Image

إليكم الطائرة السريعة التي أعلنت عنها إيرباص مؤخراً

بنيت طائرة ريسر على نجاح الطائرة التجريبية إكس 3، وتتمتع بسرعة طيران مستمر تصل إلى 399 كيلومتر في الساعة

Bread assortment كشف قسم الحوامات في إيرباص الستار عن الحوامة السريعة "ريسر Racer"، وذلك في معرض باريس الجوي.
إيرباص

كشف قسم الحوامات في إيرباص الستار عن النموذج التجريبي عالي السرعة، والذي تم بتطويره كجزء من البرنامج البحثي الأوروبي كلين سكاي 2، وذلك في معرض باريس الجوي.

يقول المدير التنفيذي لقسم الحوامات في إيرباص، جيلومي فاوري، في بيان صحفي: “اليوم، نكشف الستار عن رؤيتنا الجريئة لمستقبل الحوامات السريعة. جمع هذا المشروع الجديد ما بين المهارات والمعارف لمجموعة من الشركاء الأوروبيين عبر مبادرة كلين سكاي2، ويهدف لزيادة السرعة والمدى بتكلفة معقولة، وذلك بفضل معادلة ديناميكا هوائية بسيطة، وآمنة، ومجربة. ستمهد هذه الطائرة الطريق أمام الخدمات الحساسة من ناحية الوقت، وتضع معايير جديدة للنقل السريع بالحوامات”.

أطلق على الطائرة اسم ريسر Racer، وهو اختصار للعبارة التالية: Rapid and Cost-Effective Rotorcraft، أي الحوامة السريعة ذات الجدوى الاقتصادية، ومن المؤكد أنها تستحق هذا الاسم، بسرعة متوقعة تصل إلى 399 كيلومتر في الساعة تقريباً. وبشكل عام، تسعى هذه الحوامة إلى تحقيق “أفضل توازن ممكن ما بين السرعة، والجدوى الاقتصادية، والاستدامة، والأداء”.

يعتبر تصميم “الجناح الصندوقي” فيها أمثلياً للفعالية الديناميكية الهوائية، وسوف “تؤمن قوة رفع في نمط الطيران المتواصل مع عزل الركاب خلال العمليات الأرضية عن المراوح الجانبية المخصصة لدفع الطائرة إلى الأمام”.

ستستمد المراوح الجانبية، إضافة إلى المروحة الأساسية، قدرتها من محركي RTM322، كما ستحوي الطائرة التجريبية ريسر على هيكل هجين من المعادن والمواد المركبة، مصمم خصيصاً حتى يكون خفيف الوزن، ولا يتطلب سوى القليل من التكاليف المتكررة.

تم بناء ريسر على النجاح الذي حققته إيرباص في الطائرة إكس 3، وذلك بالجمع ما بين المروحة الأساسية التقليدية والمراوح الجانبية المبتكرة، وسيسعى مشروع ريسر إلى توسيع إمكانيات الاستخدام بزيادة السرعة والفعالية، “خصوصاً في حالة الخدمات الطبية الطارئة، وعمليات البحث والإنقاذ، إضافة إلى الخدمات العامة، والنقل الجوي التجاري، والطيران المخصص للأفراد والأعمال”.

سيبدأ تجميع أول الطائرة التجريبية في 2019، مع إطلاق رحلات تجريبية في 2020، وهو ما سينعكس إيجاباً على إيرباص، والتي أعلنت عن أعمال جديدة بقيمة 39.7 مليار دولار في معرض باريس الجوي في 2017.

error: Content is protected !!