Reading Time: < 1 minute

أعلن فريق بحثي من جامعة بايرويت الألمانية عن اكتشاف نوع جديد من عنصر النيتروجين؛ لم يكن معروفاً من قبل، أطلقوا عليه «النيتروجين الأسود»، ونشروا نتائج بحثهم في دورية «فيزيكال ريفيو ليترز» في نهاية شهر مايو/أيار المنصرم.

توصل الفريق البحثي إلى «النيتروجين الأسود» عن طريق تجربة وضع غاز النيتروجين تحت ضغط يساوي 1.4 مليون مرة من ضغط الغلاف الجوي على الأرض ثم تسخينه إلى أكثر من 4 آلاف درجة سيليزيوس، وأوضح الباحثون أن «النيتروجين الأسود» يتواجد فقط تحت هذه الظروف العالية من الضغط والحرارة ويتحلل فوراً تحت الظروف الطبيعية.

أثبت الباحثون بهذا الاكتشاف أن عنصر النيتروجين يتصرف تماماً مثل بقية العناصر في مجموعته في الجدول الدوري، بتحوله تحت الضغط والحرارة إلى صيغة جديدة متوفرة في العناصر الأخرى تحت الظروف الطبيعية.

تكمن أهمية هذا الاكتشاف في أن «النيتروجين الأسود» المُكتشف يعمل كموصل للكهرباء عالي، مما يجعله مفيداً في مجال التكنولوجيا وأشباه الموصلات.