Reading Time: 1 minute

ذكرت عدة مواقع إخبارية أن أطباء من تايلاند تمكنوا من علاج حالات شديدة من الإصابة بفيروس كورونا باستخدام مزيج من أدوية الإنفلونزا وأدوية فيروس مرض نقص المناعة البشرية المكتسب «الإيدز».

الأطباء من مستشفى راجافيثي في بانكوك؛ قالوا أن النتائج الأولية أظهرت تحسناً كبيراً خلال 48 ساعة من بدء العلاج، وأكدوا أن العلاج مزيجاً من عقارين لمكافحة فيروس الإيدز هما «لوبينافير» و«ريتونافير» إلى جانب جرعات كبيرة من عقار الإنفلونزا “أوزيلتاميفير”.

يذكر أن تايلاند شهدت 19 حالة إصابة مؤكدة من فيروس كورونا، تعافي 8 منهم وعادوا إلى ديارهم، ولا يزال 11 مريضاً في المستشفى، وقال الأطباء أن وزارة الصحة التايلاندية ستعقد اجتماعاً غداً الإثنين لبحث العلاج الناجح لحالات فيروس كورونا.

في نفس الوقت؛ حدد علماء فرنسيون ثلاث استراتيجيات لمكافحة فيروس كورونا، أبرزها استخدام دواء «كاليترا»، والمستخدم في مكافحة فيروس الإيدز أيضاً، وهو من إنتاج المختبر الأميركي «أبوت»، ويجمع بين جزئيتين مضادتين للفيروسات.

وأكد العلماء الفرنسيون أن عدد من الأطباء الصينيين استخدموا دواء «كاليترا» للإيدز في إطار تجارب سريرية، ولم تظهر نتائجها بعد، فيما اعتمدت الاستراتيجية الثانية على الجمع بين الدواء السابق مع دواء «الإنترفيرون» وهو مضاد للفيروسات وعلاج المناعة، ويستخدم لمعالجة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

علي نفس الصعيد؛ ذكرت منظمة الصحة العالمية في تقريرها الصادر اليوم الأحد، أن عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المؤكدة وصلت إلى 14557 حالة عالمياً، أما في الصين فوصل عدد حالات الإصابة إلى 14411 حالة، منهم 2110 في حالة خطرة، وتوفي 304 حالة. أما الحالات المؤكدة خارج الصين فوصلت إلى 146 حالة في 23 دولة، بالإضافة إلى حالة واحدة توفيت في الفلبين.

يذكر أن 3 فرق بحثية في الصين وأستراليا وفرنسا، نجحوا في بناء فيروس كورونا في مختبراتها، مما سيسمح باختبار المزيد من العقاقير على تسلسلات المادة الوراثية للفيروس بهدف تعطيل نشاطه، بطريقة مباشرة.