Reading Time: < 1 minute

سجلَت القارّة القطبية الجنوبية أول حالة إصابة بفيروس كورونا بعد أن ثبتت إصابة 36 شخصاً في قاعدة بحثية، وفقاً لبيانٍ صدر عن الجيش التشيلي.

يوم الأحد الماضي، أكّدت قاعدة الجنرال «برناردو أوهيجينز ريكيلمي»؛ وهي قاعدة أبحاث تشيلية تقع في أقصى شمال شبه جزيرة «ترينيتي» في القارة القطبية الجنوبية، أنّ 26 من أفراد الجيش، و 10 مدنيين يعملون كمقاولين في القاعدة أُثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

يأتي تفشّي المرض بعد أن ثبتت إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل بفيروس كورونا على متن سفينة عسكرية كانت تقدم الدعم اللوجستي لقاعدة «أوهيجينز» بين 27 نوفمبر/تشرين الثاني و 10 ديسمبر/كانون الأول.

خضع جميع أفراد الطاقم؛ البالغ عددهم 208، لاختبارات فيروس كورونا يوم الأربعاء الماضي، بعد ظهور 3 حالات إيجابية لفيروس كورونا، وطُبّقت إجراءات الحجر الوقائي على سفينة «سارجنتو الديا» على الفور.

تم عزل الموظفين في قاعدة «أوهيجينز»، ويُراقبون باستمرار بدعم من هيئة الصحة في منطقة ماجالانيس ومنطقة أنتاركتيكا التشيلية، بُغية الإبقاء على حالتهم الصحية مستقرة من غير مضاعفاتٍ للأعراض.