Reading Time: 5 minutes

المقالة باللغة الإنجليزية


إلا إذا كنت مهندساً أو أستاذ رياضيات، فعلى الأرجح لن تكون قادراً على مساعدة أطفالك على إنجاز وظائف الرياضيات في المرحلة الأخيرة في المدرسة الثانوية. كما أنك لن تستطيع تعليم طفلاً في الخامسة من عمره أن يتحدث لغة أجنبية بطلاقة. لنكن صريحين، قلّة من الناس معلمون، وقلة منهم مدربون على تدريس أي مادة يحتاجها الطالب الذي انتقل فجأة إلى نظام التعلم في المنزل، لكن، على الجانب الآخر، فأنت مؤهل لتعليم المهارات التي تكون خارج المنزل.

هذه المهارات قد تكون ضرورية، مثل كيفية سنّ السكاكين واستخدام البوصلة وبناء مأوى للطوارئ، وهي مسلّية أكثر من مساعدة الأطفال في وظائف المدرسة. أنا لا أنصح الآباء بتقليل ساعات القراءة والحساب الخاصة بأطفالهم، لكنني أقترح أن يستخدم الأهل وقت الفراغ في ظل الجائحة في نشاطات لا تقتصر على الشجار مع الأطفال حول عدد الساعات التي يقضونها في مشاهدة التلفاز.

يقول زاك إيفين: «إذا حاولت إجبار الأطفال على إنجاز الواجبات المدرسية يومياً، فسيكون هذا صعباً للغاية وستُستهلك طاقتهم بسرعة». إيفين هو مدرس للفنون في مدرسة ثانوية في مدينة لاندر، ولاية وايومنغ في الولايات المتحدة، وأبٌ لتوائم في الـ 11 من العمر، وشخص شغوف بنشاطات خارج المنزل.

إذاً، تجاهل قليلاً الوظائف المنزلية والتعليم عن بعد، وابدأ بالتفكير في المهارات التي تريد أن تعلمها لأطفالك. قد تكون تلك المهارات التي علمك إياها والديك، أو تلك التي اكتسبوها عن آبائهم، وقد تكون المهارات التي لم تستطع تخصيص وقت لها من قبل. فكّر بالمهارات التي تريد لأطفالك أن يفعلوها إذا وقعوا في ظرف يجبرهم على العمل للبقاء على قيد الحياة. وإذا لم ترغب بذلك، فكّر فقط بالشهور القليلة التالية كفرصة لتقوية علاقتك بأطفالك باستغلال نشاطات تستمتع بها، بدلاً من تلك التي تُجبر على القيام بها.

بممارسة وتعليم تلك المهارات، لن تكون قادراً فقط على تمكين الأطفال من حسن التصرف في النشاطات الخارجية، بل كمنفعة إضافية، قد تفيدك هذه النشاطات في صقل مهاراتك الخاصة. وربما سيتعلم أطفالك القليل من الرياضيات والعلوم أثناء ذلك.

الجدير بالذكر أن بعض المهارات التي ذكرتها هنا تعتمد على عمر الطفل بشكلٍ واضح. لدي ابنة في الثالثة من عمرها، وعلى الرغم من أنها ساعدتني عدة مرات في إشعال النار أثناء التخييم، إلا أنها ليست مستعدة بعد لسنّ السكاكين، أو قيادة شاحنة مثلاً.

1. بناء مأوى للطوارئ

إذا كنت تعيش في منطقةٍ تمر بفصل الشتاء، ابحث عن كومة من الثلج، وعلم طفلك كيف يبني كهفاً. اشرح له بالتفصيل عن الزوايا التي يجب الحفر وفقها «لا تحفر بشكل مستقيم»، «أنشئ مساحة أكثر عرضاً في الخلف»، وكيف يثقب جدار الكهف ليصنع حفرة صغيرة لتمرير الهواء الطلق. إذا لم يأتي الشتاء بعد، ساعد الأطفال على بناء كوخ ذو سطح مائل مثلاً يستطيعون النوم فيه إذا احتاجوا ذلك. يمكنك أيضاً تحويل النشاط إلى درس عن طريق جعل الأطفال يُجرون بحثاً في تقنيات البناء قبل البدء.

2. إعادة تجميع الطلقات النارية

إذا كان تجاهل الأعمال المدرسية يشعرك بالذنب، لا تقلق، يمكنك أن تُضمّن الكثير من دروس الرياضيات والعلوم في هذه المهارات. تعليم الأطفال إعادة تجميع الطلقات (تركيبها باستخدام مكوناتها الأساسية) هو مثال ممتاز. الأوزان المختلفة للطلقات يمكن أن تقود إلى نقاشات حول مفاهيم مثل كمية الحركة والطاقة. وإذا كنت تميل للرماية أكثر، علّم الأطفال كيفية تركيب الريش على الأسهم، وناقش نفس المفاهيم السابقة معهم. ثم اذهبوا للخارج و تدربوا على الرماية لتتميم المعرفة بالممارسة.

3. التشريح

حشرات, تعليم, تعليم الأطفال

قد تتحدث عادة عن تشريح الغزلان قبل افتتاح موسم الصيد، لكن هذه الفترة مناسبة أكثر لمراجعة أساسيات تشريح أي نوع من الحيوانات ترغب في صيده، وحتى تلك الأنواع التي لست مهتماً بصيدها.

لا تشمل الدروس في هذا الموضوع مراجعة علم وظائف الأعضاء عند الحيوانات فحسب، بل يمكن أن تشمل زوايا الرمي الضرورية لصيد الفرائس سريعاً. إذا ذهبت في رحلة لصيد الحبش، ركّز على الذكور، وعندما تطلق النار، خذ وقتك في مسح ما تراه حولك. أؤكد لك أنه مهما كانت دروس علم الأحياء التي أخذها أطفالك، فهي لن تشمل تشريح طيور الحبش. يمكن أن تذهب لصيد السمك، وتطبّق دروس التشريح على صيدك. بدلاً من تقطيع السمك بسرعة، خصص وقتاً لتشرح عن كل الأعضاء ووظائفها.

اقرأ أيضاً: قد تكون الحشرات مصدر إلهام جيد لتعليم الأطفال عن الطبيعة

4. ربط ذباب الصيد الاصطناعي

ذباب الصيد هو نوع من الطعوم الاصطناعية القماشية التي تُصمّم لتأخذ شكلاً يشبه الذباب، وتُثبّت على خطاف الصنارة.

علّمنا أبناءنا صيد السمك منذ أن أصبحوا قادرين على مسك العصي، لكن هل جربت أن تعلمهم على ربط ذباب الصيد الاصطناعي بعد؟ إذا جاوبت بلا، فهذه الفترة هي وقت مناسب للتعلم. قرر إيفين استغلال بعض الوقت المخصص لتعليم الأطفال في المنزل ليعلمهم ربط الذباب الاصطناعي. ابدأ بربطة «اليرقة الملفوفة» البسيطة، ثم انتقل لربطات أساسية مثل «ذيل التَدْرُج« (نوع من الطيور) أو «وولي بوغر». يمكنك أيضاً أن تجرب الربط بـ «نمط البيضة». أنت لا تُعلُمهم هنا عن علم الحشرات فحسب، بل عن الفن أيضاً.

5. دروس سَنّ السكاكين

سَنّ السكاكين هو مهارة يجب أن يتعلمها محبو النشاطات الخارجية. وهي عملية نقوم بها عادة خلال التجهيز لرحل الصيد، أو للعمل في الورش. ولكننا نادراً ما نشرحها لأطفالنا. مع ذلك، خذها بعين الاعتبار. اشرح أساسيات سَنّ السكاكين في الغابة عندما تحتاج ذلك، أو عندما تكون في الورشة وبحاجة لسكّين حاد. نصيحة: ابدأ بالسكاكين التي لا تحتاجها أو يمكنك الاستغناء عنها إذا تلفت.

6. استخدام هواية البحث عن المخابئ لتعلّم الملاحة

وزّعنا مهارات الملاحة على درسين. أبدأ بتعليم الأطفال استخدام النظام العالمي لتحديد المواقع (جي بي إس). أنت تملك جهاز جي بي إس على الأرجح، ويجب أن يتعلم الأطفال استخدامه. لكن إذا أردت أن تجعل التعلّم نشاطاً فاعلاً أكثر، صمم لعبة بحث عن المخابئ للأطفال. قم بإخفاء الأشياء في مواقع قريبة من منزلك، واعطهم تلميحات عنها.

7. تعليم الملاحة بالطريقة التقليدية

حسب اقتراح إيفين، اجلب خريطة وبوصلة وراجع تلك المهارات التي تعلمتها في صغرك. ركّز على المعلومات الأساسية، ثم اذهب للخارج والعب لعبة البحث عن الكنز مع الأطفال. يقول إيفين: «عرّف الأطفال نقطة البداية، وأعطهم اتجاهاً محدداً للبحث وعدداً معيناً من الخطوات، ثم امنحهم دليلاً مساعداً ما». عندما يصلون لكل نقطة، ضع دليلاً يوجههم إلى النقطة التالية داخل صندوق. اجعل الأمر مسلياً عن طريق وضع مكونات مختلفة لصنع البسكويت في كل صندوق حتى يعلموا أن هناك مكافأة في النهاية.

8. إشعال النار

رجل الكهف, القدماء, تاريخ البشر, نياندرتال

سيؤدي فرك العودين معاً إلى إشعال النار، لكن القيام بذلك بنجاح يتطلب بعض المعرفة. الصورة: تيم ماكويلش

إذا لم تكن علمت أطفالك إشعال النار في الغابة، فالآن هو الوقت المناسب. يستطيع حتى الأطفال في سن الثالثة من العمر ترتيب العصي فوق بعضها بهدف إشعالها. وكلما زاد الطفل سناً، زاد تعقيد عملية إشعال النار التي تستطيع تعليمه إياها. اشرح لهم كيفية استخدام حجار الصوّان والعدسات الزجاجية في استخدام ضوء الشمس لإشعال النار. وأدخل بعض الكيمياء إلى النشاط عن طريق حرق بعض الصوف باستخدام بطارية.

9. تعليم المهارات الميكانيكية الأساسية

هذه المهارات غير مرتبطة بالأنشطة الخارجية بالضرورة، لكن من المهم تعلّم تغيير دولاب سيارة مثقوب وأنت عالق في طريق ترابي وليس لديك تغطية في هاتفك. علّم أطفالك الأساسيات مثل تغيير زيت السيارة، وفحص ضغط العجلات وكابلات شحن البطارية، وتبديل العجلات.

كن مستعداً أيضاً لتعليم الأطفال كيفية قيادة المركبات الصالحة لكل التضاريس، وإذا كنت قريباً من طريق باتجاهين في الغابة، علّم الأطفال القيادة. إيفين علّم أطفاله قيادة السيارة على الطرق ذات الاتجاهين منذ أن كان عمرهم 8 سنوات. ليس ليستمتعوا بالقيادة، بل ليكونوا قادرين على المساعدة إذا أصيب إيفين أثناء رحلة صيد مثلاً.

10. زراعة الحدائق أو تجميع النباتات البرية

إذا كان فصل الربيع حيث تسكن، وإذا لم يكن لديك حديقة في منزلك بعد، فالآن هو وقت مناسب لإنشاء واحدة. استغل جهود أطفالك في تعليمهم كيفية زراعة الخضار الأساسية. ثم سلّمهم مسؤولية السقاية، ومساعدتك في إزالة الأعشاب، وعلمهم عن الأشياء المناسبة للحديقة وتلك غير المناسبة. توجه إلى الغابة مع الأطفال الأكبر سناً لتجميع فطور الغوشنة، أو النباتات المستوطنة الأخرى.

11. تجهيز معدّات للبقاء على قيد الحياة

حتى إن كنت تمتلك عدّة جاهزة، الآن هو وقت ملائم للتأكد من أن معدات الإسعافات الأولية ومستلزمات البقاء على قيد الحياة خاصتك محدّثة ومكتملة. بدلاً من أن تجهّزها بمفردك، بيّن للأطفال كيفية تجهيزها. ابدأ بواحدة إذا لم يكن لديك عدّة جاهزة.

             اقرأ أيضاً: تعلّم 10 مهارات كانت وسيلة القدماء للبقاء على قيد الحياة