Reading Time: < 1 minute

طور باحثون في جامعة واترلو الكندية تقنية صديقة للبيئة بالكامل تستخرج البيرثرويد من العسل. كان من الصعب تقليديا استخلاص المادة بسبب خصائصها الكيميائية. 

تعتبر البيرثرويدات واحدة من مجموعتين رئيسيتين من المبيدات الحشرية التي تساهم في اضطراب انهيار المستعمرة، وهي ظاهرة يختفي فيها نحل العسل، تاركاً الملكة وأعضاء الخلية الآخرين يموتون. ويعتمد المنتجون الزراعيون في جميع أنحاء العالم على نحل العسل لتلقيح محاصيل تبلغ قيمتها مئات المليارات من الدولارات.

ستخلص الطريقة الجديدة؛ البيرثرويدات وبالتالي يصبح من السهل قياس ما إذا كانت مستوياتها في العسل أعلى من تلك التي تعتبر آمنة للاستهلاك البشري. ويمكن أن تساعد أيضاً في تحديد المواقع التي يستخدم فيها المزارعون مبيدات الحشرات. 

قال الباحثون إن البيرثرويد ضعيف الذوبان في الماء ويتعلق بالفعل في العسل، وأضاف الباحثون أن الطريقة الجديدة تعتمد على إضافة كمية صغيرة من الكحول لتذويبها في العسل قبل استخلاصها بواسطة نظام استخلاص آلي.

يرش المزارعون المبيدات الحشرية على المحاصيل. وهي عبارة عن سموم عصبية تؤثر على طريقة عمل المخ والأعصاب وتسبب شلل الحشرات وموتها..

يأمل الباحثون أن تساعد هذه الطريقة البسيطة للغاية السلطات في تحديد مكان استخدام هذه المبيدات بمستويات غير آمنة للمساعدة في نهاية المطاف في حماية تعداد نحل العسل.

الوسوم: نحل العسل