Reading Time: 1 minute

رغم قلة معجبيه بين حيواناتنا الأليفة، قد يعد الخروف من أقرب وأقدم أصدقائنا، فقد تم استئناس الخروف من أسلافه البرية قبل قرابة 11 ألف سنة في منطقة الهلال الخصيب، وتميز بقدرته على تحمل ظروف مناخية وغذائية مختلفة، مع سهولة نقله وتربيته. وعليه، احتل الخروف مكانةً مرموقةً في تلك الحضارات، فالإله “تموز” في الحضارة السومرية، حمل لقب الراعي أو حامي الماشية، وفي مصر يُعد الإله “خنوم” الذي صُور بجسم إنسان ورأس خروف أحد أقدم آلهة المصريين القدماء، كما اقترن اسم الفرعون “خوفو” صاحب الهرم الأكبر، باسم “خنوم” تدليلاً على قدسيته.

في هذا الفيديو، سنصطحبكم في جولةٍ سريعة للتعرف أكثر على الخراف المستأنسة..