Reading Time: 1 minute

استطاع فريق من المهندسين والأطباء في جامعة كاليفورنيا في سان دييجو الأميركية؛ تطوير جهاز تنفس صناعي للطوارئ منخفض التكلفة، وسهل الاستخدام للمصابين بفيروس كورونا، ويمكن حمله في حقيبة جهاز التنفس اليدوي التي توجد عادةً في سيارات الإسعاف.

استطاع الفريق ببناء نظام آلي؛ خفض تكلفة جهاز التنفس الصناعي في حالات الطوارئ إلى 500 دولار فقط لكل وحدة؛ وبالمقارنة تبلغ تكلفة أجهزة التهوية الحديثة حالياً 50 ألف دولار على الأقل. أي خفض تكلفة الجهاز بنسبة 99%.

يتميز جهاز التنفس الصناعي الجديد بسهولة تصنيع مكوناته بسرعة، ويمكن تجميعه في 15 دقيقة فقط، وتعتمد إلكترونيات ومستشعرات الجهاز على سلسلة مواد قوية من مجالات لا تتعلق بالرعاية الصحية، ولذا من غير المحتمل أن تتأثر بالنقص.

أطلق على الجهاز «UCSD MADVent Mark V» وهو الجهاز الوحيد الذي سيوفر تنفس يمكن التحكم فيه بالضغط، ومجهزة بإنذارات يمكن تعديلها للإشارة إلى أن الضغط منخفض جداً أو مرتفع جداً. 

تقيس أغلب أجهزة التنفس حجم الهواء الذي يضخ في رئتي المريض، وهو الأمر الذي يتطلب أجهزة استشعار تدفق هواء باهظة الثمن، لكن على النقيض من ذلك، يقيس جهاز «UCSD MADVent Mark V» الضغط ويستخدم هذه البيانات لخصم وتدفق الهواء إلى الرئتين. وكان هذا مفتاحاً لخفض سعر الجهاز.

يذكر أن فريق جامعة كاليفورنيا وشركاء الصناعة يسعون حالياً للحصول على موافقة على الجهاز من إدارة الغذاء والدواء الأميركية.