Reading Time: < 1 minute

أسفرت دراسة حديثة للحمض النووي لسكان العصر الحجري في أيرلندا عن حدوث نادر وغير متوقع لزواج أقارب من الدرجة الأولى، كان والداي الرجل المدفون منذ حوالي 5 آلاف عام إما أشقاء مباشرة أو أحد الوالدين تزوج من نسله وانجب هذا الرجل.

نظر الفريق البحثي إلى تلك الفترة في أيرلندا، عندما ظهرت الزراعة كطريقة حياة جديدة من العصر الحجري الحديث، وحلت محل أسلوب الحياة الأقدم القائم على الصيد والبحث عن الأطعمة البرية، فحص الباحثون النظام الاجتماعي لهذه المجتمعات الزراعية على مدى 1500 عام تالية، مع التركيز على الأشخاص المدفونين في مقابر نيوجرانج؛ في مقاطعة ميث، شمال دبلن، في شرق أيرلندا.

البيانات الجينية التي تم الحصول عليها من بقايا بشرية تعود إلى حوالي 4700 قبل الميلاد، وهي نتائج الحمض النووي الأولى لمجموعات الصيادين الباحثين عن الطعام في أيرلندا. كان هؤلاء الأيرلنديون متميزين وراثياً عن جيرانهم عبر البحر الأيرلندي في بريطانيا، مما يشير إلى فترة طويلة من العزلة الجينية بعد أن أبحر هؤلاء الأشخاص إلى أيرلندا حوالي 8 آلاف قبل الميلاد. 

يعتقد الباحثون أن مقابر نيوجرانج بنيت كمكان دفن لنخبة ثرية وقوية، وقاد الاكتشاف الأخير الفريق البحثي إلى التكهن بأن النخبة المرتبطة بهذه المقابر تمارس زواج الأقارب من الدرجة الأولى كوسيلة للحفاظ على سلالة قوية. 

وأفاد الباحثون بأن أولئك المدفونين بين حوالي 3500 و 2500 قبل الميلاد في مقابر نيوجرانج، بينهم علاقات عائلية تمتد على مسافات جغرافية كبيرة وتمتد لعدة أجيال. 

تتناول نتائج المؤلفين قضايا رئيسية، مثل عزلة سكان العصر الحجري الوسيط في أيرلندا، وهجرة مجموعات الزراعة من العصر الحجري الحديث وعلاقات المزارعين مع السكان الأصليين الأيرلنديين في العصر الحجري.