Image

تعرّف على ميزات أندرويد أوريو الجديد

Bread assortment
الصورة من حساب جوجل على إنستغرام عند إعلانها عن أندوريد أوريو

تقوم شركة جوجل عادة بتحديث نظامها الخاص بتشغيل الهواتف الذكية كل عام، وعلى الرغم من أننا مانزال على بعد أشهر قليلة من طرح النسخة التالية لتعمل على أجهزتنا المحمولة، إلا أن جوجل قامت رسمياً بنشر “أندرويد 8.0 أوريو” في 21 أغسطس أثناء الكسوف الشمسي الذي حدث في الولايات المتحدة الأميركية. حيث بدأت على الفور بإصدار تحديثات تلقائية عبر الهواء (OTA) متوافقة مع الأجهزة المدعومة من نوعي “بيكسل” و”نيكسوس”، ونشر صوراً لواجهات النظام الجديد الرسومية عبر الموقع الرسمي لمطوري أندرويد في اليوم نفسه.

لماذا أوريو؟

كما جرت العادة دائماً، أثارت جوجل التكهنات على مدى أشهر مضت حول الاسم الرسمي الذي ستختاره لإصدارها الجديد “أندرويد 8.0″، حيث كانت تشير له فقط بالاسم “أندرويد أو” (Android O). فكل إصدار جديد من أندرويد تتم تسميته تيمناً بأحد أنواع الحلوى (وبحسب الترتيب الأبجدي باللغة الإنكليزية)، وبعد الإصدار “نوجا” (N)، كان “أوريو”(O) على الدوام هو الخيار الأكثر احتمالاً. حيث تضمنت اقتراحات أخرى أسماء مثل: “أوتميل كوكي” و”أورانجينا”، والتي يشكل لفظها ربما بعض الصعوبة. وبذلك يأتي الإصدار أورويو بعد كل من كوب كيك (C)، دونات (D)، إكلير (E)، فوريو (F)، جينجربريد(G)، هونيكومب (H)، آيس كريم ساندويتش (I)، جيلي بين (J)، كيت كات (K)، لوليبوب (L)، مارشميلو (M) ونوجا (N).

تاريخ إصدار أوريو

لا شك أن ما يهمك أن تعرفه هو متى ستتمكن من الحصول على نسخة من “أندرويد أوريو” على هاتفك الذكي، يعتمد ذلك على الجهاز الذي تحمله.

بعد أن طرحت عدة نسخ تجريبية موجهة للمطورين لاختبارها منذ مارس الماضي، بدأت جوجل بنشر تحديثها الجديد في 21 أغسطس، ومن يملك منكم جهاز جوجل بيكسل، بيكسل إكس إل، بيكسل سي، أو حتى جهاز “نيكسوس 6P”، أو “نيكسوس 5X”، يمكنه أن يتوقع الحصول على إشعار يطلب إجراء تحديث فوري يظهر في شريط الإشعارات حالما يتم إصدار “أندرويد أوريو” رسمياً.

أما لأولئك منكم الذين يحملون أجهزة أندرويد من أمثال سوني، سامسونغ، إل جي، إتش تي سي، هواوي، أونور، ون بلس، موتورولا وشركاه، فمن المرجح أن أمامكم عدة أسابيع من الانتظار، وحتى أشهر، قبل أن تحصل الشركة الصانعة لجهازك بدورها على برنامجها الخاص بها.

نستعرض وإياكم أبرز الميزات الجديدة التي تمت إضافتها إلى الإصدار الجديد من أندرويد:

  • بطارية بعمر أطول

إن أحد التحسينات الرئيسية التي حققتها جوجل مع أندرويد أوريو يتعلق بعمر البطارية. فبرنامج التشغيل يحد من نشاط التطبيقات التي تعمل في الخلفية، حيث يتم التركيز على تحديثات الموقع، وعمليات البث، والخدمات الأساسية، والذي من شأنه أن يساعد هاتفك الذكي على العمل لمدة أطول بدون أن يحتاج إلى عملية شحن جديدة.

يسهّل أندرويد أوريو من معرفة التطبيقات التي تستهلك الجزء الأكبر من طاقة البطارية. عادة ما تتذيل تطبيقات فيسبوك وواتس أب هذه القائمة. ولكن بإمكانك مع أندرويد أوريو فقط أن تعرف إن كانت التطبيقات قد استنزفت بطاريتك من خلال وظائفها غير المرئية، أو ما إذا كانت تستهلك من عمر البطارية فقط أثناء استخدامك الصريح لها.

  • تحديثات مبكرة بفضل مشروع تريبل

بعد إضافة المشروع “Project Treble”، سيحظى أندرويد أوريو بواجهة تخاطب بيني عبر طرف مُورّد (vendor interface). هذا يعني أن أندرويد سيتمتع بالمزيد من المكونات البرمجية المعيارية، حيث يمكن للمصنعين أن يستخدموا واجهة التخاطب عبر طرف مورّد للوصول إلى الأجزاء التنفيذية لوظائف العناصر الإلكترونية من خلال موردي المكونات الداخلية للهواتف الذكية، مثل “كوالكوم” و”ميديا تيك”، على سبيل المثال.

سيسمح هذا الأسلوب لعمليات التحديث أن تجري بسهولة أكبر، نظراً لأن العملية برمتها يمكن أن تتم بشكل مستقل عن وظائف العناصر الإلكترونية التي ينجزها مختلف الموردين. تعتمد الفكرة على تسريع إجراء التحديثات انطلاقاً من المصنعين من خلال تبسيط العملية بشكل أكبر. المشروع “بروجيكت تريبل” سيفصل بين الأشياء بحيث يمكن إجراء التحديثات بسرعة أكبر

  • إعادة تشغيل وتطبيقات أسرع 

ينبغي للتحسينات التي طرأت على النظام أن تختصر زمن إعادة إقلاع الجهاز بنسبة 50%، وترفع مستوى أداء التطبيقات بشكل كبير.

  • وتطبيقات أفضل أيضاً

ستحظى بتطبيقات أفضل مع أندرويد أوريو بفضل خدمة “جوجل بلاي بروتيكت”، وتطبيق المعايير بشكل صارم. فخدمة “جوجل بلاي بروتيكت” تعمل في الخلفية بشكل دائم، ومهمتها هي تحسين مستوى الأمان بالشكل الأمثل على أندرويد من خلال تحليل سلوك التطبيقات للكشف عن وجود برمجيات خبيثة، وحذفها من هاتفك الذكي، وحتى من متجر التطبيقات “بلاي ستور”.

كما أن جوجل تضغط بشكل أكبر على مطوري التطبيقات ليحسنوا من أدائها واستقرارها. وإذا حل ترتيبها ضمن الربع الأخير من بين بقية التطبيقات، يتم تحذيرهم بذلك، ومن ثم يتم حذف تطبيقاتهم من “بلاي ستور” إن لم تطرأ أية تحسينات جديدة عليها.

  • تغيير ثوري في إدخال كلمات المرور

أضافت جوجل إلى أندرويد أوريو واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بملء حقول المدخلات على مستوى نظام التشغيل بأكمله، ما يتيح إدارة كافة كلمات المرور الخاصة بك بأسلوب مركزي. هذا يعني توفير الراحة والأمان عندما تقوم بتسجيل الدخول إلى مختلف التطبيقات، وتقوم بملء نماذج البيانات المختلفة، حيث لن تكون هناك حاجة بعد الآن لنسخ ولصق أسماء المستخدمين وكلمات المرور.

  • برنامج للإنقاذ

يساعد برنامج “ريسكيو بارتي” على منع الدخول في حلقة لا نهائية من إعادة الإقلاع، وهي واحدة من مشاكل الهواتف المحمولة الأكثر خطورة. فعندما تنهار وظائف المكونات الأساسية للنظام مراراً وتكراراً، يلاحظ أندرويد حدوث هذا الأمر، ويتخذ إجراءات لاستعادة عمل الجهاز بشكل صحيح. وكإجراء أخير، يقوم بإعادة التشغيل ليعمل وفق نمط “استعادة النظام”، ويعرض للمستخدم خيار استعادة ضبط المصنع للجهاز. سيتم تمكين هذه الميزة بشكل افتراضي، ولن تتطلب وجود أي أجهزة خاصة، لكنها لن تكون متوفرة إلا على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد أوريو.

  • تحديد النص بأسلوب أذكى مما سبق

ستصبح عملية نسخ/لصق على الهاتف الذكي أكثر سهولة، وأكثر ذكاء من قبل. بالاعتماد على تقنيات التعلم الآلي، سيدرك أندرويد أنك تحاول نسخ/لصق عنوان معين، رابط إنترنت، أو رقم هاتف، ويقوم عندها بتحديده تلقائياً بشكل كامل، بلاً من تحديد كلمة واحدة فقط.

  • رموز تعبيرية دائرية جديدة (إيموجيز)

مع هذا التحديث من إصدار “مراجعة المطورين 1” إلى “مراجعة المطورين 2″، تغيرت الرموز التعبيرية. فبعد المجموعة السابقة التي لم يكن لها شكل محدد، والتي لم تلق استحساناً كبيراً من المستخدمين، تبدو الرموز الجديدة أقرب إلى الأشكال الدائرية القياسية التي يتم استخدامها على معظم المنصات الأخرى مثل iOS، وواتس أب.

  • صورة داخل صورة

بفضل نمط العمل الجديد “صورة داخل صورة”، سيكون تعدد المهام أكثر سهولة. حيث سيكون بإمكانك أن تشغل تطبيقاً، أو مقطع فيديو ضمن نافذة صغيرة، بشكل مشابه لما يمكنك فعله ضمن تطبيق “يوتيوب”، بدلاً من إظهاره جنباً إلى جنب مع تطبيق آخر وفق وضعية النوافذ المتعددة المعتادة. تتميز هذه الطريقة بمرونة أكبر، وستقوم العديد من التطبيقات بدعمها عما قريب، بما في ذلك يوتيوب، نت فليكس، مابس، ديو وغيرها.

بإمكانك الآن مشاهدة تطبيقين في نفس الوقت

  • أيقونة الساعة المتحركة

ضمن الحزمة البرمجية الخاصة بتطبيق “ساعة جوجل” التي يتضمنها الرماز المصدري للنسخة التجريبية من أندرويد أوريو، لاحظ المطو كريس ليسي وجود تلميحات بأن جوجل سوف تضيف تأثيرات حركية إلى الأيقونة الخاصة بالساعة ونشر ذلك عبر مدونته. حيث يشير ملف وصف البيانات المعياري (XML) الذي يتضمن الرماز البرمجي إلى أن الأيقونة ستتمكن من عرض التوقيت الحالي (الساعة، الدقيقة، الثانية). كما أنه يتضمن وصفاً لصور تظهر عقارب الساعة المختلفة. تشير كل هذه الأدلة إلى أيقونة ساعة جديدة سيتم تحريك مكوناتها ضمن أندرويد أوريو، شبيهة جداً بالساعة التي نراها على iOS.

error: Content is protected !!