Image

يمكن استخدام هذه التقنية لزيادة نسبة تمثيل العلماء من النساء على ويكيبيديا.

Bread assortment يكتشف كويكسيلفر العلماءَ الذين ينبغي أن تكتب مقالات عنهم على ويكيبيديا، ويكتب مسوَّدة أولية لكل منهم.
مصدر الصورة: برايمر

إن الكثير من العلماء البارزين لديهم صفحات على ويكيبيديا، وعلى الرغم من أن التحقق مما إذا كان هناك صفحة لشخص ما على ويكيبيديا لا يتطلب إلا إجراء بحث سريع على جوجل، إلا أن اكتشاف عدم وجود صفحات لأشخاصٍ لا بد من وجود صفحة لهم على ويكيبيديا –ومن ثم إنشاء سجل تعريفي لها أو له– يعدُّ مهمة أصعب بكثير.

لا أدري إن كنت قد سمعت مثلاً عن كريستينا إكونوموس؛ فليس هناك صفحة تتحدث عنها على ويكيبيديا، على الرغم من أنها أستاذة باحثة في جامعة تافتس، ومديرة برنامج “نيو بالانس تشير” لأبحاث التغذية المتوازنة عند الأطفال. لكنها لديها -رغم ذلك- سجل تعريفي مقتضب جداً عن سيرتها المهنية على موقع إلكتروني يعود لشركة تسمى برايمر، وهذه السيرة ربما تتطور يوماً ما إلى سجل كامل على ويكيبيديا بواسطة نظام للذكاء الاصطناعي يطلق عليه اسم “كويكسيلفر”.

والفكرة من وراء المشروع هي استخدام الذكاء الاصطناعي كنقطة انطلاق؛ حيث يمكن للبشر استخدامه ليساعدهم في كتابة صفحات ويكيبيديا للعلماء الذين لا يملكون أياً منها رغم أنهم يستحقون ذلك. ويوجد مثلاً على صفحة برايمر المخصصة لإكونوموس رابطٌ تشعبي لمقال من شبكة سي بي إس بوسطن يتحدث عنها، وهو مصدر محتمل جيد لأي محرر بشري على ويكيبيديا قد يرغب في كتابة سجل لها على موقع الموسوعة.

وقد بدأت برايمر عملها رسمياً في العام الماضي، وهي تستخدم الذكاء الاصطناعي في قراءة المعلومات وتوليد التقارير، ويركز عملها جزئياً على القيام بالعمل الذي قد يقوم به محلل الاستخبارات. وتشمل قائمة عملاء الشركة كلاً من شركة وولمارت للبيع بالتجزئة، والحكومة الأميركية (من خلال منظمة تعرف باسم إن-كيو-تل).

ويحتاج الذكاء الاصطناعي بشكل عام إلى البيانات لكي يتعلم منها، وقد استخدمت برايمر -فيما يتعلق بهذا المشروع- حوالي 30,000 صفحة حالية لعلماء على ويكيبيديا من أجل تدريب أنظمة التعلم الآلي الخاصة بها.

ثم لقَّمت الشركة نظامها للذكاء الاصطناعي بقائمة ضمت 200,000 اسم، ومعلومات التوظيف ذات الصلة به. ومصدر هذه الأسماء هو قائمة حصلت عليها برايمر من معهد آلن للذكاء الاصطناعي، ضمت أسماء لمؤلفي أوراق بحثية تركز على أبحاث في مجالي علوم الحاسوب والطب الحيوي.

يقول جون بوهانون (مدير قسم العلوم في برايمر): “كانت تلك هي البيانات المدخلة إلى كويكسيلفر، وكنا نولِّد 40,000 سجلاً شخصياً جديداً في اليوم الواحد”.

إن النظام بمجمله أكثر تعقيداً من ذلك بالطبع، فإحدى خطوات العمل مثلاً أن يقوم نظام الذكاء الاصطناعي بإزالة الغموض (وهو مصطلح غريب ربما تكون قد رأيته على صفحات ويكيبيديا)، وهو ما يعني في هذه الحالة: التأكد من أن النظام لا يخلط بين شخصين لديهما نفس الاسم. كما أنه يقرأ عدداً كبيراً من مصادر الأخبار لمعرفة المزيد عن كل عالم، يقول بوهانون: “إنه يبني نموذجاً عن الشخص”.

كما أنه “يكشف عن الأحداث” عند مسح الأخبار المتعلقة بكل اسم من الأسماء؛ مما يستلزم تنظيم الوثائق الإخبارية ضمن مجموعات “تبدو فيها أن كل مجموعة تصف حدثاً واقعياً”؛ إذ ربما يظهر “حدث إخباري” عندما ينشر أحد العلماء دراسة بحثية تحظى باهتمام وسائل الإعلام، وبالتالي فهو شيء يستحق تضمينه في مقالة على ويكيبيديا.

وثمة جانب آخر للمشروع يهدف إلى تسهيل الأمر على النساء العالمات من أجل الحصول على نسبة التمثيل التي يستحقِقْنها على ويكيبيديا، لتمكين المحررين من البشر “من سد الفجوة بين الجنسين على صعيد نسبة التمثيل النسائي في الوسط العلمي” بحسب تعبير بوهانون. وإحدى الطرق المحتملة هي أن تقوم إحدى المجموعات باستخدام البيانات التي يقدمها كويكسيلفر عندما ترغب في إنشاء المزيد من الصفحات على ويكيبيديا، مع التركيز على العلماء من النساء، ويوضح بوهانون أنها قابلة للفلترة بحسب الجنس.

يقول بوهانون: “نحن لا نهدف بالتأكيد إلى امتلاك (روبوت برمجي يحرر صفحات الويكيبيديا)”، وإنما ستكون منصة انطلاق للأشخاص الراغبين حقاً في كتابة صفحات جديدة، أو تحديث محتويات صفحات قديمة.

error: Content is protected !!