Reading Time: 5 minutes

تَستخدم الحيوانات البرية العديد من صفات بنيتها المذهلة في معركتها من أجل البقاء، بما في ذلك قدرتها على استخدام أسنانها وفكيها في تغذيتها ودفاعها عن نفسها، ولن يكون مفاجئاً أن تمتلك الحيوانات المفترسة التي تتربع على قمة السلسلة الغذائية أقوى الفكوك في الطبيعة بلا منازع، وقد يحمل اقتراح الحصول على بيانات حقيقية عن قوة عضاتهم الكثير من المخاطر؛ لذلك استخدم الباحثون عدَّة طرقٍ لتقدير قوة عضات الحيوانات في الطبيعة، ابتداء بالقياس المباشر وانتهاء باستخدام النمذجة الحاسوبية، وإليك الآن بعضاً من أقوى العضات التي تحوزها الحيوانات البرية مقدرةً بالكيلوجرام لكل سنتميتر مربع.

1. تمساح المياه المالحة، قوة العضة: 260 كجم/سم2

تمساح, حيوانات, برية, طبيعة, علوم

أجرى الدكتور «جريجوري إريكسون»، أستاذ علم التشريح وعلم أحياء الحفريات في جامعة ولاية فلوريدا، ومدير متحف العلوم البيولوجية المدرسي؛ دراسة مدتها 10 سنوات لقياس قوّة الفك لدى جميع أنواع التماسيح، والبالغ عددها 23 نوعاً. استخدم إريكسون وفريقه مقياساً متخصصاً لقياس قوة العضّات -يشبه مقياس الحمّام الباهظ الثمن- ملفوفاً بطبقاتٍ واقية من جلد الثور كي لا يتأذى عندما يُوضع بين فكي التمساح، وقد سُجلت أعلى قراءة لتمساح المياه المالحة الذي يبلغ طوله 5 أمتار، بلغت 260 كجم/سم2 . يقول إريكسون: «إنها أعلى قوةٍ سُجلت على الإطلاق، فقد تفوَّقت على عضة التمساح الأميركي، الذي يبلغ طوله نحو 4 أمتار، والتي بلغت 209 كجم/سم2».

تجدر الإشارة إلى أن الفريق استخدم البيانات التي جمعها لنمذجة عضّات التماسيح المنقرضة الآن، والموجودة في السجل الأحفوري، بما فيها التماسيح التي يبلغ طولها 12.2 متراً، فقد قُدّرت قوة عضتها بنحو 1617 كجم/سم2، وتَفوق قوتها قوة عضّة «التيرانصور»، ملك السحالي، التي قدَّرها إريكسون في دراسة قام بها عام 2017 بنحو 562 كجم/سم2.

يقول إريكسون: «إذا تمكنت من رفع شاحنةٍ صغيرة، يمكنك حينها أن تهرب من فكي التمساح، وإلا فطريقك ذو اتجاه واحد بين أسنانه نحو معدته».

2. القرش الأبيض الكبير، قوة العضة: 282 كجم/سم2

القرش الأبيض

قام فريق من العلماء الأستراليين بقيادة «ستيف وورو» باستخدام النمذجة الحاسوبية بالاعتماد على صور أشعة إكس المأخوذة لعددٍ من جماجم سمك القرش الأبيض الكبير لتقدر قوة عضّته، وتبيّن أن قوة عضة هذا الحيوان، الذي يبلغ طوله 6.4 متراً، تبلغ 282 كجم/سم2، ونظراً لأن قوة العضة في أسماك القرش هذه تعتمد بدرجةٍ كبيرة على حجمها، فإن التماسيح الشائعة الأقل طولاً ستكون عضتها أقل قوة، ولم يقم «ستيف وورو» بتقدير قوة العضات مباشرةً كما فعل «إريكسون» مع التماسيح.

3. فرس النهر، قوة العضة: 127 كجم/سم2

فرس النهر, برية, طبيعة

يمتلك فرس النهر فماً يمكن أن يفتح بزاوية 180 درجة، ويمكنه بعضةٍ واحدة أن يسحق ثمرة بطيخ كالعنب، ويعدّ فكه أقوى فكٍّ من بين الحيوانات العاشبة على الكوكب. تستطيع أفراس النهر البرية والنهرية عضّ عدوها الأزلي؛ التماسيح التي يبلغ متوسط طولها 3 أمتار. وقد بلغت قوة عضة أنثى فرس النهر 127 كجم/سم2 ، ولم يتمكن الباحثون من قياس عضة الذكور نظراً لعدوانيتها.

4. الجاكوار، قوة العضة: 105 كجم/سم2

جاكوار, طبيعة, برية

يمتلك الجاكوار، أقوى القطط الكبيرة في الأميركتين، أقوى عضة بين القطط البرية. يقتل فرائسه بعضِّ جمجمتها، مخالفاً سائر القطط الأخرى الكبيرة التي تقتل فرائسها بالضغط حَلْقها، ولديه القدرة على ثقب درع السلحفاة.

5. الغوريلا، 92 كجم/سم2

غوريلا

لا تعود قوة عضة الغوريلا لأسنانها، بل إلى قوة عضلات رقبتها وفكِّها الضخم اللذين يمنحانها واحدةً من أقوى العضات في مملكة الرئيسيات. صحيحٌ أنها حيواناتٌ عاشبة، لكن نظامها الغذائي يحتوي على الكثير من المواد الصلبة التي تتطلب المزيد من القوة لسحقها، فأضراسها القوية تسمح لها بمضغ لحاء الأشجار، والثمار الجوزية، والدرنات، وغيرها من الأطعمة ذات النسيج القاسي. وتستخدم الأنياب الطويلة الحادة التي تظهر عند الذكور البالغة في الاستعراض وجذب انتباه الإناث فقط.

6. الدب القطبي، قوة العضة: 84 كجم/سم2

دب قطبي, حيوانات برية, بيئة, طبيعة

ينتمي الدب القطبي إلى فئة أكلة اللحوم «hypercarnivore»، وذلك على النقيض من سائر الدببة التي صُمِّمت أسنانها للتغذية على النباتات والحيوانات؛ ولذلك نجد أن عضته تكيفت للتعامل مع فرائسه التي تعيش في القطب الشمالي المتكيفة مع الجو الشديد البرودة، فغالباً ما تمتلك ريشاً كثيفاً أو جلداً سميكاً. ويُشاع عن الدببة القطبية أنها الثدييات الوحيدة التي تطارد الإنسان بهدف افتراسه.

7. الضبع الأرقط، قوة العضة: 78 كجم/سم2

ضبع, طبيعة, حيوانات

الضباع صياداتٌ ماهرة، وتتبع أسلوب الصيد الجماعي غالباً، لكن قوة فكيها الهائلة تسمح لهذه الثدييات الأفريقية بالاستفادة من بقايا الفرائس التي تُخلفها وراءها المفترسات الأخرى؛ لأنها تعدّ من الحيوانات القمّامة. تسمح لها أسنانها ثنائية الغرض بتقطيع اللحم وسحق العظام. إن عضلات فكها الكبيرة إلى جانب تصميم هيكل جمجمتها الفريد المقوّس يحميها من القوى التي تولّدها عضتها، ويجعلها من الحيوانات القمّامة الفعّالة في النظام البيئي، نادراً ما تخلّف الضباع وراءها أي أثرٍ من فريستها.

8. النمر البنغالي، قوة العضة: 74 كجم/سم2

نمر بنغالي

يمتلك النمر البنغالي الأسنان الأطول بين القطط، يتراوح طولها بين  2.5 و 3 إنشات؛ لذا يكون منظرها مخيفاً للغاية عندما تفتح فمها، وهي تمتلك القوة اللازمة لدعمها؛ إذ تبلغ قوة عضتها 74 كجم/سم2؛ أي ضِعف قوة عضة الأسد ملك الغابة.

9. الدب الرمادي، قوة العضة: 69 كجم/سم2

دب بني, طبيعة, حيوانات, برية

تنتشر الكثير من القصص الخرافية عن الدب الرمادي لقدرته المزعومة التي تُنسب إليه بأنه قادرٌ على قطع رأس غزال «الموظ» بضربةٍ واحدة من مخالبه الضخمة، ويمتلك مجموعةً من أكثر الفكوك القاطعة إثارةً للرعب بين الحيوانات المتوحشة، وقد طوَّر الأطباء في البلاد التي نجد فيها هذه الدببة مزيجاً من المضادات الحيوية لمعالجة الالتهابات البكتيرية الشديدة التي تُحدثها عضّاته في الأنسجة العميقة للأشخاص الذين يتعرضون لهجماته، ويُقال إن قوة عضته كافيةٌ لسحق كرة البولينج.

10. الأسد، قوة العضة: 46 كجم/سم2

أسد, طبيعة, برية, عضات

تبلغ قوة عضة الأسد 46 كجم/سم2 فقط، وهي ليست أقوى بكثير من عضة كلب الماستيف الإنجليزي التي تبلغ نحو 39 كجم/سم، لكنّ الأسود حيواناتٌ اجتماعية وتصطاد في مجموعات، ويفترض بعض الباحثين أن الأسد يقتل فريسته عن طريق خنقها؛ مما يُقلل من الحاجة إلى امتلاكه قوة فكوكٍ أكبر من قوتها الفعلية.