Reading Time: 2 minutes

وجد فريقٌ عالمي من الباحثين أدلة تشير إلى أن القدرات المعرفية لدى البشر تبلغ ذروتها في سن 35 وتبدأ في التدهور بعد سن 45. وذلك من خلال دراستهم لمهارات لاعبي الشطرنج على مدى 125 سنة. ونُشرت نتائج الدراسة في دورية «بروسيدينجز أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينس» العلمية.

أظهرت الأبحاث السابقة أن المهارات المعرفية لمعظم الناس تبدأ في التدهور في وقت ما خلال منتصف العمر وتستمر في التدهور لبقية حياة الشخص. ولم يسبق وأن تمكن الباحثون من تحديد تلك الأوقات بدقة. لكن في هذا البحث الجديد، وجد الباحثون طريقة جديدة لإظهار هذا التدهور؛ عبر قياس مهارات لاعبي الشطرنج المحترفين.

استند البحث إلى تحليل أداء اللاعبين على مدار ما يقرب من 24 ألف مباراة شطرنج احترافية بين الأعوام 1890 – 2014. أُجريت الدراسة بشكل إجمالي على حركات 4294 لاعباً، 20 منهم من أبطال العالم، والبقية الآخرون منافسين لهم. كان هدف الباحثين متابعة مستوى مهارة كل لاعب على مدار سنوات عديدة من حياته لقياس الاختلاف في مستوى مهاراته بمرور الوقت. وقد تمكنوا من ذلك من خلال مقارنة حركات الشطرنج التي قام بها كل لاعب على مدار مسيرته المهنية مقابل الحركات المثلى التي اقترحها لاعب الشطرنج الآلي.

ووجدوا أن أداء معظم اللاعبين تحسّن تدريجياً بشكل سريع حتى بلوغهم سن العشرين. بعد ذلك، تباطأ ذلك التحسن حتى وصل إلى ذروته في سن 35 عاماً تقريباً. تمكن حينها معظم اللاعبين من الحفاظ على ذروة مستواهم في اللعب لمدة 10 سنوات تقريباً. ومن ثم بدأت المهارات بالتدهور بعد سن 45 سنة.  وهذا ما أدى إلى تشكيل منحنى بياني محدّب يعكس حالة المهارات لكل لاعب.

كما وجد الباحثون أيضاً أن أداء اللاعبين بشكل عام قد ارتفع مستواه خلال الـ125 سنة الماضية، وخاصةً بين الشباب. وأشاروا إلى أن الأداء ارتفع مستواه بشكل كبير في تسعينيات القرن الماضي عندما تمكن عشاق اللعبة من الوصول إلى ألعاب الشطرنج المحوسبة، مما وفر لهم خصوماً أكثر ندّية.

أظهرت النتائج كذلك أن مستويات الخبرة بالنسبة لمعظم اللاعبين ارتفعت أيضاً، ففي العصر الحديث، يملك لاعبو الشطرنج المحترفون إمكانية لعب مبارياتٍ أكثر بكثير مما كان عليه الحال قبل قرن من الزمان.