Reading Time: < 1 minute

وصل رجل يبلغ من العمر 26 سنة  إلى قسم الطوارئ في مستشفى «سانتا ماريا نوفا» في مدينة فلورنسا الإيطالية أمس الإثنين، وهو يشكو من آلام في المعدة وحالة تشبه الأزمة القلبية، وبالكشف وجد الاطباء مخطط القلب لدى الرجل غير مستقر.

تبين للأطباء عند سؤالهم للمريض عن تاريخه الصحي أنه لم يعاني فيما سبق من حالات قلبية، ولكن ابتلع بطارية قبل إصابته بهذه الحالة بساعتين، و تأكدوا من صحة كلامه عبر رصدهم للبطارية بالأشعة السينية، و بمجرد إزالتها، عاد مخطط كهربائية القلب إلى طبيعته، ورصدت حالة الرجل في ورقة بحثية نشرت في مجلة «أنالز أوف انترنال ميدسين».

قال المؤلفون أن تقارير الحالات السابقة وثقت حالات مشابهة لأشخاص ابتلعوا بطارياتٍ وأثرت على عمل قلبهم. وأبلغ عن هذا التأثير في رجل ابتلع 6 بطاريات AAA، ورجل آخر ابتلع 18 بطارية AA. واقترح مؤلفو تقارير الحالة السابقة أنه ربما احتاج الأمر لأكثر من بطارية واحدة لتغيير مخططات القلب الكهربائية. لتدحض حالة هذا الرجل الافتراضات السابقة بسبب حدوثها مع بطارية واحدة فقط.

صرح الدكتور جاي إل مينتز، مدير صحة القلب والأوعية الدموية وعلم الدهون في مستشفى ساندرا أطلس باس في نيويورك: «هذا التقرير يحمل معلومات متخصصة مثيرة للاهتمام». وأضاف: «أشك في أن غالبية الأطباء على علم بهذه الظاهرة». 

ينصح الأطباء الذين يعالجون المرضى الذين ابتلعوا البطاريات بالتحقق من العلامات البيولوجية لوظيفة القلب دون الاقتصار على  مخطط كهربائية القلب غير الطبيعي ، وإزالة البطاريات في أسرع وقت ممكن

أشار تقرير الحالة إلى أن ملامسة البطارية لحمض المعدة قد ينتج عنها تيار كهربائي ينتقل إلى القلب ويؤثر على مخطط كهربية القلب. وقال مينتز «هذا التفسير غير مثبت علمياً بعد ، ولكنه تفسير علمي معقول».

على الرغم من أن هؤلاء المرضى لم يكونوا يعانون في الواقع من نوبات قلبية، إلا أن ابتلاع البطارية قد يؤذي القلب. وهذا ما أكده مينتز في قوله: «قد تؤدي التأثيرات الكهربائية المطولة إلى إلحاق الضرر بالقلب».