Reading Time: 2 minutes

أجرى فريق عالمي من الباحثين دراسة موسعة لاكتشاف الأدوية المتاحة التي تمنع تكاثر فيروس كورونا داخل الجسم، وحدد الفريق العلمي 21 عقاراً متاحاً يمكنه فعل ذلك.

حلل العلماء واحدة من أكبر مجموعات الأدوية المعروفة في العالم لقدرتها على منع تكاثر فيروس كورونا، وابلغوا عن 100 جزيء تحتويه تلك الأدوية تمنع تكاثر الفيروس مع نشاط مضاد للفيروسات مؤكد في الاختبارات المعملية. 

أكد الفريق العلمي أن الأدوية التي حددوها تضم مواد فعالة يمكن أن يتلقاها المرضى بأمان. وأضافوا أن  4 أدوية منهم يمكنها أن تعمل بشكل متآزر مع عقار ريميسيديفير، وهو علاج قياسي متاح يستخدم على نطاق واسع في حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم.

رغم أن عقار ريميسيديفير أثبت نجاحاً في تقليل وقت الشفاء، إلا أن الدواء لا يعمل مع كل حالات الإصابة بفيروس كورونا، لذا حاول الفريق العلمي البحث عن أدوية متاحة وفعالة؛ يمكنها أن تتآزر مع ريميسيديفير في علاج الحالات، وكذلك حاولوا البحث عن الأدوية التي يمكن إعطاؤها بشكل وقائي أو مع بدء أعراض العدوى للحد من تكاثر الفيروس داخل الجسم.

وجد الفريق العلمي أن من بين الأدوية الـ 21 التي كانت فعالة في منع التكاثر الفيروسي، عقاران سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتناولهم في حالات الإصابة بفيروس كورونا؛ وهم؛ أستيميزول الخاص بالحساسية، وكلوفازيمين الخاص بمرض الجذام، إضافة إلى ريميسيديفير الذي حصل على إذن استخدام الطوارئ من الإدارة نفسها.

أكد الفريق أن الأدوية التي عملت بشكل متآزر مع ريميسيديفير، كان أحدهم من مشتق الكلوروكين وهو «hanfangchin A»، وهو دواء مضاد للملاريا وصل إلى المرحلة 3 من التجارب السريرية.

أوضح الفريق العلمي أن أفضل الخيارات العلاجية التي وجدها حتى الآن؛ «clofazimine» و«hanfangchin A» و«apilimod» و«ONO 5334» مع العلم أن بعض هذه الأدوية تخضع حالياً للتجارب السريرية لفيروس كورونا. ويعمل الفريق العلمي حالياً باختبار جميع مركبات الأدوية ال21؛ على نماذج حيوانية صغيرة مثل رئتان صغيرتان أو أعضاء رئوية تحاكي الأنسجة البشرية، للوصول إلى أفضل الخيارات العلاجية، ثم مشاركة النتائج عالمياً لمكافحة فيروس كورونا.