Reading Time: 1 minute

التقط التلسكوب الكبير جداً التابع للمرصد الجنوبي الأوروبي -في صحراء تشيلي- صورة مذهلة لنظام كوكبي يدور حول نجم يشبه شمسنا.

يقع هذا النظام على بُعد أكثر من 300 سنة ضوئية في كوكبة الذبابة (موسكا)، ويتكون من نجم يدعى «TYC 8998-760-1» يشبه إلى حدٍ كبير نسخة شابة جداً من شمسنا، حيث يبلغ عمره 17 مليون سنة فقط، تدور حوله كواكب خارجية.

أبرز الكواكب المرصودة هما عملاقان غازيان «TYC 8998-760-1b» و«TYC 8998-760-1c»؛ يدوران حول نجمهما على مسافة تبلغ 160 وحوالي 320 ضعف المسافة بين الأرض والشمس. هذا يعني أنهما بعيدين جداً عن نجمهما أكثر من بعد كوكبي المشتري وزحل -العملاقان الغازيان أيضاً في نظامنا الشمسي- من الشمس. اكتشف الفريق أيضاً أن الكوكبان أثقل بكثير من كواكب نظامنا الشمسي، حيث تبلغ كتلة الكوكب الداخلي كتلة المشتري بـ 14 مرة، والكوكب الخارجي بـ 6 مرات.

استطاع الفريق التقاط هذه الصورة بفضل وجود أداة تدعى «SPHERE» عالية الكفاءة في التلكسوب. تحجب الأداة الضوء الساطع من النجم باستخدام جهاز يسمى «coronagraph»؛ مما يسمح برؤية الكواكب الباهتة. وفي حين أن الكواكب القديمة، مثل تلك الموجودة في نظامنا الشمسي، باردة جداً بحيث لا يمكن العثور عليها باستخدام هذه التقنية؛ فإن الكواكب الصغيرة الأكثر سخونة تتوهج أكثر في ضوء الأشعة تحت الحمراء. من خلال التقاط العديد من الصور خلال العام الماضي، واستخدام البيانات القديمة التي تعود إلى عام 2017؛ أكد الفريق أن الكوكبين هما جزء من النظام.

هذا الاكتشاف -وفقاً للخبراء- مثير للاهتمام من جهة، ومبهر من جهة أخرى كونه أول نظام من نوعه يتم تصويره بوضوح. كما أنه قد يفتح الباب أما علماء الفلك لفهم كيفية تشكل الكواكب وتطورها حول شمسنا.