Reading Time: 4 minutes

يضاف على بعض المواد الغذائية الكثير من مكسبات الطعم والإضافات الصناعية، لكن تحتوي بعض تلك المواد على مواد ضارة، لذا نقدم لكم هذا الدليل لتتعرف على المواد الضارة التي تضاف على المواد الغذائية.

شراب الذرة عالي الفركتوز

يسمى أيضاً بعصير الذرة عالي الفركتوز أو سكر الذرة عالي الفركتوز ويوجد على ملصقات الطعام تحت اسم «High fructose corn syrup»، وهو سكر صناعي مصنوع من شراب الذرة ويوجد في المشروبات الغازية والعصائر المحلاة وفي حلوى الجيلي.

يكمن خطر شراب الذرة عالي الفركتوز كما يوحي اسمه، في احتوائه على كميات عالية من سكر الفركتوز الذي يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة مثل السمنة وأمراض القلب ومرض السكري. كما يزيد شراب الذرة عالي الفركتوز من احتمالية الإصابة بأمراض الكبد الدهني.

برومات البوتاسيوم

يسمى أيضاً بدقيق البرومات، ويوجد على ملصقات الطعام تحت اسم «Potassium bromate» أو «bromated flour»، ويُعتبر مُحسن للمخبوزات ويوجد في بعض المنتجات المخبوزة. 

برومات البوتاسيوم مادة مُحرم استخدامها في دول الاتحاد الأوروبي والصين وكندا والبرازيل، وغيرهم من الدول، وهذا لأنها تُسبب سرطان الغدة الدرقية والكلى عند الفئران. أما إدارة الدواء والغذاء الأميركية، فسمحت باستخدام برومات البوتاسيوم على ألا تتعدى كميتها العشرين جزء من المليار.

الزيت النباتي البروميني

يوجد الزيت النباتي البروميني على ملصقات الطعام تحت اسم «Brominated vegetable oil أو BVO» ، ويُضاف للمشروبات الغازية ليمنع مكوناتها المختلفة من الانفصال. يوجد الزيت النباتي البروميني في بعض المشروبات الغازية الحمضية، واستُخدم في أحد المشروبات الشهيرة قبل أن يُمنع مؤخراً. 

يتراكم الزيت النباتي البروميني في الأنسجة الدهنية ويؤدي إلى بعض الأثار الجانبية الخطيرة، ويؤثر على الجلد والأغشية المخاطية فيؤدي إلى تهيجها، كما أن استخدامه بكميات كبيرة قد يؤدي إلى الصداع أو فقدان الذاكرة وضعف التوازن.

الدهون المتحولة

تسمى أيضاً بـ «الأحماض الدهنية المتحولة»، وتتواجد على ملصقات الطعام تحت اسم «Trans fats» أو «trans fatty acids»، وهي دهون متحولة صناعية تنتج عند إضافة الهيدروجين إلى زيت النباتي السائل، لهذا يمكن أن نجد هذا المكون أيضاً تحت اسم  أو «زيوت مهدرجة جزئياً partially hydrogenated oils». 

تتواجد الزيوت المتحولة في بعض المنتجات المخبوزة مثل البيتزا والفطائر وأيضاً في الأطعمة السريعة واللحم المجمد. تُزيد الدهون المتحولة فرصة الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وداء السكري. كما تعمل الدهون المتحولة على زيادة نسبة الكوليسترول الضار وتقليل نسبة الكوليسترول النافع.

أصباغ الطعام

هي مواد كيميائية تُصنع من مواد مشتقة من البترول لتعطي الأغذية ألوان مميزة، وتستخدم في شتى أنواع الأطعمة والمشروبات. تؤدي أصباغ الطعام الصناعية إلى ظهور فرط النشاط ومشاكل التعلم عند الأطفال، بالإضافة إلى ظهور بعض الأعراض مثل صعوبة في النوم والقلق والاكتئاب. 

أيضاً تشكل بعض الألوان خطورة أكثر من غيرها، فمادة الاريثروسين المعروفة بـ «أحمر 3» قد تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، وغيرها من الألوان تحتوي على مكونات مُسببة للسرطان. 

نترات/نتريت الصوديوم والبوتاسيوم

هي مركبات كيماوية تستخدم لحفظ الطعام ومنع نمو البكتيريا، وتتواجد بكثرة في اللحوم المعلبة والمصنعة مثل الهوت دوج والسجق واللحم المقدد. 

يكمن ضرر مركبات النترات والنتريت عند طهي الأطعمة عند درجات حرارة عالية فتتحول إلى مركب آخر خطير يؤثر على الأوعية الدموية ويؤدي إلى أمراض القلب، كما يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السرطان.

الكاراجينان

يوجد على ملصقات الطعام تحت اسم «Carrageenan»، وهو مستخرج من الطحالب البحرية الحمراء يستخدم ليعطي الأغذية ملمس متماسك ويتواجد في منتجات الألبان قليلة الدسم وفي بدائل منتجات الألبان. 

«الكاراجينان» غير آمن للاستخدام لأنه يتحلل داخل المعدة ويسبب التهابات وامراض معوية، كما أوضحت بعض الدراسات على الحيوانات أن «الكاراجينان» يمكن أن يسبب أورام أو تقرح المعدة أو حتى سرطان القولون.

بنزوات الصوديوم

توجد على ملصقات الطعام تحت اسم «sodium benzoate»، وهي مادة تنشأ من إضافة «حمض البنزويك» إلى «هيدروكسيد الصوديوم»، وتضاف «بنزوات الصوديوم» إلى الأغذية لتمنع نمو البكتيريا والفطريات وللحفاظ على الطعام لوقت أطول.

 توجد «بنزوات الصوديوم» عادةً في المشروبات الغازية والعصائر ويكمن خطرها إذا تعرضت للضوء أو الحرارة أو امتزجت مع «فيتامين سي» عندها تتحول لمادة مسرطنة. كما أوضحت الدراسات أن «بنزوات الصوديوم» تساهم في بعض الأمراض مثل اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط والالتهابات ونقص الشهية.

مكسبات الطعم

هي مواد كيميائية صُنعت لتحاكي نكهات الأطعمة الطبيعية، وتوجد في عدد كبير من الأطعمة المغلفة. أكدت بعض الدراسات على الحيوانات خطورة مكسبات الطعم على الصحة، ففي دراسة نُشرت عام 2018 وجد الباحثون أن مكسبات طعم الشكولاتة والبسكوت والفراولة لها تأثير سام على خلايا نخاع العظام في الفئران، كما أوضحت في دراسة أخرى تقليل إنتاج خلايا الدم الحمراء بعد استهلاك مكسبات الطعم لمدة 7 أيام.