Image

أنظار العالم تتجه صوب وادي السيليكون، بانتظار التحديثات الجديدة من فايسبوك

Bread assortment

مصدر الصورة: Uploadvr.com

تتصدر الشاشات العملاقة القاعة الكبيرة في سان هوزيه بوادي السيليكون، الحضور يترقب اعتلاء مارك زوكربرغ للمنصة، عدد كبير جداً من المهتمين يتابع الحدث عبر الانترنت وقنوات البث المباشر، وأكثر من مليار مستخدم سينعمون بما سينبثق عن هذا الحدث، هكذا يمكن توصيف مساء 18 أبريل 2017.

يلتقي مبرمجو ومطورو فايسبوك بشكل (شبه) سنوي منذ سنة 2008 للتباحث حول آفاق تطوير هذه المنصة والتي أصبحت جزءاً من حياة نسبة كبيرة من سكان العالم، وقد شهد المؤتمر الذي اختتم جدول أعماله أمس بروز عدة أفكار وابتكارات طموحة ستصنع مستقبل فايسبوك والعالم الرقمي، وبالتأكيد كان ذلك بتوجيه من مؤسس الشركة مارك زوكربرغ. وفيما يلي سنستعرض أهم 5 طروحات نتجت عن المؤتمر العاشر لمبرمجي فيسبوك والذي يعرف بـ F8:

مرحباً، معك رجل المحادثة الآلي!

تعتمد تقنية Chat bot على إمكانية إجراء محادثة نصية مع شخص افتراضي قادر على إجابتك على أي استفسار بخصوص موضوع معين: الطقس، رحلات الطيران، بطاقات دار الأوبرا …. ويعمل فايسبوك على تعزيز هذه التقنية في تطبيق المحادثة Messenger الخاص به، مع تطوير إمكانية تسهيل عملية البحث عن  أولئك الموظفين الآليين والذين سيصبحون ذوي الياقات البيضاء القادمين، خاصة أنهم قادرين على التعلم المستمر لتطوير الإجابات الذكية التي ترضي الجميع.

ما تراه ليس الواقع

إن فايسبوك ليس الأول أو الرائد في مجال الواقع المعزز، فقد سبقها Snapchat بأشواط عن طريق فلاتر السيلفي المشهورة وغيرها من الأدوات التي تعمل على إضافة عناصر أو إطارات للكاميرا، وكذلك نينتيندو التي دفعت الناس إلى الشوارع والطرقات بحثاً عن البوكيمونات اللطيفة. لكن ما يسعى زوكربرغ لبلوغه، بالإضافة للجانب الترفيهي، هو الاستفادة من تقنية الواقع المعزز بالحياة العملية، فيمكن على سبيل المثال الحصول على معلومات عن مطعم ما بمجرد توجيه الكاميرا باتجاه واجهته أو صورته، وكذلك يمكن معرفة ملخص سريع عن كتاب ما عن طريق تصوير غلافه، هذا بعض مما يمكن للواقع المعزز توفيره على المدى الطويل.

أهلاً بكم في “فضائي الخاص”

كثير منا حلموا بأن يكونوا أبطال مسلسل ماوكلي أو غراندايزر أو أي عالم افتراضي آخر، لكن اليوم أصبح هذا الحلم أقرب للواقع، فبارتداء نظارات خاصة يمكن لشخصين أو ثلاثة أن يجتمعوا سوية ويتبادلوا الأحاديث ضمن واقع افتراضي وبشخصيات كرتونية، مع العلم أن هذا الفضاء مصمم من قبل الشخص الذي دعى الآخرين لزيارته،كذلك يمكن لهم التقاط صور سيلفي لتوثيق هذه الرحلة في الفضاء الإلكتروني، هذه التقنية ستعمل على تعزيز مجالات الواقع الافتراضي والذي سيشكل فرصة ليلتقي الناس من كافة أصقاع الأرض ويعيشوا معاً تجربة استثنائية.

هل فقدت كلمة المرور؟

هو السؤال الذي تتطرحه كافة المواقع والتطبيقات التي تتطلب من المستخدم إنشاء حساب وحمايته بكلمة سر، فكل موقع له طريقته بالتحقق من هوية المستخدم الذي خانته الذاكرة وفقد كلمة المرور الخاصة به، لكن ما يقدمه فايسبوك هو إمكانية مساعدة كل المواقع في التحقق من هوية المستخدم، فيمكن للموقع أن يطلب مساعدة فايسبوك الذي بدوره سيعرض على الشخص بعض صور الأصدقاء ويطلب منه إدخال أسمائهم خلال وقت محدد، فإذا نجح بالاختبار سيسترجع كلمة المرور، هذه الخدمة ستجعل فيسبوك ملتقى للمواقع والتطبيقات بعد أن كان ملتقى للأشخاص، بالإضافة إلى المساهمة بزيادة أمان الإنترنت.

عبر عن إعجابك دون اتصالك بالإنترنت

لم تعد مضطراً للاتصال بالانترنت لكي تسجل إعجابك بصور أصدقائك على إنستغرام ، فيمكنك الإعجاب بها والتعليق عليها حتى عندما لا تكون متصلاً بالانترنت، وما أن يتوفر الاتصال ستظهر تلك الأنشطة عند الطرف الآخر، وهذه الميزة وإن كانت أقل شأناً من الخدمات السابقة إلا أنها تراعي كافة شرائح المستخدمين، خاصة أولئك المتواجدين في أماكن لا يوجد بها اتصال دائم بالإنترنت.

في كل سنة يكون في جعبة مارك زوكربرغ وفريقه الكثير ليدلوا به بمجال التواصل الاجتماعي والذي بدأ يغزو كل ما حوله ليخلق عوالم أخرى ستنافس العالم الحقيقي، وربما سيمتد البحر الأزرق الذي يسمى فايسبوك ليغمر غالبية سكان العالم.

error: Content is protected !!