Reading Time: 1 minute

أكدت الولايات المتحدة الأميركية تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا في ولايات مختلفة، حيث سجلت إصابة شخصين في ولاية كاليفورنيا، وإصابة في ولاية أريزونا، وشخص آخر في شيكاغو يوم الجمعة. أدخل أول رجل مصاب بفيروس كورونا في الثلاثينيات من عمره إلى وحدة مسببات الأمراض الخاصة في مركز بروفيدنس الإقليمي الطبي في واشنطن، يوم الإثنين الماضي.

كان المواطن الأميركي قد عاد من رحلة إلى وسط الصين، وتم تشخيص حالته في سياتل، ثم نقل بواسطة سيارة إسعاف مجهّزة بسرير أشبه بوحدة عزل خاصة، وتم إدخاله إلى وحدة العناية الخاصة في المركز.

يقول الدكتور «جوروج دياز» رئيس قسم الأمراض المعدية في المركز، أنهم لجأوا لاستخدام هذه الطريقة في المركز لمعالجة المريض، حتى يبقى الأطباء بعيدين عنه، بالتالي تقل إمكانية انتقال الفيروس إليهم. يُذكر أن الفيروس ينتشر بشكلٍ أسرع في أماكن الرعاية الصحية مثل المستشفيات والمراكز الطبية، والاتصال المباشر بين المريض وشخص آخر.

أما عن طريقة التنفيذ، ووفقاً للدكتور دياز، يجلس الطبيب المعالج خارج غرفة المريض المعزول البالغ مساحتها 36 متراً مربعاً، ويتم إدخال الروبوت المزود بكاميرا وشاشة وسماعة طبية وميكرفون، حيث يتم التحكم به من خارج الغرفة، ويمكن للمريض التواصل مع الطبيب من خارج الغرفة بالصوت والصورة.

اقرأ أيضاً عن فيروس كورونا:

لماذا يثير توقيت انتشار فيروس كورونا قلق العلماء؟

من بينها فيروس كورونا: تعرف إلى 6 فيروسات قاتلة في العالم

ماذا يخبرنا فيروس كورونا الجديد عن الأمراض المعدية الناشئة؟