Reading Time: 5 minutes

جائزة العلوم الاقتصادية – الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول

أعلنت مؤسسة نوبل فوز كل من «بول ميلجروم»، و«روبرت ويلسون»، بجائزة نوبل فرع العلوم الاقتصادية لعام 2020 الجاري، لتطويرهم نظريات اقتصادية عن المزادات في العالم.

صمم «بول ميلجروم»، و«روبرت ويلسون»، أشكال مزادات جديدة للسلع والخدمات التي يصعب بيعها بالطريقة التقليدية، مثل الترددات اللاسلكية. واستفاد من اكتشافاتهم البائعين والمشترين والحكومات في جميع أنحاء العالم.

طور روبرت ويلسون نظرية مزادات الأشياء ذات القيمة المشتركة؛ وهي قيمة لم تكن مؤكدة مسبقاً، بينما ثصاغ بول ميلجروم نظرية أكثر عمومية للمزادات والتي لا تسمح فقط بالقيم المشتركة، ولكن أيضًا القيم الخاصة التي تختلف من عارض إلى آخر.

كانت مؤسسة نوبل أعلنت عن اسماء الفائزين بجائزة نوبل فرع العلوم الاقتصادية لعام 2020 الجاري، في تمام الساعة 9:45 بتوقيت جرينتش، صباح اليوم الاثنين.

يذكر أن عدد الحاصلين على جائزة نوبل فرع العلوم الاقتصادية وصل إلى 52 فائزاً في الفترة 1969-2020، وحصل 25 فائزاً على الجائزة بشكل فردي وحصلت سيدتان فقط علي جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية حتى الآن، هن إلينور أوستروم عام 2009، و إستر دوفلو عام 2019.

الفائز الأصغر سناً  في العلوم الاقتصادية هي إستر دوفلو  التي حصلت عليها في عمر 46 عاماً،  أما الفائز الأكبر سناً؛ ليونيد هورويتش وحصل عليها وهو يبلغ من العمر 90 عاماً.

جائزة الكيمياء – الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول

أعلنت مؤسسة نوبل فوز كل من «إيمانويل شاربنتير»، و«جنيفر دودنا»، بجائزة نوبل فرع الكيمياء لعام 2020 الجاري، لأبحاثهما في تطوير تحرير الجينوم المعروف «كريسبر كاس 9».

اكتشف «إيمانويل شاربنتير»، و«جنيفر دودنا»، واحدة من أكثر تقنيات تعديل وتحرير الجينات في الوقت الحالي، كريسبر كاس 9، والذي يمكن من خلالها  تغيير الحمض النووي للحيوانات والنباتات والكائنات الدقيقة بدقة عالية للغاية. كان لهذه التقنية تأثير ثوري على علوم الحياة، وتساهم في علاجات جديدة للسرطان وجعلت حلم علاج الأمراض الوراثية يتحقق.

نشرت شاربنتير اكتشافها في عام 2011، وفي العام نفسه، تعاونت مع جينيفر دودنا، عالمة الكيمياء الحيوية ذات الخبرة بالحمض النووي الريبوزي. ونجحا معاً في إعادة إنشاء التحرير الجيني للبكتيريا في أنبوب اختبار، وتبسيط المكونات الجزيئية لتقنية التحرير حتى يسهل استخدامها، وأطلق عليها كريسبر كاس-9.

أعلنت مؤسسة نوبل عن اسماء الفائزين بجائزة نوبل فرع الكيمياء لعام 2020 الجاري، في تمام الساعة 9:45 بتوقيت جرينتش، صباح اليوم الأربعاء.

يذكر أن عدد الحاصلين على جائزة نوبل في الكيمياء؛ وصل إلى 113 حتى الآن. مُنح منهم 63 شخصاً الجائزة بشكل فردي. وخلال تاريخ جائزة نوبل فرع الكيمياء حصلت 7 نساء على الجائزة حتى الآن. وحصل شخص واحد، فريدريك سانجر، على جائزة الكيمياء مرتين، في عامي 1958 و 1980.

الفائز الأصغر سناً في نوبل في الكيمياء؛ فريديريك جوليو ، الذي حصل على جائزة نوبل عام 1935، في عمر 35 عاماً، أما الفائز الأكبر سناً؛ جون بي جوديناف الذي حصل على الجائزة عام 2019؛ في عمر 97 عاماً.

أقرأ أيضاً

جائزة نوبل في الكيمياء تمنح لسيدتين عن أبحاثهم في تطوير كريسبر


جائزة الفيزياء – الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول

أعلنت مؤسسة نوبل فوز العالم البريطاني «روجر بنروز» بنصف جائزة نوبل فرع الفيزياء لعام 2020 الجاري، والنصف الآخر لكل من الألماني «رينهارد جينزل» والأميركية «أندريا جيز». 

منحت نصف الجائزة لروجر بنروز لابتكاره حلول رياضية ساهمت في استكشاف نظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين، أثبت بنروز في يناير عام 1965، وبعد 10 سنوات من وفاة أينشتاين، أن الثقوب السوداء يمكن أن تتكون حقاً، ووصف بنروز طريقة تكونها بالتفصيل. وأثبت بنروز أن الثقوب السوداء تخفي بداخلها حالة تفرد تتوقف فيها كل قوانين الطبيعة المعروفة. 

ذهبت النصف الآخر من الجائزة إلى رينهارد جينزل والعالمة أندريا جيز لاكتشافهما جسماً غير مرئي وثقيل للغاية يتحكم في مدارات النجوم في مركز مجرتنا. وحتى الآن فإن الثقب الأسود الهائل هو التفسير الوحيد لهذا الجسم. طورا جينزل وجيز؛ وباستخدام أكبر تلسكوبات في العالم، طرقًا للرؤية عبر السحب الضخمة للغاز بين النجوم والغبار، وطوروا تقنيات جديدة لإصلاح تشوهات الرؤية التي يسببها الغلاف الجوي للأرض، وشيدوا أدوات فريدة ليقدموا دليلاً هو الأكثر إقناعاً حتى الآن على وجود ثقب أسود هائل في مركز مجرة ​​درب التبانة.

أعلنت مؤسسة نوبل عن اسماء الفائزين بجائزة نوبل فرع الفيزياء لعام 2020 الجاري، في تمام الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش، صباح اليوم الثلاثاء. 

يذكر أن عدد الحاصلين على جائزة نوبل في الفيزياء؛ وصل إلى 116 فائزاً حتى الآن، 47 شخصاً منهم؛ مُنح الجائزة بشكل فردي، وخلال تاريخ جائزة نوبل فرع الفيزياء حصلت 4 نساء عليها حتى الآن هن؛ ماري كوري عام 1903، وماريا جوبرت-ماير عام 1963، ودونا ستريكلاند عام 2018، وأندريا جيز عام 2020. 

جون باردين هو العالم الفيزيائي الوحيد في العالم الذي حصد جائزة نوبل في الفيزياء مرتين، أما أصغر فائز سناً في الفيزياء على الإطلاق هو  لورانس براج الذي حصل عليها وهو في عمر 25 عاماً، وحصل عليها عام 1915 مع والده، أما أكبر فائز سناً في الفيزياء هو آرثر أشكين والذي حصل عليها في عمر 96 عاماً.

أقرأ أيضاً

جائزة نوبل في الفيزياء تمنح لثلاثة علماء عن أبحاثهم في الثقوب السوداء

جائزة الطب – الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول

أعلنت مؤسسة نوبل  فوز «هارفي جيه ألتر» و«مايكل هوتون» و«تشارلز إم رايس» بجائزة نوبل فرع الطب لعام 2020 الجاري، لاكتشافهم فيروس التهاب الكبد الوبائي سي؛ صباح اليوم الاثنين.

أظهرت دراسات «هارفي جيه ألتر» المنهجية لالتهاب الكبد المرتبط بنقل الدم، أن فيروساً غير معروف كان سبباً شائعاً لالتهاب الكبد المزمن، واستخدم «مايكل هوتون» استراتيجية لعزل جينوم الفيروس الجديد المسمى فيروس التهاب الكبد الوبائي سي، وقدم «تشارلز إم رايس» الدليل النهائي الذي يُظهر أن فيروس التهاب الكبد الوبائي سي وحده يمكن أن يسبب التهاب الكبد.

التهاب الكبد الوبائي سي هو مرض كبدي يسببه فيروس التهاب الكبد الوبائي؛ ويمكن أن يسبب الفيروس العدوى بالتهاب كبدي حاد ومزمن على حد سواء، تتراوح شدّته بين المرض الخفيف الذي يدوم أسابيع قليلة والمرض الخطير الذي يستمر طيلة العمر، وهو سبب رئيسي للإصابة بسرطان الكبد، والطرق الأكثر شيوعاً لانتقال العدوى هي عبر التعرض لكميات قليلة من الدم، وقد تنتقل العدوى عن طريق تعاطي المخدرات بالحقن، وممارسات الحقن غير المأمونة، والرعاية الصحية غير المأمونة، ونقل الدم ومنتجاته دون فحص، والممارسات الجنسية التي تؤدي إلى التعرض للدم، وتشير التقديرات إلى إصابة 71 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد سي المزمن على مستوى العالم.

يذكر أن عدد الحاصلين على جائزة نوبل في الطب وصل إلى 113 فائزاً حتى الآن. وحصلت 12 امرأة فقط على جائزة الطب حتى الآن. وسجل فريدريك ج.بانتينج عام 1923؛ أصغر فائز في جائزة نوبل فرع الطب؛ إذ حصل عليها في عمر 32 عاماً، لاكتشافه الأنسولين. أما أكبر الحاصلين عليها سناً فهو بيتون روس الذي حصل عليها عام 1966؛ لاكتشافه الفيروسات المسببة للأورام، وفي عمر 87 عاماً.

أقرأ أيضاً

جائزة نوبل في الطب لثلاثة علماء ساهموا في اكتشاف فيروس سي

جائزة نوبل عام 2020

كانت مؤسسة نوبل  بدأت في الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة نوبل في المجالات المختلفة؛ في تمام الساعة 9:30 بتوقيت جرينتش، صباح الاثنين الموافق 5 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2020 الجاري.

ومن المقرر أن يُعلن اسم الفائز في جائزة نوبل في فرع الفيزياء غداً الثلاثاء، وفي فرع الكيمياء الأربعاء المقبل، وفي فرع الآداب الخميس المقبل، وفي فرع السلام الجمعة المقبلة، وفي فرع الاقتصاد الاثنين المقبل الموافق 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

سيعقد حفل تسليم الجوائز في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، في ذكرى وفاة ألفريد نوبل؛ مؤسس الجائزة، وقالت مؤسسة نوبل إنه بسبب انتشار فيروس كورونا، من المرجح أن يحصل الفائزون في فئات العلوم والأدب والسلام على جوائزهم في بلدانهم الأصلية بدلاً من السفر إلى ستوكهولم لحضور حفل توزيع الجوائز. 

يشهد هذا العام أيضاً إضافة مليون كرونة سويدي إضافية لقيمة الجائزة وهو ما يوازي 110 آلاف دولار، وبذلك تصبح قيمة الجائزة الإجمالية 10 ملايين كرونة سويدي، أي ما يوازي 1.1 مليون دولار أمريكي، وكان مخترع الديناميت ألفريد نوبل؛ ترك نحو 31 مليون كرونة؛ وهو ما يساوي الآن حوالي 1.8 مليار كرونة، لتمويل الجوائز التي تمنح منذ عام 1901. 

اختلفت القيمة المادية للجائزة عبر السنوات، ووصلت إلى مليون كرونة في عام 1981، ثم شهدت زيادات كبيرة في الثمانينيات والتسعينيات حتى وصلت إلى 9 ملايين كرونة في عام 2000.

أقرأ أيضاً

10 أرقام وحقائق مدهشة عن جوائز نوبل في العلوم