Reading Time: < 1 minute

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء، ومركز محمد بن راشد للفضاء عن تأجيل إطلاق مسبار الأمل؛ أول مهمة عربية لاستكشاف المريخ، للمرة الثانية، من تاريخ 17 يوليو/تموز الجاري إلى موعد جديد في نفس الشهر الجاري؛ من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، وسيتم الإعلان عن الموعد الجديد خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

قالت وكالة الإمارات للفضاء إن هذا القرار جاء بعد اجتماعات مكثفة، ومناقشات مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، المسؤولة عن صاروخ الإطلاق الذي يحمل مسبار الأمل، ونظراً لاستمرار اضطراب وعدم استقرار الأحوال الجوية في جزيرة تانيغاشيما، مركز إطلاق المسبار.

كان من المقرر إطلاق مسبار الأمل اليوم الأربعاء 15 يوليو/تموز، وتأجل إلى الجمعة المقبلة 17 يوليو/تموز، وجاري تحديد الموعد الجديد لإطلاق المسبار.

يذكر أن مسبار الأمل سيشق طريقه إلى المريخ محمولاً على صاروخ  «إتش 2 إيه – 202» وهو جزء من عائلة صواريخ «إتش 2 إيه» اليابانية عالية الأداء، والتي طورتها شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، وبدورها تتولى تصنيع صواريخ الإطلاق، وتصميم البرامج التقنية اللازمة لعملية الإطلاق، وخدمات الدعم اللوجيستي لعملية الإطلاق في مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، وهذا المركز هو نفسه المحطة الأرضية التي سينطلق منها المسبار على متن الصاروخ. 

مسبار الأمل: الإمارات إلى المريخ لأن الواقع أفضل من الحلم