Image

الصين وروسيا تتعاونان على صنع الجيل التالي من طائرة جمبو النفاثة

ستتنافس الطائرة الجديدة سي 929 مع طائرتي بوينغ 787 وأيرباص A330neo

Bread assortment سي 929 هذا أول تصميم رسمي لطائرة جمبو الصينية-الروسية، والتي يمكن أن تتسع ل280 راكب. ويمكن للنسخة الموسّعة أن تحمل 350 راكباً.

تعتزم كلٌ من الصين وروسيا صنع طائرة جمبو نفاثة مماثلة لما تقدمه شركتي أيرباص وبوينغ. ففي الشهر الماضي، أطلق البلدان رسمياً شركة كرايك (CRAIC) الصينية-الروسية، والتي ستنفق ما بين 13 إلى 20 مليار دولار لصنع طائرةٍ تتسع لـ 280 راكب، بممرٍ مزدوج وبدنٍ عريض.

يهدف التعاون بين شركة كوماك (COMAC) الصينية وشركة يواك (UAC) الروسية إلى بدء عمليات الطيران في عام 2022 أو 2023، ودخول الخدمة في عام 2025-2027، وذلك وفقاً لما نشرته مجلة أفييشن ويك. من المتوقع أن تستولي شركتي بوينغ وأيرباص على 90% من سوق طائرات الجمبو البالغ 9100 طائرة حتى عام 2025، وتقول رويتر بأن هدف شركة كرايك هو الاستيلاء على نسبة 10% المتبقية من حصة السوق. ستتنافس طائرة سي 929 ذات الـ 250-300 راكب مع طائرتي بوينغ 787 وأيرباص A330neo المشابهتان في الحجم، واللتان تستخدمان المحركات المتقدمة والهياكل المركّبة للحصول على كفاءة عالية في استهلاك الوقود. ستعتمد الطائرات الثلاث على سلسلة توريد عالمية لتأمين المحركات، أنظمة الوقود، أنظمة الطيران، أنظمة الطاقة الكهربائية وأنظمة الدعم الحيوي.

سيقع مقر شركة كرايك ومصنعها في شانغهاي، بينما ستحدث معظم عمليات البحث والتطوير -إضافةً إلى تجميع العناصر الثانوية – في موسكو ومدنٍ روسيةٍ أخرى.

تمتلك كلٌ من شركتي كوماك ويواك نسبة 50% من شركة كرايك الجديدة، وهما مخولتان في تعيين أربعة أشخاصٍ ضمن المجلس الإداري.

نموذج طائرة سي 929
شركة كرايك، هي مشروع شراكةٍ بنسبة 50\50 بين شركتي كوماك ويواك، وقد أُطلقت رسمياً في 22 مايو 2017 في شانغهاي. وستكون طائرة جمبو سي 929 هي منتجها الأول، والتي عُرضت ضمن حفل الافتتاح.

 صرحت صحيفة غلوبال تايمز بأن “سي 929” (ما زال الاسم عرضةً للتعديل) هي طائرة نفاثة بمدى 12070 كم، وتتسع ل280-290 مسافر ضمن ثلاث درجات، ويمكن أن تتسع النسخة الموسعة منها ل350 راكباً، بينما ستتسع النسخة الأصغر ل230 راكب.

ستمتلك النسخة القياسية وزن إقلاعٍ أقصاه 220 طناً، ومحركٍ نفاثٍ مزدوجٍ بوزن 35 طن، وجناحين بطول 110 متر. ستكون شركة يواك مسؤولةً عن تجميع الجناحين، وبنية تعليق المحرك، وتخزين الطائرة، بينما ستقوم شركة كوماك ببناء هيكل وذيل الطائرة.

الجناح والجُنيحات
تمتلك طائرة سي 929 جنيحات متجهة نحو الأعلى على أجنحتها، من أجل تخفيض قوة السحب وتحسين كفاءة استهلاك الوقود. سيُصنع الجناح من مواد مركّبةٍ ومصنّعةٍ في روسيا.

إضافةً لطائرات نقل الركاب الأخرى، ستندمج سي 929 مع سلسلة التوريد العالمية. من المؤكد، سيتم تأمين المحركات التوربينية الأولية من قبل صانعي المحركات في الغرب، مثل رولز رويس، برات أند ويتني، جينرال إليكتريك.

وأكثر من ذلك، جلبت كوماك معلوماتها عن صناعة قمرة الطيران وأنظمة الطيران من شركتي هانيويل ويونايتد تكنولوجيز. بينما ستكون معظم سلسلة التوريد الخاصة بطائرة سي 929 عالميةً، تعتزم كرايك على توليد الأرباح من خلال بيع الخدمات (مثل الصيانة والدعم اللوجستي) إضافةً إلى حزم التحسينات.

قمرة القيادة الذكية من كوماك
عرضت كوماك هذا التصور عن القمرة المستقبلية لأول مرةٍ في يونيو 2016 ضمن معرض للطيران في بكين. تعتمد القمرة على الأوامر الصوتية واللمسية، وتحتوي على شاشات عرضٍ واسعة.

تأمل كرايك بأن تكاليف التشغيل المنخفضة لطائرة سي 929، بالإضافة لخيارات التمويل والإيجار، ستجذب الزبائن العالميين.

إلى جانب الخطوط الجوية الصينية، من المتوقع وجود زبائن للشركة من الخطوط الجوية الروسية في دول الاتحاد السوفيتي سابقاً، وزبائن من دول الشرق الأوسط.

كما أن النتائج المحلية كبيرةٌ جداً: إذ يمكن تطوير طائرة سي 929 بمحتوياتٍ محلية لخدمة أغراضٍ مختلفة، كأنظمة التحكم والتحذير الجوي، الحرب الإلكترونية، أنظمة التحكم النووي، النقل الرئاسي، وإعادة التزود بالوقود جواً.

error: Content is protected !!