Image

إليكم كافة التفاصيل حول منصة جوجل الجديدة لألعاب الفيديو

Bread assortment تبدو أداة تحكم ستاديا مماثلةً لتلك في xbox، إلا أنها تحوي على زر "Google Assistant". الصورة: جوجل

تُعد ألعاب الفيديو الرقمية من الاستثمارات التي تُدر أرباحاً طائلة كل عام، حيث تشير بعض الإحصائيات إلى أن عائدات هذه الصناعة تجاوز 43 مليار دولار خلال عام 2018، مما يجعل أنظار العديد من الشركات تتوجه إلى هذه الصناعة. في هذا السياق، بدأت جوجل في جذب الأنظار إليها في مؤتمر مطوري الألعاب في سان فرانسيسكو، حيث أعلنت أنها ستطلق منصة “ستاديا” المُخصصة لألعاب الفيديو، والتي من المُتوقع أن تُحدث ثورة في عالم الألعاب. في هذا المقال، نشارك معكم كافة التفاصيل التي عرضتها جوجل خلال مؤتمر مطوري الألعاب حول منصتها الجديدة.

بداية المؤتمر

بدأ مؤتمر جوجل بكلمة من رئيسها التنفيذي “ساندر بيتشاي”، وقد اعترف مازحاً بأنه لا يُجيد ألعاب الفيديو فعلاً، لكنه متابع جيد، ويذكّر الجميع بتفوق ذكاء جوجل الاصطناعي، وكيف أنه يتعلم بسرعة ويتغلب على البشر في مختلف ألعاب الفيديو مثل لعبتي “Go” و”Starcraft II”، كما ردّد الفكرة القائلة بأن سيارات Waymo ذاتية القيادة قضت ملايين الساعات في المحاكاة، وهي عملياً ليست إلا مجرد لعبة، محاولاً بيعنا وإقناعنا بما سيتم الإعلان عنه.

منصة ستاديا السحابية

“ستاديا” هو اسم منصة الألعاب الجديدة، ومن الواضح أنها مصممة لتندمج مع يوتيوب بشكل كاملٍ. عملياً هي خدمة بث عبر الإنترنت، تجمع بين تجربة لعب الألعاب، وتجربة مشاهدتها، في مزيجٍ جديد وفريد من نوعه، يسمح للاعبين بلعب الألعاب بطرق مختلفة وجديدة، والاستفادة من مزايا عديدة غير موجودة في منصّات الألعاب الموجودة حالياً، إلا أنها وكما أرى شخصياً، قد تجعلك تدمن على الألعاب وتهمل عملك، كما أنها ربما تجعلك منغمساً تماماً في عالم الألعاب الافتراضي.

يبدأ عرض جوجل التقديمي الأول بمشاهد تعود للعبة “franchise Assasin’s Creed”، ويظهر فيها مستخدمٌ يشاهد مقطعاً دعائياً لتلك اللعبة على اليوتيوب ثم يضغط على زر “العبplay ” الذي يظهر في مقطع اليوتيوب، وبمجرد ضغط ذلك الزر ينتقل الشخص للعب فعلياً في خمس ثوانٍ بفضل خدمة البث السحابي، أي لا يتوجب عليك تثبيت أو تحميل أي شيء.

ستكون اللعبة متاحةً على أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة وعلى شاشات التلفاز والهواتف الذكية، ولا حاجة لتثبيت أو تحميل أي شيء، فالجميع سيستمتع بالألعاب عبر خدمة البث السحابي.

يمكنك اللعب على شاشة التلفزيون باستخدام جهاز ” Chromecast Ultra” مثلاً بدلاً من أن تشتري جهازاً جديداً. ويمكنك التحكم باللعبة عبر منافذ USB الملحقة بالشاشة أو بالماوس والكيبورد.

ستكون الألعاب متاحة على جميع المنصات. صورة من بث المؤتمر

تبدو أداة تحكم ستاديا مماثلةً لتلك في xbox، إلا أنها تحوي على زر “Google Assistant”. الصورة: جوجل

تعرض جوجل في المؤتمر وحدة التحكم الخاصة بالمنصة ستاديا، حيث تحتوي على زرّ “capture” الذي يتيح لك بث المشاهد من اللعبة التي تلعبها مباشرةً على اليوتيوب، وزرّ مساعد جوجل “Google Assistant”، الذي يتيح للمستخدمين التواصل مع مطوري اللعبة “صوتياً” لطلب المساعدة منهم فيما يخص بعض الصعوبات التي قد يواجهونها أو لمعرفة المزيد حول الميزات المتاحة داخل اللعبة.

تدعي جوجل أن خدمة “Google Stadia” قادرة على بث الألعاب بدقة 4K وبمعدل 60 إطار في الثانية، وستدعم الشاشات التي تبلغ دقتها 8K أيضاً في المستقبل، كما ستدعم تقنية الصوت المحيطي “surround sound”، والشاشات التي تستخدم تقنية الألوان “HDR”.

تبدأ جوجل هنا باستعراض إمكاناتها التكنولوجية وقوة خدماتها السحابية، حيث تشير إلى وجود نوعين من البث في نفس الوقت، الأول سيمنحك القدرة على اللعب، والآخر سيقوم بحفظ مشاهد لعبتك في مركز بياناتها السحابية بدقةٍ تصل إلى 4K لاستعراضها ومشاركتها مع أصدقائك فيما بعد.

سيكون البث بدقة 8K متاحاً في المستقبل.
الصورة: جوجل

 

ستكون لعبة “Doom Eternal” واحدةً من الألعاب التي سيتم اختبارها وتشغيلها على منصة ستاديا في البداية، وبدقة بثٍّ تبلغ 60 إطاراً في الثانية بحسب ما قالته جوجل في المؤتمر.

أحد الميزات المهمة في ستاديا وفقاً لجوجل هي إاصال المنصة مباشرةً بالخوادم السحابية بغض النظر عن سرعة الإنترنت وتفاوتها بين المستخدمين بشكلٍ عام، أي بكلماتٍ أخرى، ستُمكّن المنصة آلاف اللاعبين من المشاركة في اللعبة بغض النظر عن سرعة الإنترنت لديهم في نفس الوقت. تخيل أنه يمكنك لعب “Fortnite” ضد آلاف الأشخاص عبر العالم!

وتقول جوجل أن هناك أكثر من 200 مليون مستخدم يشاهدون مقاطع ألعاب الفيديو كل يوم، وقد شاهدوا 50 مليار ساعةٍ منها العام الماضي. تريد جوجل زيادة هذا العدد ودفع الناس أكثر للمشاركة والتواصل في هذا المجال، وتقول أن هناك ميزةً جديدة تُدعى “Crowd Play” ستسمح للمستخدمين بالإنضمام إلى اللعبة التي يشاهدون بثها مباشرةً بمجرد الضغط على زر الميزة

يسمح زرّ “Google Assistant” للمستخدمين بطلب المساعدة صوتياً مباشرةً بدلاً من البحث عليها عبر موقع بحث جوجل، يبدو الأمر مستغرباً بعض الشيء كون جوجل تجني أموالاً طائلة من عملية البحث على موقعها الافتراضي حيث أنها لن تحقق هذه الأرباح في الظاهر لو أتاحت ميزة البحث الصوتي هذه، لكن ربما سيكون استخدام هذه الميزة قليلاً جداً ولن يكون له هذا التأثير.

أخيراً، فإن جوجل أعلنت أنها أسست ستديو لتطوير الألعاب الحصرية وأسمته “Stadia Games and Entertainment”، على أن يقوم بإنتاج وتطوير ألعاب خاصة بجوجل، ومن المُخطط أن تقوم جوجل بإطلاق منصة ستاديا خلال هذا العام.

وأخيراً، لم يشير العرض التقديمي لجوجل إلى أي تفاصيل أكثر حول الألعاب التي ستكون متاحة على منصتها، لكن ربما يرجع هذا الأمر إلى كون المؤتمر مخصصاً لمطوري الألعاب وليس للاعبين، لذا لم يكن مفاجئاً ألا تحظي طبيعة الألعاب بالاهتمام في هذا المؤتمر.

error: Content is protected !!