Reading Time: < 1 minute

أعلنت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي، عن فتح باب تقديم طلبات الالتحاق لدفعة الخريف من عام 2021.

وقررت الجامعة مؤخراً زيادة عدد الطلاب المؤهلين للقبول للعام الدراسى الأول المقرر انطلاقه في يناير 2021 إلى 100 طالب، وسجل نحو 90% منهم حتى الآن بالالتحاق بالجامعة.

تقدم 2223 طالباً من 97 جنسية مختلفة بطلبات للالتحاق بالجامعة، مع الإشارة إلى أن الطلاب المؤهلين للقبول يأتون من 31 دولة وأغلبهم من خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي: «تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة، تسعى جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي إلى بناء وصقل المهارات اللازمة للانتقال إلى المرحلة التالية من النمو والتقدم والتطور. وتعد التقنيات المتطورة، والذكاء الاصطناعي تحديداً، قوّة دافعة للثورة الصناعية الرابعة وعنصراً محورياً لمستقبل مستدام ومزدهر».

حققت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي منذ انطلاقها في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2019، العديد من الإنجازات المهمة، بما في ذلك استكمال حرمها الجامعي المتطور في مدينة مصدر، والانتهاء من قبول دفعة الطلاب الأولى، وحصلت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي على اعتماد وترخيص هيئة الاعتماد الأكاديمي في دولة الإمارات، وأطلقت سلسلة جلسات عبر الإنترنت بمشاركة نخبة من الخبراء بهدف تعزيز الوعي حول الذكاء الاصطناعي.

يذكر أن الجامعة أبرمت عدداً من الشراكات الاستراتيجية في مجالات البحوث والابتكار المرتبطة بالذكاء الاصطناعي مع مؤسسات عالمية، مثل «فيرجن هايبرلوب»، واستضافت وفوداً عديدة من القادة السياسيين والأكاديميين الدوليين. وتعتبر أول جامعة في دولة الإمارات يتم تطويرها باستخدام البرمجيات العمرانية في بناء وإدارة بنية تحتية تكنولوجية مرنة وتوفير الخدمات بشكل مستمر.