Reading Time: 5 minutes

شهدت تقنيات كاميرا الهواتف الذكية تحسيناتٍ هائلة في السنوات الأخيرة، وأصبح بإمكانها التقاط صور ذات جودةٍ عالية. على سبيل المثال، تلتقط كاميرا هاتف أيفون «إكس إس ماكس» -التي تصل دقتها إلى 12 ميجابكسل- صوراً يتراوح حجمها بين 2 – 5 ميجابايت تقريباً حسب شدّة الإضاءة، وعدد العناصر والألوان في الصورة. هذا بالطبع أمر رائع إذا كنت تريد التقاط صوراً عالية الجودة، لكن في المقابل يخلق ذلك مشكلة تتمثّل في حجم الصور الكبير، الذي يصعب إرسال بعضها بالبريد الإلكتروني مثلاً.

في الواقع، معظم الصور التي تراها على الإنترنت في منصات التواصل الاجتماعي وغيرها؛ يتم ضغطها عند عرضها في المتصفّح مباشرة كي يتم تحميل الصفحات بسرعة. وكذلك تقوم تطبيقات الدردشة بأنواعها بنفس الشيء حتى يتم إرسال الصور بسرعة. يعد ضغط الصور مفيداً جداً حتى تكون تجربة استعراض مواقع الإنترنت مريحة، وحتّى معظم الصوّر التي تشاهدها على موقعنا يتم ضغطها حتى لا تتسبب في صعوبة التصفّح. لذلك لا يُنصح بطباعة الصور من مواقع التواصل الاجتماعي أو الإنترنت مباشرة، وإنما طباعة صورك من ملفّاتها الأصلية غير الخاضعة للضغط.

وبالرغم من أن الضغط الشديد والتلقائي للصور له بعض الجوانب السلبية، لكن ترك الصور بدقتّها الكاملة له سلبياته أيضاً. ترسل الصور بكامل دقتها عبر تطبيق المراسلة «آي مسج» المستخدم في أجهزة آبل، لكّن إرسالها يستغرق بعض الوقت. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ إرسال الكثير من هذه الصور قد يستهلك الكثير من حزمة الإنترنت لديك والشخص الآخر الذي تراسله.

بشكلٍ عام، إذا كانت جودة الصور تهمّك (ولا بأس بذلك أحياناً)، فإنّ أفضل طريقةٍ للحرص على أن لا تنخفض جودتها كثيراً؛ هي معالجتها وضغطها بنفسك، أو على الأقل كن على درايةٍ بما يتعلّق بهذا الأمر، خصوصاً إذا كنت تقوم برفع الصوّر على موقعك الخاص، أو إرسال الصور بدقة عالية لأقاربك، أو حتى من أجل استخدام الصور في مهام أخرى، مثل أن يتمكّن السبّاك من رؤية تفاصيل الأرقام الدقيقة المكتوبة على الأدوات التي تحتاج لإصلاح عند إرسال الصور له. كل ما يتطلّبه ذلك هو بضعة خطواتٍ لضبط الإعدادات، إليك أهمها.

أولاً: قم بتغيير أبعاد الصورة

التصوير بالهاتف, حجم الصور, تقليل حجم الصور, تطبيقات

يبلغ حجم جميع الصور على هذه الصفحة 1000 بكسل – مصدر الصورة: جيمي ويليامز

قبل الغوص في تفصيل كيفية ضغط الصور لتقليل حجمها، دعنا نتحدث في البداية عن أسهل طريقة لتقليل حجم الملف دون تقليل جودة الصورة بشكلٍ كبير.

إذا كان الشخص الذي ترسل له الصورة لا يحتاج إلى صورةٍ حجمها 4000 بكسل مثلاً، فلا داعي لذلك، يمكنك تقليل حجمها إلى حجمٍ مقبول مثل 1200 بكسل. بذلك ستخفّض حجم الصورة من 4.5 ميجابايت إلى 900 كيلوبايت، أي أنك خفّضت حجمها بنسبة 75%. مع ذلك، سيبقى إرسال الكثير من الصور بهذا الحجم مهمة صعبة لكن أفضل بكثير.

لتغيير حجم الصورة على هاتفك، يمكن استخدام تطبيق «إميج سايز» على نظامي أندرويد وآيفون، وهو خيار رائع. أما بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر، يمكن استخدام تطبيق «آبل فوتوز» على نظام ماك، أو تطبيق «ويندوز فوتوز» على نظام ويندوز لتغيير حجم الصور. وهناك أشخاص -مثلي- يفضّلون استخدام برنامج «فوتوشوب». اذهب إلى قائمة «صورة»، ثم اختر «إميج سايز» لتعديل حجم الصورة إلى الحجم الذي تراه مناسباً.

ثانياً: اضغط الصورة

هناك نوعان من ضغط الصور. الأول؛ هو ضغط الصور مع الاحتفاظ بجودتها بحيث لا يؤدي إلى فقدان التفاصيل. تستخدم برمجيات الضغط لهذه الغاية خوارزميات خاصة تعتمد على مدى قدرة البشر على تمييز الأجسام في الصورة للحدّ الذي يسمح بضغطها -بالتالي تقليل حجم الملف- دون خسارة جودتها. أفضّل النظر إلى هذه الطريقة على أنّها تحسين للصورة بدلاً من ضغطها.

النوع الآخر: هو فقدان بياناتٍ ضمن الصورة بحيث تنخفض جودة التفاصيل لتخفيض حجم الملّف بشكلٍ كبير. عملياً، تُمزج الألوان المتشابهة معاً، وتصبح الخطوط غير واضحة وتختفي التفاصيل الصغيرة. ألق نظرة على الصورتين أدناه لتلاحظ الفرق بين النوعين.

الصورة الأولى أدناه خضعت لضغطٍ شديد أدّى لانخفاض جودتها

التصوير بالهاتف, حجم الصور, تقليل حجم الصور, تطبيقات

يبلغ حجم هذه الصورة 1034*776 بكسل وحجمها 49 كيلوبايت
الصورة: جيمي ويليامز

أما الصورة الثانية أدناه فقد خضعت لضغطٍ أقل، وبالتالي حافظت على جودتها نوعاً ما.

التصوير بالهاتف, حجم الصور, تقليل حجم الصور, تطبيقات

أبعاد هذه الصورة نفس أبعاد الصورة السابقة، ولكّن حجمها 364 كيلوبايت – مصدر الصورة: جيمي ويليامز

الآن انظر إلى فرق الجودة عند تكبير الصورة أدناه، يمكنك ملاحظة أن هناك خسارة كبيرة حدثت في التفاصيل. فقد أصبحت الخوذة عبارة عن بقعة واحدة من اللون الأحمر، وانخفضت دقّة تفاصيل الثلوج بشكلٍ كبير، خاصة في الخلفية. لكن في النهاية انخفض حجم ملف الصورة إلى 12% من حجمها الأصلي.

التصوير بالهاتف, حجم الصور, تقليل حجم الصور, تطبيقات

لاحظ انخفاض جودة الصورة الشديد (يسار) مقابل انخفاضها قليلاً (يمين) – مصدر الصورة: جيمي ويليامز

عندما يتعلق الأمر بضغط الصور، فإن الأمر يتعلق بالتوازن. أنت تريد أن تضغط الصور بحيث تحصل في النهاية على صورٍ قابلة للاستخدام، وفي نفس الوقت تريد تخفيض حجمها بشكل مقبول.

لذلك، يمكننا تلخيص ضغط الصور في 3 خطوات:

  • تغيير حجم الملف إلى الأبعاد التي تراها مناسبة. إذا كان ذلك كافياً وتمكنت من خفض حجم الصور بما يتناسب مع ما تريده، فذلك أمرٌ رائع.
  • إذا لم تحصل على ما تريد، فجرب الضغط الذي يحافظ على الجودة. لن يحدث ذلك فرقاً كبيراً دائماً، ولكن لا بأس بتجربته.
  • إذا لم تحصل على النتائج المرجوّة، فقد حان وقت استخدام الضغط الشديد وخسارة بعض الجودة. حدّد حجم الملف المستهدف وطبّق مستوى الضغط الذي يمكنك من خلاله الوصول إلى ذلك الحجم المنشود. عليك الانتباه إلى أنّه كلما ضغطت الصورة أكثر، انخفضت نوعية تفاصيلها وستبدو أسوأ.

طبعاً، أنت بحاجة إلى التطبيقات المناسبة للقيام بهذه الخطوات، إليك أهمها:

البحث عن التطبيق المناسب

هناك العديد من التطبيقات التي يمكن استخدامها على مختلف المنصّات لضغط الصور بكلا الطريقتين السابقتين. يستخدم كل منها طرقاً وخوارزمياتٍ خاصة به، لكنها بالمحصّلة تقوم بالعمل نفسه.

1. برنامج «فايل أوبتيمزر» – نظام ويندوز

تطبيق مجّاني مفتوح المصدر يمكنه ضغط أكثر من 400 نوع مختلف من الصور، بما فيها الصور ذات الامتداد «جي بي إيه جي». وهو يقوم بضغط الصور مع الحفاظ على جودتها افتراضياً، ولكن يمكنك ضبط الإعدادات ليقوم بضغط الصور مع فقدان القليل من جودة الصور.

2. برنامج «إميج أوبتيم» – نظام ماك

تطبيق مجاني آخر مفتوح المصدر، وهو متخصص في ضغط الصور دون فقدان الجودة. يمكنك تمكين وضبط مدى ضغط الصور مع فقدان الجودة هنا أيضاً من تفضيلات البرنامج.

3. ضغط الصور عبر الإنترنت مباشرة

إذا كنت لا ترغب في تنصيب برنامج لضغط الصور على جهازك، يمكنك الذهاب إلى موقع «إميج ريسايزر.كوم»، الذي يقوم بهذه المهمّة بشكلٍ جيد رغم أنّه لا يتيح الكثير من الخيارات. كذلك يمكنك تجربة نسخة برنامج «إميج أوبتيم» المخصصة للإنترنت، والتي تحوي الأوامر الأساسية التي تتيح لك التحكّم بنوع وعملية الضغط.

4. تطبيق «إميج سايز» – نظامي أندرويد وآيفون

ذكرنا هذا التطبيق سابقاً في سياق الحديث عن تغيير حجم الصور، ويمكن استخدامه في كلا نوعي الضغط. بالنسبة لضغط الملّف دون فقدان الجودة، اضبط مؤشّر الجودة على 100%، أما إذا كنت تستطيع التخلّي عن جودة الصور، يمكنك تخفيض المؤّشر إلى الحد الذي تراه مناسباً. احرص على عدم تغيير أبعاد الصورة ما لم ترغب بذلك أيضاً.