Reading Time: 2 minutes

لا يزال البشر واقعون تحت تأثير الذهب منذ اللحظة التي اكتشف فيها، ولا تكاد حضارة وجدت وانتهت إلا واستخدمته في مناحي حياتهم المختلفة. ورغم مرور عصور طويلة على اكتشاف الذهب لكنه ما زال يحتفظ ببريقه حتى الآن، وإن كان يستخدم في أغلب الوقت للزينة لدى النساء بنسبة كبيرة، والرجال بنسب أقل؛ إلا أن صناعات أخرى استخدمته في منتجاتها المختلفة.

1. تاريخ طويل مع طب الأسنان

استخدم الذهب في طب الأسنان كبديل للأسنان المفقودة أو لإصلاحها لأكثر من 4000 عام. غالباً ما يجمع أطباء الأسنان بين الذهب والمعادن الأخرى، مثل البلاديوم أو النيكل أو الكروم، ليزيد من قوة السن البديل، ويقلل من تكلفته مادياً.

يلجأ الناس إلى الآن للذهب في علاج الإسنان لأسباب عديدة أبرزها المتانة والقوة لأن الذهب لا يتآكل، بالتالي يمكن أن يستمر ما لا يقل عن 10 إلى 15 سنة وعادة أطول. كما أن الذهب يصمد أمام قوى المضغ، بالإضافة إلى ذلك يرى بعض المرضى أن الذهب أكثر جمالاً للعين من البدائل الأخرى المتوفرة، لكن يعيب إصلاح الأسنان بالذهب هي التكلفة المادية، وعدم اتساق لون الأسنان مع بعضها بالنسبة إلى بعض الناس.

2. محارب السرطان والأورام

لم يتوقف الاستخدام الطبي للذهب عند طب الإسنان، بل امتد ليشمل استخدامه علاجات أمراض مختلفة، كاستخدام مركبات الذهب لعلاج عدة أنواع من السرطان، وكذلك استخدامه في العلاج الكيميائي للأورام. اكتشف العلماء أنه عبر استخدام جسيمات الذهب النانوية؛ وحقن المريض بها عن طريق الوريد ستتراكم بشكلٍ طبيعي في منطقة معينة، مما يمنع نمو الأورام في المنطقة المحقون بها.

تستخدم أملاح الذهب أيضاً لعلاج التهاب المفاصل، فالذهب دواء فعال للسيطرة على بعض أنواع التهاب المفاصل والأمراض ذات الصلة بها، وفي بعض الناس تساعد أملاح على تخفيف آلام المفاصل وتصلبها، وتقليل التورم وتلف العظام، وتقليل فرصة تشوه المفاصل والإعاقة.

3. أغراض الفضاء

يستخدم الذهب في بعض مكونات الأقمار الصناعية بسبب فوائده المتعددة في الفضاء الخارجي، فهو لا يتآكل ويقي الأجزاء المطلي بها من الأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية، كما يستخدم كموصل كهربائي يدوم طويلاً في الأجهزة الالكترونية على متن المركبات الفضائية.

تستخدم وكالة الفضاء الأميركية الذهب في صناعة بدلات الفضاء؛ بسبب قدرته على عكس ضوء الأشعة تحت الحمراء؛ كما تطلى أقنعة رواد الفضاء بطبقة رقيقة من الذهب لحماية عيونهم من أشعة الشمس غير المفلترة، والضارة.

4. الطعام لا يخلو من الذهب

استخدم الذهب في تزيين بعض الأطباق والحلويات كنوع من الرفاهية والترف، أما الذهب الذي يمكن تناوله بدون أن يسبب تسمماً هو من عيار 23 إلى 24 قيراط، وذلك لأنهما لا يدخل فيهما نسب من معادن أخرى في تركيبتهم. هذا النوع من الذهب مصرح به من منظمة السلامة الغذائية الأوربية «EFSA»، ويعرف بـ «E-175» حيث يمكن استخدامه كإضافات وفي الألوان أيضاً.

أخيراً، لا يمكن إغفال الذهب في الرياضة، مثل صناعة الميداليات والكؤوس، وصناعات أخرى مثل الأجزاء الإلكترونية في صناعة الكمبيوتر، وأيضاً استخدامه الاقتصادي سواء على مستوى التداول في البورصة، أو احتفاظ الدول به كرصيد دائم لحمايتها اقتصادياً.