Reading Time: < 1 minute

أكدت سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، أن المرأة الإماراتية حققت نسبة المشاركة النسائية الأعلى من نوعها عالمياً في مجال الفضاء بشكل عام ومشروع الإمارات لاستكشاف المريخ بشكل خاص، وتواصل ضمن توجيهات الحكومة الرشيدة بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» في تحقيق الريادة العالمية وصناعة قصص النجاح الملهمة في ميادين الابتكار والعلوم والتكنولوجيا.

وقالت الأميري في كلمة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية إن المرأة الإماراتية، التي تتواجد في كافة المواقع القيادية، أصبحت مثالاً يحتذى به على مستوى المنطقة والعالم، في تكامل الأدوار لكافة فئات المجتمع في تحقيق التنمية المنشودة اقتصادياً واجتماعياً وبشرياً ومعرفياً، خاصة بإتاحة الفرص المتكافئة لها بالتعليم والتدريب وتسلم المهام الريادية.

وفي سياق الحديث عن الشراكة المتميزة التي تربط بين الإتحاد النسائي العام ووكالة الامارات للفضاء، قالت الإميري: «نشعر ببالغ الاعتزاز والفخر بالمبادرة التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في هذه المناسبة العزيزة المتمثلة بيوم المرأة الاماراتية وذلك من خلال قيام الوكالة بإطلاق برنامج تنمية خبرات المرأة العربية بمجال الفضاء، وذلك بإشراف من وكالة الامارات للفضاء بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد النسائي العام من أجل نقل المعرفة والخبرات في علوم وتقنيات الفضاء مع جامعات ومؤسسات المختص في مجال الفضاء في الدول العربية، للاستفادة من أبرز العقول النسائية العربية في هذا المجال».

ولفتت الأميري إلى أن نسبة مشاركة المرأة الإماراتية في قطاع الفضاء الوطني ومشروع «مسبار الأمل» تجاوزت ثلث الكوادر العاملة في التصميم والابتكار وتطوير التقنيات والبرمجيات، وهي ضمن الأعلى على مستوى العالم، بفضل الدعم اللامحدود من قيادة الدولة ومجتمعها المؤمن بدور المرأة وقدراتها وإمكاناتها.