Reading Time: 1 minute

توصل علماء إلى نوع ثاني من البروتين يستخدمه فيروس كورونا للهجوم على الخلايا البشرية، توصل إلى النتيجة فريقين من العلماء بشكل مستقل أحدهما من جامعة بريستول البريطانية، والأخر من جامعة ميونخ التقنية الألمانية.

وأكدت دورية «نيتشر» العلمية أن بروتين «سبايك» والموجود على جدار خلية فيروس كورونا؛ يرتبط بالبروتين البشري «إيه سي إي 2» لكي يدخل الخلية البشرية أو بالبروتين البشرى «إن آر بي 1» الذي اكتشف العلماء حديثاً علاقته بنقل العدوى.

التجربة التي أجراها العلماء على الفئران؛ أسفرت عن وصول العدوى عن طريق بروتين «إن آر بي 1» إلى الجهاز العصبي عند الفئران، ووجد العلماء أن استخدام الأجسام المضادة التي ترتبط ببروتين «إن آر بي 1» قد تحجب العدوى عن الخلايا البشرية.

اقترح العلماء أن حجب التواصل بين فيروس كورونا، وبين البروتين «إن آر بي 1» قد يعمل على مواجهة العدوى. ويُذكر أن الدراستين نُشروا في دورية «بايو أركيف» وفي انتظار المراجعة العلمية، ولا تزال نتائجهم غير مؤكدة بعد.