Reading Time: < 1 minute

أعلن مجلس التوازن الاقتصادي الإماراتي «توازن» عن تعاونه مع شركة «إيرباص» والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء من جامعة الإمارات لإنشاء وتطوير مركز لتجميع وتكامل واختبار الأقمار الصناعية.

من المقرر أن يبدأ المركز عملياته التشغيلية في مطلع العام المقبل بتصنيع وتجميع ودمج واختبار مكونات الأقمار الصناعية الصغيرة والمتوسطة والتي يتراوح حجمها ما بين 50 و250 كيلوجراماً وتستخدم لأغراض الاتصالات والملاحة والتصوير الطيفي.

سيتم إنشاء المركز ضمن المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء في مدينة العين، وستدعم شركة «إيرباص» المشروع في كافة مراحل التصميم والتجهيز والتشغيل، إضافة إلى إدارة مشتريات المعدات وتركيبها وتأهيلها التشغيلي.

وأكد مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي أن هذا المركز يمثل المشروع الثاني للمجلس بعد مشروع «الياه سات»، قال: «نعمل حالياً على تطوير سلسلة من المشاريع الهادفة إلى النهوض بقطاع الفضاء الإماراتي، وذلك دعماً للجهود المتواصلة التي تبذلها الدولة لاكتساب المعرفة اللازمة لترسيخ مكانتها الإقليمية كمركز رائد لأنشطة البحث والتطوير في قطاع الفضاء».

ومن جانبه، قال ميكائيل هواري، رئيس شركة «إيرباص» في أفريقيا والشرق الأوسط: «يُعتبر قطاع الفضاء في دولة الإمارات من بين القطاعات المهمة والاستراتيجية، حيث يُسهم في تطوير الكفاءات المتقدمة عالية المستوى وفي دفع الابتكار بشكل عام».

يذكر أن قطاع الفضاء الإماراتي يوفر في الوقت الحاضر 3 آلاف وظيفة ضمن 50 مؤسسة متخصصة و5 مراكز للبحث والتطوير و3 جامعات تقدم درجات علمية في علوم الفضاء، والمتوقع أن يوفر المشروع الجديد 32 وظيفة جديدة منها 22 منها للمواطنين فضلاً عن تعزيز نقل المعرفة وتوفير فرص التدريب ضمن مرافق «إيرباص» في كل من فرنسا ودولة الإمارات.