Reading Time: 2 minutes

أعلنت شركة «لوكينج جلاس فاكتوري»؛ وهي شركة تقنية مقرها نيويورك، الولايات المتحدة، عن ابتكارها شاشة عرض ثلاثية الأبعاد مقاسها 8 بوصات تسمى «بورتريه»؛ والتي ستحول الصور الشخصية المفضلة للمستخدمين إلى صور مجسمة نابضة بالحياة.

لا يلزم وجود معدات أو مهارات خاصة لدى المستخدم، فما عليه سوى التقاط صور ثنائية الأبعاد عادية بواسطة أي جهاز؛ من الهواتف المحمولة منخفضة الجودة إلى الكاميرات الرقمية فائقة التطور، أو حتى استخدام الصور العائلية القديمة، وإرسالها إلى خدمة «لوكينج جلاس فاكتوري» السحابية.

تستخدم الشركة تقنية التعلم الآلي؛ التي طورتها على مدار ستة سنوات، لإنشاء الصور المجسمة؛ إذ تقوم الأجهزة بمسح الصور، وتقيس الزوايا والضوء العاكس، وبعدها تنشئ نسخةً نابضةً بالحياة للصورة بعد تحليل عشرات المنظورات التي يمكن من خلالها مشاهدتها.

إن فكرة تحويل أي صورة ثنائية الأبعاد إلى صورة ثلاثية الأبعاد هي أمر تمت مناقشته في مجموعات بحثية لسنوات عدّة، ولكن لم تكن هناك خدمة تخوّل الأشخاص غير التقنيين الوصول إلى هذا النوع من الإمكانيات. أما الآن، يمكن إنشاء ذكريات واقعية ثلاثية الأبعاد من جميع الأنواع والاستمتاع بها من قبل المزيد من الأشخاص أكثر من أي وقت مضى، مما يقرّبنا خطوةً من عالمٍ نخلق فيه ذكرياتنا ونتواصل معها ونحياها من خلال الصور المجسمة، ومن المتوقع أن تكون شاشة «بورتريه» متاحةً للبيع في غضون بضعة أشهر مقابل 350 دولار، وستبلغ تكلفة تحويل الصور 20 دولاراً لكل 100 صورة.

ستقدم الشركة أيضاً حزمة «هولوجرافيك كابتشر بندل»؛ التي تتضمن شاشة «بورتريه» وكاميرا عمق «آزور كينيكت» المقدمة من شركة مايكروسوفت ووحدة تحكم «ليب موشن» وسكة مجال ضوئية، وستسمح هذه الحزمة من المعدات والبرامج للمستخدمين بتحويل صورهم الخاصة من مجرد صور إلى شخصيات الواقع الافتراضي، وتقدّم حملة «كيك ستارتر» لدعم المشاريع الصغيرة الحزمة مقابل 1099 دولار، كما سيرتفع هذا السعر بعد إغلاق الحملة إلى 1449 دولار.

ستنتهي حملة «كيك ستارتر» يوم الخميس المقبل بعد تحاوزها هدف الدعم المحدد، والمقدر بقيمة 50000 دولار؛ إذ فاق حماس الداعمين توقعات الشركة، وبلغ إجمالي المساهمات ما يقارب 2.3 مليون دولار، وسيحصل الداعمون على شاشة «بورتريه» مقابل 250 دولار، كما سيُمكِنهم أيضاً الحصول على أول 20 تحويل للصور بشكل مجاني.

تقدّم مقاطع الفيديو؛ المتوفرة على موقع شركة «لوكينج جلاس فاكتوري» الإلكتروني، لمحة عن مجموعة واسعة من الاستخدامات المحتملة للجهاز؛ على سبيل المثال، سيمكن للمستخدمين بمساعدة برامج الواقع الافتراضي؛ مثل «مايا» و «بليندر» و «سكيتش فاب»، إنشاء شخصيات متحركة واقعية ثلاثية الأبعاد، وتسجيل رسائل فيديو ثلاثية الأبعاد، وإنشاء تطبيقات وألعاب تفاعلية كذلك.