Reading Time: 3 minutes

المقالة باللغة الإنجليزية


قد تضطر للتعامل مع كارثةٍ بعد أخرى في بعض الأحيان كما يقول المثل الشعبي «المصائب لا تأتي فُرادى»، كما حدث مؤخراً في الولايات المتحدة في الأشهر القليلة الماضية. فبجانب جائحة فيروس كورونا، زادت أعاصير لويزيانا وحرائق الغابات في كاليفورنيا وأعاصير الغرب الأوسط الأمور سوءاً وصعوبة. وفي ظل التغير المناخي الذي بات يتسبب بشكلٍ متزايد بحدوث ظروفٍ مناخية أكثر قسوة كل عام، بات علينا لزاماً للأسف أن نبدأ في التفكير فعلاً في كيفية الاستعداد للكارثة التالية.

في الواقع، تشيع إلى حدٍ كبير مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في حالات الطقس المتطرفة، حيث يمكن للعواصف الثلجية والأعاصير وحرائق الغابات والأعاصير والزلازل وغير ذلك الكثير أن تتركنا في الظلام لأيام أو أسابيع. ووفقاً لـ «جيفري شليجميش»، مدير المركز الوطني للكوارث، قد تكون مشكلة انقطاع الكهرباء لفترةٍ طويلة أكثر من مجرّد إزعاجٍ بسيط، خصوصاً بالنسبة لمن يستخدمون معداتٍ طبية حساسة في منازلهم، وترتبط باستدامة حياتهم.

وبغضّ النظر عن المكان الذي تعيش فيه، فمن المحتمل أن تتأثر بكوارث طبيعية غير متوقعة، لذلك من الأفضل أن تكون في الجانب الآمن دائماً بدلاً من الندم لاحقاً. إليك بعض الإرشادات الي يمكن أن تفيدك بالتحضر إلى الكوارث.

1. تعرّف على طرق الهروب في حالات الطوارئ

أفضل ما تفعله في حال الطوارئ هو الوصول إلى مكانٍ آمن مزوّدٍ بالطاقة بدلاً من الاحتماء في مكانك عند انقطاع التيار الكهربائي. احرص على التخطيط مسبقاً لمسار الهروب والوصول إلى موارد الطوارئ -الطعام والمأوى والأدوية- الموجودة في منطقتك قبل وقتٍ طويل من حدوث أي كارثة.

احتفظ بقائمة تحوي أرقام هواتف وعناوين الأصدقاء المقربين، أو أفراد العائلة الذين يمكنك الوصول إلى منازلهم بالسيارة، واحرص على معرفة الملاجئ القريبة منهم في حال عدم قدرتك على الوصول إليهم أو في حال انقطاع التيار الكهربائي والخدمات عنهم. يمكنك معرفة مواقع الملاجئ وعدد الأشخاص الذي يمكنها استيعابه من خلال الوصول إلى مدير الطوارئ في منطقتك.

ويكتسب التخطيط لحالات الطوارئ أهميةً كبيرة إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك من مستخدمي الأدوات الطبية المرتبطة باستدامة الحياة في المنزل. يقول شليجميش: «من المحتمل أن ينتهي الأمر بك في المستشفى إذا لم يكن لديك خطة، يجب أن يكون المستشفى الملاذ الأخير لتلجأ إليه. لأن لجوء الكثير إلى المشافي قد يفوق طاقة استيعاب المستشفى ويرهق العاملين الصحيين، وقد لا يتمكن العديد من توصيل أجهزتهم الطبية في النهاية».

      اقرأ أيضاً: دليلك المبسط لأنواع الإسعافات الأولية والتصرف في الطوارئ

2. يجب أن يكون لديك موّلد طاقة كهربائية

في الواقع، يُعد الاستثمار في شراء مولدةٍ كهربائية قيماً في حالات الكوارث، خصوصاً إذا انتهى بك الأمر محاصراً في المنزل أثناء انقطاع التيار الكهربائي. حيث سيكون بمقدورك إضاءة المنزل، وشحن أجهزتك الشخصية، وتشغيل الثلاجة لوقتٍ قد يكون كافياً، حسب قدرة المولدة وحجمها عموماً، إلى أن يتم إصلاح الشبكة الكهربائية.

تُعتبر المولدات التي تعمل بوقود البنزين أكثر شيوعاً من غيرها عموماً، حيث يمكنك إما توصيلها بتمديدات الغاز (يمكنها العمل على الغاز أيضاً) في المنزل أو تعبئتها، أو توصيلها بخزّان وقودٍ خارجي، كما أن هناك بعض الموديلات تعمل تلقائياً عند انقطاع التيار الكهربائي. وتتوفر أيضاً مولداتٌ تعمل بالمدخرة، حيث تتميز بعدم انبعاث غازات العوادم الخطيرة منها. يقول شليجميش في هذا الصدد: «تحدث الكثير من الوفيات أثناء الكوارث نتيجة تسممهم بغاز أول أكسيد الكربون لأنهم يحتفظون بمولدة الطاقة في المرآب، أو يضعونها في المكان الخطأ، حيث يمكن أن تحمل الرياح غازات الاحتراق إلى داخل المنزل».

لذلك إذا قررت شراء مولدةٍ كهربائية، احرص على اتباع تعليمات السلامة بشكل صحيح واستخدمها فقط عند الضرورة القصوى.

3. اقتني مجمدةً ذات نوعية ممتازة

عندما تخطط لمواجهة الكوارث، ربما يكون أول ما يتبادر إلى ذهنك هو ضمان وجود ما يكفي من المواد الغذائية والماء لتجاوز الكارثة. ولكن إذا كنت تعمد عادة إلى تخزين الأغذية التي تستهلكها في ثلّاجة البراد، فقد تفسد غالباً عند انقطاع التيار الكهربائي بعد أيامٍ قليلة.

من الأفضل في هذه الحالة اقتناء مجمدةٍ صندوقية يمكنها حفظ الأغذية لفترةٍ طويلة، حيث يمكنك توصيلها بمصدر الطاقة في المنزل كأي ثلاجةٍ عادية، وتتميّز بأنها معزولةٌ بشكلٍ أكبر بكثير. لذلك يمكنك حفظ المواد الغذائية أو سريعة التلف داخلها في حالة انقطاع التيار الكهربائي لتجنب فسادها.

    اقرأ أيضاً: تخزين المواد استعداداً لأي كارثة هو «خيار عقلاني»

4. فكر في طريقةٍ تحافظ بها على رباطة جأشك واتصالك مع الآخرين

في الواقع، لن تكون السلامة الشيء الوحيد الذي ستقلق بشأنه في ظل انقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة، فالكثير منا لا يعرف ماذا يفعل عندما لا تعمل هواتفنا المحمولة وأجهزتنا، نظراً لأن انقطاع التيار الكهربائي سيؤدي غالباً إلى انقطاع خدمات الاتصالات، وأجهزة بثّ إشارة الإنترنت-الواي فاي.

لذلك فكر في اقتناء بطاريةٍ احتياطية محمولة مشحونةٍ مسبقاً «باور بانك» لشحن هاتفك في حال انخفاض طاقته. كما ينبغي أخذ احتياطاتك تحسباً لانقطاع الانترنت منذ الآن، قم بتحميل الأفلام أو العروض التلفزيونية المفضلة، أو الكتب على جهازك أو على محرّك أقراص خارجي للحفاظ على مساحةٍ خالية على ذاكرة الهاتف. يمكنك أيضاً الاستعانة بمصدر للضوء يعمل على البطارية لقراءة الكتب الورقية في حال ما زلت تحتفظ بها.

إذا كنت تظنّ أنك لا تستطيع الاستغناء عن شبكة الواي فاي مطلقاً، يمكنك اقتناء أحد أجهزة الماي فاي التي تعمل على شبكة الاتصالات من الجيل الثالث أو الرابع، ويمكن تشغيلها عن طريق توصيلها بالكمبيوتر المحمول، أو بأي أداةٍ مخصصةٍ أخرى وإعداد نقطة اتصال، وبذلك يمكنك توصيل الهاتف المحمول وأجهزتك الأخرى بشبكة الإنترنت كما تفعل عادة. كما يمكنك إنشاء نقطة اتصال من خلال هاتفك عبر تفعيل خدمة البيانات إذا كانت متاحة.