Reading Time: 3 minutes

من المحتمل ألّا تكون قد استخدمت الملفّات الشخصية للمستخدمين في جوجل كروم من قبل، ولكنها تعتبر أدواتٍ إنتاجيةً تُقلَّل من قيمتها، وتفيد أي شخص يعمل من المنزل. تسمح لك هذه الميزة بإنشاء تجربتين مختلفتين للغاية لتصفّح الإنترنت؛ حيث يمكنك الفصل بين تطبيقات وملحقات وتاريخ تصفّح وملفّات تعريف الارتباط (الكوكيز)، وسبل الدفع المحفوظة، والمعلومات الشخصية الخاصة بأي مستخدم، وتلك الخاصة بمستخدم آخر، كما تمكّنك من خلق فصل واضح بين حياتك المهنية والشخصية؛ عن طريق تعديل متصفّح الإنترنت حسب حاجاتك الخاصّة.

خلال الأسابيع التالية، سيعرض تطبيق كروم شاشةً لاختيار الملف الشخصي في كل مرة تُشغّله فيها، فإذا كنت تملك أكثر من ملف شخصي سلفاً، ستتمكّن من الاختيار بينهم بالنّقر على الصورة الترميزية الخاصة بكل ملف، وبالنسبة لهؤلاء الذين يستخدمون الميزة لأول مرة، يمكن أن تنشئ ملفّاً شخصياً جديداً؛ عن طريق النقر على صورتك الترميزية في الزاوية اليمنى العليا في نافذة جوجل كروم، ثم النقر على زر «إضافة» أسفل القائمة المنبثقة.

الملفات الشخصية للمستخدمين في جوجل كروم

1. عدّل ملحقات المتصفّح الخاص بك

كل ملف شخصي على جوجل كروم هو نظام فريد من التطبيقات والملحقات، وما تقوم بتنزيله على أحد الملفات لن ينتقل إلى الملفّات الأخرى؛ هذا قد يكون أمراً مزعجاً عندما يتعلّق الأمر بالأدوات التي تستخدمها في كل حساباتك، ولكنه سيسمح لك بتجهيز مجموعة من الميّزات المُعدّلة لتحسين تجربتك على الإنترنت مهما كانت.

على سبيل المثال، يمكنك إنشاء ملف شخصي للعمل؛ يشمل كل ملحقات تنظيم الوقت، وأدوات توسيع النصوص، وأدوات الإنتاجيّة التي تفيدك فقط في العمل، وعندما تنتهي ساعات العمل، يمكنك الانتقال إلى ملفّك الشخصي؛ الذي يحتوي أدواتٍ مثل ملحقات القسائم، أو ملحقات موقع «بينتريست». يمكنك حتّى أن تتسلى وتستخدم أدواتٍ حديثةً تغيّر عبارة «أبناء الألفيّة» أينما ذُكرت إلى «البشر الثعابين».

2. سجل الدخول على الحسابات المهمّة فقط

سواء أكنت تستخدم مدير كلمات المرور الخاص بجوجل كروم، أو ملحقاً مثل «لاست باس»، يمكنك أن تختار الحسابات التي تريد أن تبقى مسجلاً الدخول عليها اعتماداً على أهمية الحساب. لن تحتاج على الأرجح ولوجاً غير مقيّد إلى موقع القصص الخيالية المفضّل لديك أثناء العمل، ومن غير المرجّح أن يساعدك حساب موقع «فريش بوكس» على الاسترخاء خارج أوقات العمل.

امتلاك ملفات شخصية منفصلة هو طريقة جيدة لقطع الاتصال بالمكتب رقمياً في نهاية النهار، تسجيل الدخول على البريد الإلكتروني الخاص بالعمل فقط من ملف العمل الشخصي يسهّل عليك الاسترخاء، وتخصيص وقت لنفسك عند انتهاء وقت العمل، ولكن إذا طرأ أمر ما، يمكنك دائماً تفقّد صندوق الواردات بسهولة.

هذا الفصل مفيد بشكلٍ خاص في المواقع التي توفّر ميزة الحسابات المتعددة؛ فإذا كنت تدير حساب تويتر مهنياً مثلاً، فامتلاك ملفّات متعددة يمكن أن يجنّبك كوارثاً مثل نشر تغريدة تحتوي أفكارك الشخصية من حساب العمل؛ وهذا قد يجعلك تفقد عملك.

3. أبقِ الصفحات المرجعية حيث تحتاجها

يحتوي كل ملف شخصي في جوجل كروم على الصفحات المرجعية الخاصة به؛ لذا يمكنك أن تحتفظ بتلك التي تهمّك فقط، بحث لا تضطر للغوص في ملفّات لا تنتهي أثناء بحثك عن رابط محدد تحتاجه.

لن تضطر أيضاً لملء شريط الصفحات المرجعية بروابط صادفتها أثناء تصفّح الإنترنت في العمل؛ فالتحديث الجديد لجوجل كروم يوسّع ميزة «قائمة القراءة»؛ والتي كانت متوفّرةً من قبل فقط على الأجهزة التي تعمل بنظام آي أو أس. تعمل هذه الميزة بشكل مشابه قليلاً لتطبيق «بوكيت»، وتسمح لك بحفظ المقالات في ملفك الشخصي لتقرأها لاحقاً.

4. تقليل أهمية تاريخ التصفّح الخاص بك

ليس من المفاجئ أن كل ملف شخصي في جوجل كروم له تاريخ تصفّح خاص به؛ هذا يعني أنّك تستطيع أن تبحث في كل المواقع التي زرتها من قبل باستخدام ملف العمل، دون أن يذكّرك المتصفّح بأشياءَ غير مهمّةٍ بحثت عنها باستخدام جوجل سابقاً.

بالإضافة إلى فصل تواريخ التصفّح، يفصل جوجل كروم أيضاً ملفّات تعريف الارتباط بين الملفّات الشخصية. قد لا يبدو هذا مهماً حتّى تتم مقاطعتك عن العمل بسبب إعلانات لا ترغب بتفقدّها.

5. طابق نمط المتصفّح مع مزاجك

سيدعم التحديث الجديد من كروم أيضاً ضبط أنماط مختلفة لكل ملف شخصي؛ فإذا كنت تقضي معظم وقت الفراغ في تصفّح الإنترنت ليلاً، ستتمكّن من اختيار نمط داكن لتحمي عينيك من السطوع.

يمكنك أيضاً أن تطابق ملفّ العمل مع ألوان الشركة التي تعمل فيها؛ حتّى تصبح قادراً على التمييز بين الملفات بسهولة، كما يمكنك أن تضع خلفيةً مسليّةً لتساعدك على تخفيف التوتّر عندما تسجل الدخول على حسابك الشخصي.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

الوسوم: جوجل