Reading Time: < 1 minute

طوّر باحثون في جامعة نورث ويسترن وجامعة دلفت للتكنولوجيا في هولندا لعبة فيديو تقوم بتوليد الطاقة ذاتياً فهي لا تحتوي على بطارية لتشغيلها، وذلك في الثالث من سبتمبر الفائت.

بدلاً من البطاريات المكلفة والخطرة على البيئة والتي ينتهي بها المطاف في مقالب القمامة، يحصد هذا الجهاز الطاقة من الشمس والمستخدم، ويحوّلها إلى طاقة كهربائية، ويتيح بذلك أن تدوم الألعاب إلى الأبد دون الحاجة إلى التوقف وإعادة شحن البطارية.

هذه اللعبة لها حجم وشكل لعبة “جيم بوي” الأصلية، في حين أنها مجهزة بمجموعة من الألواح الشمسية حول الشاشة كمصدر أول للطاقة، وتقنية تولد الطاقة أيضاً عند الضغط على الأزرار من قبل المستخدم. 

طور الباحثون أيضاً تقنية جديدة لتخزين حالة النظام في ذاكرة مستدامة والتي تستطيع استعادة المعلومات المحفوظة عليها حتى لو حصل انقطاع للتيار الكهربائي، وتقليل الحمل الزائد والسماح بالاستعادة السريعة عند عودة الطاقة. هذا يلغي الحاجة إلى الضغط على “حفظ” كما هو معتاد في المنصات التقليدية، حيث يمكن للاعب الآن مواصلة اللعب من النقطة المحددة التي فقد فيها الجهاز طاقته بالكامل وحتى لو كان ماريو في منتصف القفز!

وأوضح جوشيا هيستر من جامعة نورث وسترن، والذي شارك في قيادة البحث: “إنه أول جهاز تفاعلي بدون بطارية يستخلص الطاقة من إجراءات المستخدم؛ عندما تضغط على زر، يحول الجهاز تلك الطاقة إلى شيء يعمل على تشغيل ألعابك.”