Reading Time: 2 minutes

وصل سعر عملة البيتكوين 15.147 الافتراضية  دولاراً اعتباراً من أمس الأول الجمعة، وارتفع السعر بنسبة 60٪ تقريباً منذ نهاية أغسطس/آب العام الجاري، وهو الأمر الذي يجعلها قريبة من الوصول إلى ذروتها السابقة في ديسمبر/كانون الأول من عام 2017 عندما وصلت إلى ما يقرب من 20 ألف دولار.

باي بال تدفع البيتكوين للتقدم

بدأت أحدث ارتفاع عملة البيتكوين في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبعد أن بدأ موقع باي بال؛ والذي يسمح للمستخدم بتحويل المال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني لعناوين مختلفة، أنها ستمكن أصحاب الحسابات من استخدام عملة البيتكوين المشفرة في تعاملاتها.

أكدت الشركة المالكة لموقع باي بال أن التحول نحو المدفوعات الرقمية يستمر في النمو، وزاد الأمر بعد انتشار فيروس كورونا، وزيادة الاهتمام بالعملات الرقمية من البنوك المركزية والمستهلكين. 

على صعيد آخر يجري بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والبنك المركزي الأوروبي مشاورات حول الإطلاق المحتمل لعملاتهما الافتراضية الخاصة، بينما بدأ البنك المركزي الصيني في تجربة المدفوعات الرقمية في أربع مدن في الصين في أبريل/نيسان الماضي. 

قصة مختصرة للبيتكوين

البلوك تشين عبارة عن نظام لامركزي يعمل بوصفه سجلاً إلكترونياً مُشفَّراً آمناً؛ لمعالجة وتدوين المعاملات المالية، والأصول المادية، ويعمل من شخص إلى شخص آخر دون الحاجة إلى الوسطاء كالبنوك، ومن هنا أتت العملات الإلكترونية المشفرة وتحديداً البيتكوين.

في أوائل عام 2010 أسست أول بورصة للعملات الرقمية المشفرة على الإطلاق. ومنذ هذا الوقت، بدأت معاملات العملات الرقمية تنمو واحدة تلو الأخرى، حتى إتمام أول عملية شراء باستخدام هذه العملات الرقمية، وكان صاحب أول عملية بيع وشراء؛ المطوِّر «لازلو هانيتش» الذي اشترى اثنين من قطع البيتزا مقابل 10 آلاف بيتكوين في عام 2010، بقيمة تقريبية 25 دولاراً أميركياً آنذاك، وصُنِّفت هذه العملية وقتها أغبى عملية شراء؛ لكن لم يكن أحد يعلم أن قيمة 10 آلاف بيتكوين ستصل يوماً إلى أكثر من 103 مليون دولار أميركي.

المحكمة الفيدرالية الأميركية فاجأت الرأي العام في عام 2013؛ بقرار اعتبار البيتكوين عملة، أو صورة من صور العملات المالية المعتمدة، ووافق بنك الشعب الصيني على البيتكوين، وارتفع حجم تداولها في الصين. وفي نهاية عام 2013، وصل سعر العملة الواحدة منها إلى ألف دولار أميركي للمرة الأولى. حتى عام 2017 تأرجحت قيمة البيتكوين بين انخفاض وارتفاع، لكن في نفس العام انضمت اليابان إلى قائمة الدول التي تعترف بها عملةً رسميةً، وفي نهاية العام كانت المفاجأة بارتفاع غير مسبوق للعملة الافتراضية، ووصلت ذروتها في ديسمبر/كانون الأول عام 2017 ويناير/كانون الثاني عام 2018؛ لتبلغ 20 ألف دولار أمريكي.

البيتكوين الآن

يتوقع الخبراء أن انخفاض الدولار جعل المستثمرين يتطلعون إلى استثمارات بديلة؛ وهذا زاد الطلب على البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى. وأكد الخبراء أن عملة البيتكوين يمكن أن تستفيد مع ضخ البنوك المركزية لتريليونات الدولارات لمواجهة الآثار الاقتصادية السيئة لانتشار فيروس كورونا، والذي قد يقلل من قيمة عملاتها.

علي الناحية الأخرى سيواصل الكثير من الأشخاص عبر الإنترنت تعدين البيتكوين بشكل افتراضي، مما سيرفع سعر العملة الافتراضية، وحتى الآن يصعب على خبراء الأسواق المالية تحديد إلى أي مدى يمكن أن تذهب البيتكوين؟

هل مهد كورونا الطريق إلى تداول العملات الرقمية؟