Image

خمس مهارات في استخدام الخرائط والبوصلة على محبي التجوال أن يتقنوها

كيف تبرع في فن إيجاد طريق العودة إلى البيت

Bread assortment A – حافة مستقيمة B – سهم اتجاه الحركة C – دليل الاتجاه D – جسم البوصلة المتحرك E – سهم التوجه F- الإبرة المعناطيسية
حقوق الصورة: دان سايلينجر

في فيلم “قراصنة الكاريبي” كان الكابتن جاك سبارو الذي قام بأداء دوره الممثل جوني ديب، يستخدم بوصلة سحرية تشير إبرتها إلى الأشياء التي ترغب فيها. ولكن تحديد الاتجاهات يختلف في الخرائط الطبوغرافية التي تتميز بوجود خطوط المنسوب، في مكان المجرة المطبوعة على بوصلة الكابتن سبارو، بينما تشير الإبرة في البوصلة الحقيقية إلى الشمال المغناطيسي للأرض. وتقودك هذه الأدوات أيضاً إلى الأماكن التي يحبها قلبك، والتي قد تكون بحيرة تعج بسمك التروت، أو قاعدة المخيم بعد يوم من تتبع الأيائل. ولكن لتسخير السحر الحقيقي في الملاحة، عليك أن تتقن المهارات التالية:

1- فك البوصلة اللوحية:
لتحديد الاتجاهات، ستحتاج إلى بوصلة لوحية. وهي تتألف من جسم البوصلة الدوار المركّب على قاعدة مسطحة وشفافة. وإذا لم يكن لديك هذه البوصلة، فعليك أن تشتري واحدة قبل أن تكمل قراءة هذه المقالة.
قد يبدو تحديد الاتجاهات أمراً معقداً، ولكن عندما تضع بوصلتك فوق الرسوم التوضيحية للخريطة وتتبع التعليمات، فستكتشف أن الأمر بسيط ومسلٍّ حقاً.

2- قراءة الخريطة الطبوغرافية:

الخريطة الطبوغرافية هي أداة دعم لا غنى عنها  للرياضيين في حال فشل وحدة تحديد المواقع.
حقوق الصورة: كورتيسي ناشيونال جيوغرافيك


الخريطة الطبوغرافية هي رسم توضيحي للأرض مأخوذ بمنظور عين النسر، مع وجود اختلافات في الارتفاعات تظهرها خطوط المنسوب. (عادة يكون الخط الخامس بلون داكن ويتم تمييزه بكتابة مقدار الارتفاع). وتمكنك هذه الخطوط من تحويل قطعة مسطحة من الورق إلى خريطة ثلاثية الأبعاد. ومع الممارسة ستكون قادراً على رؤية ملامح بلدك بوضوح متمثلة في صعود وهبوط التضاريس.
ويتم وضع رموز الخريطة ومقياسها وزواية الانحراف أسفل الخريطة. وقد تختلف قليلاً بين خريطة وأخرى حسب نظام رسم الخرائط.

3- تحديد الاتجاه المباشر:

سيساعدك تحديد الاتجاه في التوجه إلى نقطة العلام.
حقوق الصورة: مايك سودال


إذا كان بإمكانك رؤية نقطة علام معينة، فأنت تستطيع التوجه نحوها في اتجاه مرسوم. وهذه هي الطريقة:

الخطوة الأولى: أمسك البوصلة بحيث تكون مواجهة لمستوى الصدر، ووجه سهم اتجاه الحركة إلى نقطة علام، كقمة جبل مثلاً. (تم إظهار البوصلتين في الشكل أعلاه باتجاه الأعلى، وذلك حتى يظهر وضع سهم التوجه والسهم المغناطيسي بشكل أوضح).

الخطوة الثانية: وأنت ما تزال تمسك بالبوصلة، قم بتدوير جسم البوصلة حتى يستقر السهم المغناطيسي داخل سهم التوجه.

الخطوة الثالثة: قم بقراءة الاتجاه بالدرجات على دليل الاتجاه تحت سهم اتجاه الحركة. لاحظ أيضاً الاتجاه للخلف، وهو نفس اتجاهك للأمام زائداً أو ناقصاً عنه بمقدار 180 درجة. (على سبيل المثال، إذا تقدمت باتجاه 60 درجة ، فإن الاتجاه للخلف سيكون بدرجة 240. وإذا تقدمت باتجاه 220 درجة، فسيكون الاتجاه للخلف بدرجة 40). والآن، إذا استدرت، فبإمكانك إعادة تحديد اتجاه تحركك بإمساك البوصلة والاستدارة حتى يستقر السهم المغناطيسي داخل سهم التوجه.

ولكن من يحتاج اليوم إلى البوصلة بوجود الأقمار الصناعية التي تحدد المواقع؟

4- رسم خط المسير:
يمكّنك رسم خط المسير بواسطة الخريطة والبوصلة من تحديد اتجاهك إلى وجهة محددة على الخريطة لا تكون مرئية عند نقطة البداية.

الخطوة الأولى: قم بتوجيه الخريطة مع البوصلة. فعلى سبيل المثال، إذا كان الاتجاه الذي تريد التحرك ضمنه يقع شمال نقطة البداية، ضع الخريطة بحيث يكون الاتجاه العلوي لها أو اتجاه الشمال بعيداً عنك مع الطرف الأحمر للإبرة المعناطيسية التي تواجهك. استخدم الحافة المستقيمة للبوصلة اللوحية لرسم خط بين موضعك على الخريطة والوجهة التي ترغب في الوصول إليها. مدد الخط على طول الخريطة بما يكفي لتشكيل خط طول. وسيمكنك هذا من الانتقال إلى حافة لوحة البوصلة على طول الخط بحيث تستطيع أن تحاذي خط التوجه مباشرة فوق خط الطول، مما يسهّل تسجيل اتجاه دقيق كما هو موضح في الخطوة الثانية.

الخطوة الثانية: مع الحفاظ على ثبات لوحة البوصلة، قم بإدارة جسم البوصلة حتى يحاذي سهم التوجه واحداً من خطوط الطول، مع كون السهم يشير إلى الطرف الشمالي من الخريطة في مثالنا. (إذا كنت ملأت الخريطة بخطوط الطول التي تصحح الانحراف، فقم باستخدامها. وإذا كنت قد قمت بتعديل الانحراف بطريقة أخرى، فقم باستخدام خطوط الطول على الخريطة).

الخطوة الثالثة: اقرأ المسار الخاص بك على دليل التوجه وقم بتسجيله. خذ بعين الاعتبار الاتجاه إلى الخلف الذي سيساعدك عند عكس مسارك.

الخطوة الرابعة: ممسكاً البوصلة على راحة يدك الممدودة: أدر جسمك حتى تقع الإبرة المغناطيسية تماماً ضمن حدود خط التوجه. اتبع سهم اتجاه الحركة.

5- تحديد الموقع بطريقة التثليث:

التليث طريقة مفيدة في إيجاد الموقع وذلك بتحديد نقطتي علام.
حقوق الصورة: مايك سودال


إذا كنت تستطيع رؤية نقطتي علام على خريطة طبوغرافية، فإن طريقة التثليث يمكن أن تحدد موقعك على الخريطة.

الخطوة الأولى: قف بمواجهة نقطتي العلام، ضع الخريطة على سطح مستوٍ. ضع البوصلة على الخريطة وأدر الخريطة حتى يشير خط الطول إلى الشمال. وهو ما سيوجه الخريطة مع البوصلة.

خذ الاتجاه المباشر لأحد نقطتي العلام، ثم قم بمحاذاة حافة لوحة البوصلة على نقطة العلام، وأدر كامل البوصلة حتى يستقر السهم المغناطيسي داخل سهم التوجه. قم برسم خط من نقطة العلام باتجاه مكانك.
الخطوة الثانية: كرر هذا الإجراء على نقطة العلام الثانية. وسيكون موقعك في مكان تقاطع الخطين.

error: Content is protected !!