Reading Time: < 1 minute

اكتشف فريق من الباحثين من جامعة سينسيناتي الأميركية دليلاً على أن حضارة المايا القديمة بنَت مرشحات مياه متطورة لأحد أهم مصادر مياه الشرب لحضارة المايا في شمال غواتيمالا حالياً.

 نشرت الورقة البحثية في دورية «ساينس ريبورتس» العلمية، والتي اكتشفت نظام تصفية المياه لخزان حضارة المايا في مدينة «تيكال» والذي استخدم فيه مواد الكوارتز والزيوليت؛ المواد ذاتها المستخدمة في مرشحات المياه الحديثة أيضاً.

اكتشف شعب المايا ذلك منذ أكثر من ألفي عام وقبل استخدام أنظمة مماثلة في أوروبا، مما يجعله أحد أقدم أنظمة معالجة المياه في العالم.

أوضح الباحثون أن هذه المرشحات كانت تزيل الميكروبات الضارة، والمركبات الغنية بالنيتروجين، والمعادن الثقيلة مثل الزئبق والسموم الأخرى من الماء، والتي كانت ستسبب الأمراض لشعب المايا.

بالنسبة للمايا القديمة، كان إيجاد طرق لجمع المياه النظيفة وتخزينها أهمية بالغة، فقد تم بناء تيكال ومدن المايا الأخرى فوق الحجر الجيري المسامي الذي جعل الوصول إلى مياه الشرب صعباً في معظم أوقات العام خلال فترات الجفاف الموسمية.

اكتشف الباحثون المصدر المحتمل للكوارتز والزيوليت أثناء إجراء العمل الميداني في غواتيمالا المشهورة محلياً بمدى نظافة المياه وعذوبتها. وعند أخذ عينات منها خلَص الباحثون أن الكوارتز والزيوليت يتطابقان تماماً مع المعادن الموجودة في مرشحات تيكال.

ربما اكتشف شعب المايا من خلال الملاحظة التجريبية الذكية أن هذه المادة بالذات مرتبطة بالمياه النظيفة وبذلوا جهدهم لنقلها، لذا كانت لديهم خزانات ترسيب حيث تتدفق المياه باتجاه الخزان قبل دخوله، وأصبح لديهم مياه نظيفة وعذبة.