Reading Time: 2 minutes

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تعيين منصف السلاوي؛ رئيساً للجنة تطوير لقاح ضد فيروس كورونا. الخبير البيولوجي ذو الأصول المغربية؛ منصف سلاوي هو الرئيس التنفيذي السابق لشركة جلاسكو سميث كلاين، ومن المقرر أن يتولى مهمة الإشراف على تطوير لقاح واختباره وإنتاجه في فترة زمنية قصيرة.

مغربي في البيت الأبيض

يأمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في إنتاج لقاحات ضد فيروس كورونا بشكل أسرع مما يعتقد العديد من العلماء أنه ممكن الحدوث، وتهدف إدارة ترامب إلى إنتاج وتوزيع ما يقرب من 300 مليون جرعة لقاح على الشعب الأميركي بحلول نهاية العام، وبهدف إعادة فتح البلاد وتعزيز الاقتصاد.

العملية التي يترأسها السلاوي تعرف باسم «Warp Speed» وستعمل بشكل مستقل إلى حد كبير عن لجنة العلماء المعنية بالفيروس التاجي الموجودة في البيت الأبيض، والأخيرة أيضاً تعمل على نحو تطوير اللقاحات بشكل عام، وفيروس كورونا بشكل خاص.

اختير السلاوي من ضمن قائمة تضم العديد من الشخصيات العلمية ذات خبرة في الإدارة؛ ووقع الاختيار على السلاوي ليأتي خلفاً لريك برايت؛ المدير السابق لهيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي، الذي عزله ترامب في أبريل/نيسان الماضي، عقب معارضته استخدام دواء «الهيدروكسي كلوروكين» في علاج مرضى كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا. 

من هو السلاوي؟

في مدينة أغادير المغربية ولد منصف السلاوي، وبدأ رحلته العلمية بحصوله على درجة الدكتوراه في تخصص البيولوجيا الجزيئية والمناعة من جامعة ليبر دو بروكسل في بلجيكا، وبعد سنوات اتجه السلاوي إلى الولايات المتحدة الأميركية ليصبح أستاذاً في جامعة هارفارد ثم في جامعة تافتس.

في غضون 15 سنة، شارك العالم المغربي في تطوير لقاحات للوقاية من سرطان عنق الرحم، والتهابات المعدة والأمعاء، والملاريا. وساهم السلاوي في اكتشاف ما يقرب من 24 لقاحاً لعدة فيروسات متطورة بما في ذلك لقاح لفيروس إيبولا. ونالت أغلب اللقاحات التي طورها بموافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

يشغل السلاوي منصب عضو في شركة ميديكسي منذ 2017، بالإضافة إلى كونه عضواً مستقلاً في مجلس إدارة شركة مودرنا منذ 2017، وهي شركة للأبحاث الطبية المتخصصة في الحمض النووي الرايبوزي، ومن أوائل الشركات التي سارعت لإنتاج لقاح ضد فيروس كورونا.