Reading Time: < 1 minute

أكدت شركة «بايت دانس» الصينية؛ المالكة لتطبيق «تيك توك» أنها ستقاضي الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ والتي اتهمها بأنها تشكل تهديداً للأمن القومي الأميركي، وأكدت أنها ستبدأ في إجراءات الدعوى القضائية ضد إدارة ترامب اليوم الاثنين.

قالت الشركة في بيانها: «لضمان عدم إهمال سيادة القانون، ومعاملة شركتنا، والمستخدمين بشكلٍ عادل، ليس لدينا خيار سوى تحدي الأمر التنفيذي من خلال القضاء».

حمل تطبيق «تيك توك» 175 مليون مرة في الولايات المتحدة الأميركية وحدها، وأكثر من مليار مرة حول العالم، وأدى هذا الانتشار الواسع إلى زعم ترامب أن الصين يمكن أن تستخدم التطبيق لتتبع مواقع الموظفين الفيدراليين، وابتزاز الأشخاص، ويمكن أن يعمل كأداة للتجسس على الشركات.

رداً على مزاعم ترامب؛ قالت شركة «بايت دانس» إنها لم تقدم أبداً أي بيانات مستخدم أميركي إلى الحكومة الصينية، قالت: «على الرغم من أننا نختلف بشدة مع مخاوف الإدارة ، فقد سعينا منذ ما يقرب من عام إلى الانخراط بحسن نية لتقديم حل بناء.. وما واجهناه بدلاً من ذلك هو الافتقار إلى الإجراءات القانونية الواجبة، ولم تهتم الإدارة الأميركية بالحقائق، وحاولت إدخال نفسها في مفاوضات بين الشركات الخاصة».

ووجهت الحكومة الصينية انتقاداً لحملة ترامب على «تيك توك» باعتبارها سياسية، وكان ترامب وقع أمراً تنفيذيًا في 6 أغسطس/آب الجاري؛ يمنح فيه المستخدمين الأميركيين 45 يوماً مهلة للتوقف عن التعامل مع شركة «بايت دانس» الصينية، وحدد نفس التاريخ موعداً نهائياً لبيع تطبيق «تيك توك» إلى شركة أميركية خاصة.

يذكر أن شركة مايكروسوفت وشركة أوراكل من المرشحين المحتملين لشراء تطبيق «تيك توك» في الولايات المتحدة الأميركية.