Reading Time: 5 minutes

يضحك الحائزون على جائزة نوبل ريتش روبرتس (الطب، 1993)، وإريك ماسكين (الاقتصاد،2007)، وجيروم فريدمان (الفيزياء، 1990)، أثناء حفل توزيع جوائز «إيغ نوبل» السنوي التاسع والعشرين في جامعة هارفارد، يوم الخميس 12 سبتمبر/ أيلول 2019، في كامبردج، ماساتشوستس، حيث يتم توزيع جائزة من نوع خاص. تمت إذاعة الحفل على الإنترنت، وشاركت في رعايته رابطة خيال العلوم، ورابطة طلاب الفيزياء بجامعة هارفارد.

هل سمعت عن جائزة علمية لا يريدها أحد، ولا يتمنى أحد من العلماء الحصول عليها؟ إنها جائزة «إيغ نوبل»، أو جائزة نوبل للحمقى، أو «جائزة نوبل للحماقة العلمية»، والتي تقدم لأغرب الاكتشافات والأبحاث العلمية. ترفع الجائزة شعار «أفكار تدفع الناس للضحك ومن ثم تدفعهم للتفكير».

تقدم هذه الجائزة مجلة الفكاهة العلمية «Annals of Improbable Research» عن الدراسات العلمية «التي تجعلنا نضحك في البداية، ومن ثم نفكر». وعلى الرغم من أن العديد من الدراسات التي تحوز الجائزة تبدو للوهلة الأولى عديمة الجدوى، إلا أن غالبيتها ذات قيمة علمية.

حصل الفائزون على 10 تريليونات دولار موزمبيقي، وهو أمر لا قيمة له تقريبًا، وتم منح كل منهم دقيقة واحدة لإلقاء خطاب القبول الذي تمت مقاطعته من قبل فتاة تبلغ من العمر 8 سنوات، بقولها: «من فضلك توقف.. أشعر بالملل».

تضمنت أحداث هذا العام تكريماً للفيزيائي «روي غلاوبر» الحائز على جائزة نوبل، والمعروف بتواضعه وروح الفكاهة، والذي حضر لسنوات حفل إيغ نوبل، وساعد دائماً في اكتساحه بعد ذلك. توفي غلاوبر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن عمر يناهز 93 عاماً. كما ظهر العرض العالمي الأول لأوبرا مصغرة بعنوان «مخلوقات العادات».

جوائز «إيج نوبل»

تغطي الجوائز 10 مجالات مختلفة، ويتم منحها للفائزين في مراسم احتفالية شبيهة بجائزة نوبل الأصلية، في قاعة احتفال مهيبة بمسرح هارفرد ساندرس، ويشهد هذا الاحتفال العجيب حوالي 1200 مدعو كل عام، كما تتم إذاعته مباشرة على الإنترنت، بالإضافة لوسائل البث الاعتيادية كالإذاعة والتلفاز.

ويرأس لجنة الجوائز الدولية رئيس تحرير مجلة «سجلات الأبحاث المستبعدة (غير المحتملة)» التي تمنح الجوائز كل عام في نفس توقيت جائزة نوبل العالمية الأصلية، وتصدر عن جامعة كامبردج البريطانية.

يتراوح ترتيب البحوث الفائزة بالجوائز من الأسوأ إلى الأكثر سوءا وتقدم الجوائز للأبحاث الفاشلة الخالية من الهدف الواضح وعديمة المعنى والمفهوم، في معظم المجالات التي تغطيها جوائز نوبل الأصلية كالجوائز العلمية التي تشمل علوم الأحياء، والاتصالات، والطب، كما تقدم جوائز في الأدب والاقتصاد والسلام.

منحت جامعة هارفارد الأمريكية «جائزة نوبل للحمقى» لـ 29 فائزاً في مجالات متعددة، بعد أن درجت على هذا التقليد منذ عام 1991. إليكم بعض الأمثلة للجوائز التي حصل عليها بعض العلماء في مجالات الجائزة لهذا العام. اكتشف باحثون هولنديون وأتراك أي دولة تملك أسوأ عملات مثيرة للاشمئزاز. عالم إيطالي يحث على استهلاك البيتزا لفوائدها الصحية، ومهندس إيراني حصل على براءة اختراع أميركية عن آلة لتغيير الحفاضات.

جائزة الطب

فاز «سيلفانو جالوس» بجائزة «إيج نوبل» عن بحثه الذي وجد أن تناول البيتزا يساعد على تجنب الأمراض أو حتى الموت، ولكن بشرط أن تكون قد أنتجت وأكلت في إيطاليا.

جالوس، هو رئيس مختبر علم الأوبئة في نمط الحياة في «استيتاريو دي ريكيرشي فارماكولوجيش ماريو نجري» في ميلانو، إيطاليا. وجد هو وفريقه أن استهلاك البيتزا في إيطاليا كان يقي من العديد من الأمراض المزمنة التي يُعرف أنها تتأثر بالنظام الغذائي، مثل سرطان الجهاز الهضمي واحتشاء عضلة القلب. وأشاروا في عدة بحوث علمية إلى أن العديد من مكونات البيتزا ترتبط بالنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط، والذي عرف فوائد صحية.

حسناً، ربما ينطبق ذلك فقط على البيتزا التي صنعت واستهلكت في إيطاليا.

جائزة التعليم الطبي

تدريب الجراحين سهل مثل تدريب الدلافين أو الكلاب، على الأقل وفقاً للدراسة التي حصلت يوم الخميس الماضي على جائزة «إيج نوبل» في الطب؛ حيث توصلت «كارين بريور» و«تيريزا ماك كيون» والدكتور «مارتن ليفي» إلى أنه يمكن استخدام تقنية شائعة تستخدم لتدريب الحيوانات تسمى «طريقة تعلم الأوبرانت». هي نوع من التعلم النشط يمكن أن تساعد على إعداد الأطباء، وتقدم تدريب أفضل للجراحين.

تعتمد الفكرة على الإشراط الاستثابي، وهي عملية تعديل أو تكييف السلوك من خلال دعمه وتقويته في حالات معينة، وإضعافه في حالاتٍ أخرى بواسطة التعزيز الإيجابي أو السلبي، في كل مرة يظهر فيها هذا السلوك كاستجابة لتنبيه ما.

باختصار، يتم استخدام جهاز ميكانيكي يصدر نقرة مسموعة لتعزيز السلوك الإيجابي. وجدت الدراسة التي نشرت في عام 2015 في مجلة جراحة العظام السريرية والبحوث ذات الصلة، أن الجراحين المدربين باستخدام طريقة الفرس أجروا عمليات جراحية بدقة أفضل.

وتؤكد بريور، وهي عالمة وكاتبة ومدربة حيوانات كانت ستخدم هذه التقنية منذ عقود، أن التقنية لا تختلف عن إعطاء الطبيب هدية صغيرة، وتربيتة على رأسه.

جائزة البيولوجيا

حاز فريق من العلماء على جائزة نوبل للحمقى في مجال البيولوجيا، ووجدوا أن سلوك الصراصير الميتة يختلف عن سلوك الصراصير الحية تجاه المغناطيس. وفي بحثهم، قام العلماء بمغنطة الصراصير، ثم قاموا بمراقبة سلوكها بمرور الوقت. اتضح أن مغنطة الصراصير الحية انخفضت بشكلٍ كبير خلال 50 دقيقة، في حين بقيت مغنطة الصراصير الميتة لمدة وصلت 48 ساعة.

جائزة الكيمياء

إيغ نوبل, جوائز نوبل, جائزة نوبل

حاز الياباني «شيغورو واتانابي» على جائزة إيغ نوبل في الكيمياء، على دراسته هو وفريق من العلماء اليابانيين قاموا بتقدير كمية اللعاب التي يفرزها جسد طفل يبلغ من العمر 5 سنوات يومياً. وأجروا اختبارات على 15 صبياً و15 فتاة. خلال التجربة، طُلب من الأطفال مضغ الطعام الذي يأكلونه عادة، ثم بصقه في وعاءٍ خاص. ما رأيك في هذه التجربة؟

جائزة الهندسة

حصل العالم الإيراني «إيمان فرحبخش» على الجائزة في مجال التكنولوجيا لابتكاره آلة لتغيير حفاضات الأطفال، بعد أن حصل بالفعل على براءة اختراع من الولايات المتحدة.

جائزة الاقتصاد

مُنحت جائزة الاقتصاد لفريق من العلماء من تركيا وألمانيا وهولندا لإجراء دراسة مكّنت من معرفة أي من الأوراق النقدية التي تتضمن بكتيريا خطرة، ولتحديدهم أي النقود أشد قذارة في العالم. فقد وجد «أندرياس فوس» وزملاؤه أن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تبقى فترة أطول على الأوراق النقدية الرومانية.

خلصت دراستهم إلى أن 3 أنواع من البكتيريا المقاومة للعقاقير تشبثت لفترة أطول بالعملات الورقية الرومانية، مقارنة بالعديد من العملات الدولية الأخرى، بما في ذلك اليورو والدولار الأميركي والكندي والروبية الهندية.

وخلال دراستهم، تمكن العلماء من معرفة أنواع البكتيريا التي تعيش على الأوراق النقدية المختلفة مثل؛ المكورات العنقودية الذهبية، الإشريكية القولونية، والمكورات المعوية المقاومة للفانكوميسين. واتضح أن أخطر البكتيريا تعيش على «الليو الروماني».

بالرغم من ذلك لا ينبغي أن يشعر الرومانيون بالإهانة لحصول عملتهم على لقب أقذر العملات. فقد قال الباحثون أن الأوراق البنكية الرومانية تشمل ألياف البوليمرات لتثبيط التزوير، وتحسين المتانة للحفاظ عليها من الاهتراء السريع، مما يسمح بنمو مسببات الأمراض المقاومة للعقاقير ونقلها.

فوس، أستاذ في مركز جامعة رادبود للأمراض المعدية، بمستشفى «كانيسيوس فيلهيلمينا»، نيميغن، هولندا، لديه حل بسيط للأشخاص الذين يشعرون بالقلق إزاء التعامل مع النقود الورقية بالبكتريا، ألا وهو «استخدم الدفع الإلكتروني والكروت البلاستيكية».

جائزة السلام

مُنحت جائزة السلام لفريق من العلماء من المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية وسنغافورة، والولايات المتحدة الأميركية، تمكن الفريق من قياس مدى سرور الإنسان حين يحك جلده. وفي تجربة، قام العلماء بافتعال شعور الحكة في 3 مناطق مختلفة من جسم المتطوعين (الساعد والكاحل والظهر). بعد ذلك، قام العلماء بحك تلك المناطق بفرش خاصة، وتقييم شعور السعادة من فعل الحك في الأماكن الثلاثة، وتصميم مقياس لمستوى الشعور بالراحة عند الحكة.

جائزة علم النفس

ذهبت الجائزة في مجال علم النفس إلى «فريتز ستراك» عن دراسته حول تثبيت وتسهيل ظروف ابتسامة الإنسان: اختبار غير متعمد لفرضية ردود الفعل على الوجه، والذي أثبت فيها أن قلم حبر جاف في فم الشخص يجعله أكثر سعادة. وحاول العالم اختبار الفرضية القديمة، والتي تؤكد بأن تعبيرات الوجه تؤثر بشكلٍ مباشر على الشعور.

خلال التجربة، طُلب من الأشخاص الاحتفاظ بقلم بشفاه مطبقة أو بين أسنانهم. واتضح أن الأشخاص الذين كانوا يمسكون القلم بأسنانهم كانوا أكثر سعادة.

جائزة الفيزياء

حصل مجموعة من العلماء على جائزة الفيزياء بعد أن تمكنوا من معرفة كيف يأخذ براز حيوان الألومبت شكل مكعب. واتضح أن كتل البراز تكتسب شكلها في آخر 8% من طول الأمعاء، حيث تتحول من السائل إلى مكعبات صلبة يصل حجمها 2 سم.

ما رأيك في هذه الاكتشافات، وهل هناك اكتشاف نال إعجابك، أو حتى اشمئزازك؟