Reading Time: < 1 minute

أطلق قمر صناعي أمريكي أوروبي محمولاً على صاروخ فالكون 9 أمس السبت بنجاح إلى الفضاء، من قاعدة فاندنبرج الجوية في كاليفورنيا، وبثت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا؛ عملية الإطلاق على الهواء مباشرة عبر موقعها على الإنترنت.

يحمل القمر اسم «سينتينل 6 مايكل فريليتش» ويهدف إلى مراقبة البحار والمحيطات العالمية؛ لرصد التغيرات في مستويات سطح البحر بدقة، ورسم خرائط لها.

سوف يكمل القمر الصناعي مجموعة بيانات مستمرة لما يقرب من 30 عاماً على مستوى سطح البحر؛ تم جمعها من خلال التعاون المستمر بين الأقمار الصناعية الأمريكية والأوروبية مع تعزيز التنبؤات الجوية وتوفير معلومات مفصلة عن التيارات المحيطية واسعة، النطاق لدعم الملاحة البحرية بالقرب من السواحل.

تجري المهمة بالتعاون بين وكالة الفضاء الأميركية ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية والمنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية والإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، وسيجري التحكم في القمر الاصطناعي من مركز في المنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية في مدينة دارمشتات الألمانية.

تمثل هذه المهمة أول مشاركة دولية لوكالة ناسا في إطار برنامج كوبرنيكوس لرصد الأرض، وهو برنامج مراقبة الأرض التابع للاتحاد الأوروبي، إلى جانب قياس مستويات سطح البحر في جميع أنحاء العالم تقريباً، وستجري مجموعة أدوات القمر الصناعي العلمية أيضاً قياسات الغلاف الجوي التي يمكن استخدامها لتكملة النماذج المناخية، ومساعدة علماء الأرصاد الجوية على تحسين تنبؤات الطقس.

تم تسمية المركبة الفضائية تكريماً لمايكل فريليتش، المدير السابق لقسم علوم الأرض في ناسا، والذي كان شخصية بارزة في تطوير عمليات رصد المحيطات من الفضاء. وتوفي في 5 أغسطس/آب العام الجاري.