Reading Time: < 1 minute

هبط النموذج الأولي «SN10 ستار شيب»؛ المُصنّع من قبل شركة تقنيات استكشاف الفضاء «سبيس إكس»، برفق مساء أمس؛ الأربعاء، وظل على الأرض بضع دقائق قبل أن ينفجر بعنف.

انطلق الصاروخ؛ الذي يبلغ طوله 50 متراً والمصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، بنجاح، وبعد أربع دقائق ونصف من الإطلاق، ووصوله إلى ارتفاع 10 كيلومتر تقريباً، قلب الصاروخ نفسه بسلاسة على مقدمته؛ بهدف إبطاء هبوطه، وهبط برفق، لكن على ما يبدو أنه هبط بزاوية ميل صغيرة، واشتعلت ألسنة اللهب في قاعدته، وانفجر بعد دقائق؛ مثل سابقَيه.

اعتبرت شركة سبيس اكس أن الهبوط كان خطوةً في الاتجاه الصحيح؛ فقد استخدم النموذج الأولي للصاروخ 3 محركات «رابتور» لقلب نفسه، والهبوط في وضع مستقيم قبل الوصول إلى الأرض بأمان، ليستقر على منصة الإطلاق، وبعد انفجاره، حاول الطاقم على الأرض اخماده ليظهر أنه مائل قليلاً.

يمثل إطلاق هذا الصاروخ الإطلاق الثالث لنماذج سبيس إكس الأولية؛ فقد تم إطلاق نموذجين أوليين مسبقاً هما «SN8 وSN9»، وارتفع كل منهما الى 10 كيلومتر تقريباً، لكن لم يهبط أي منهما على الأرض، وانفجرا في الجو؛ وذلك في شهرَي ديسمبر وفبراير الماضيين على التوالي.

كان «SN10» أول نموذج أولي يُشعل محركات «رابتور» الثلاثة لإبطاء هبوطه، بينما أشعل كل من «SN8 و SN9» محركَي «رابتور» فقط قبل الهبوط؛ ما شكّل جزءاً كبيراً من سبب انفجاريهما. لم تستغرق الشركة سوى 5 أسابيع بين اصطفاف الصاروخ في منشآتها والإطلاق الفعلي، بينما استغرق «SN8 و SN9» ما بين 6 إلى 10 أسابيع.

تأتي اختبارات إطلاق الصواريخ هذه، لأن شركة سبيس اكس تسعى لإطلاق أول اختبار مداري لها في وقت ما من هذا العام؛ بهدف زيارة القمر بعد عامين فقط، وتريد أن تصل إلى المريخ بعد 3 سنوات فقط من الآن.