداً وتحدياً في تاريخ الفضاء الجوي الصيني، بالاضافة الى أنها أول مهمة لجمع عينات من القمر في العالم لأكثر من 40 سنة.

وقالت هيئة الفضاء الوطنية الصينية إن المركبة الفضائية تعمل بشكل جيد والاتصالات مع التحكم على الأرض طبيعية. وستنفذ مجموعة مركبة الهبوط والصعود هبوطا سلساً على القمر وتجري جمع العينات بشكل تلقائي. وستواصل مركبة المدار والعودة التحليق على المدار حوالي 200 كيلومتر فوق سطح القمر بينما تنتظر الالتقاء والالتحام مع الجزء الصاعد.

كان المسبار دخل مدار الانتقال بين الأرض والقمر. وتباطأ بالقرب من القمر ليدخل المدار القمري ومن المقرر أن ينحدر ليهبط على منطقة مختارة سابقاً لأعمال البحوث الأرضية، التي تشمل جمع عينات من القمر. 

يذكر أن بعد إكمال المسبار عمله على القمر، سيحلق جهاز الصعود للارتفاع عن سطح القمر ولقاء المسبار في المدار حول القمر والالتحام معه، ومن ثم سيحلق جهاز الإعادة راجعا إلى الأرض من خلال مدار الانتقال بين الأرض والقمر ليدخل الغلاف الجوي من جديد ويهبط في لواء سيزيوانج بمنطقة منغوليا الداخلية الذاتية الحكم في شمالي الصين.

وأكدت هيئة الفضاء الوطنية الصينية أن العينات القمرية التي سيأخذها المسبار تشانغ آه-5 من القمر سيتم وضعها في حاوية وإرسالها إلى مختبرات لمزيد من أعمال التحليل والبحوث.