Reading Time: 4 minutes

ننتظر كل عام شهور الصيف للاستمتاع بالجو المُشمس، والذهاب إلى المناطق الساحلية الممتعة، لكن بعضنا ينتظره بالتدابير والإجراءات التي تجعله يتجاوز فترة الصيف بأمان.

معظم الناس يمتلكون أجهزة كمبيوتر سواء كانت محمولة، أو مكتبية. وفي الصيف يعاني الجميع تقريبًا من ارتفاع درجات حرارتها، وقد تتعطل المهام والأعمال بسبب هذه الحرارة العالية. لكن ليست حرارة الصيف هي الوحيدة، فهناك العديد من العوامل الأخرى، كما أن هناك بعض الحلول التي تجعلك تتعامل مع ارتفاع درجة حرارة المعالج.

ما الذي يحدث إذا ارتفعت درجة حرارة المعالج؟

معالج, درجة حرارة المعالج, تقنية, كمبيوتر

كجزء من مهام نظام التبريد الخاص بحاسوبك الشخصي، تقوم اللوحة الأم (التي تضم مكونات الحاسوب الرئيسية مثل؛ وحدة المعالجة المركزية والذواكر) بتوجيه التطبيقات التي تستهلك طاقة أكبر إلى التباطؤ، لتجنب إحداث أي ضرر. لذا تتوقف المكونات عن العمل كإجراء آمن، وقد يحدث ذلك كلما ارتفعت درجة الحرارة عن المعتاد.

هناك مكونات داخلية قد تتأثر بارتفاع درجة الحرارة الداخلية بشكلٍ عام، وهي الأقراص الصلبة التي تتلف بشكلٍ لا يُمكن إصلاحه بعد ذلك. فارتفاع أداء المعالج قد يسبب ارتفاع درجة حرارة المكونات الأخرى المجاورة، والتي قد تصل إلى القرص الصلب.

قد تؤدي درجات الحرارة المرتفعة بشكلٍ منتظم أثناء استخدام الحاسوب لفترات طويلة إلى المخاطرة، وإتلاف وحدة المعالجة المركزية، وهذا قد يُتلف اللوحة الأم التي تعتبر الخسارة الأكبر. لذا نحتاج دائماً إلى التأكد من بقاء درجة حرارة المعالج عند مستوى منخفض.

ما المدى المناسب لدرجة حرارة المعالج؟

معالج, درجة حرارة المعالج, تقنية, كمبيوتر

ليس هناك درجة حرارة معينة نستطيع الجزم أنها الحد الأقصى الذي يجب الوصول إليه، فالأمر يختلف تبعاً لبعض المكونات الأخرى مثل ذاكرة الوصول العشوائية (الرّامات)، ووحدة المعالجة الرسومية (GPU)، ناهيك عن أن درجة الحرارة الآمنة تختلف من شركة لأخرى، ومن مكونات لأخرى.

بغض النظر عن المكونات وظروف الحاسوب، من المفترض أن تكون درجة حرارة وحدة المعالجة المركزية حوالي 75 – 80 درجة مئوية عند تشغيل بعض الألعاب. وفي حالة إجراء بعض المهام الصغيرة، أو في حالات الخمول يجب أن تكون درجة حرارة المعالج ما بين 45 إلى 60 درجة مئوية على الأكثر، مع اختلاف المهام نفسها.

كيف نقيس درجة حرارة المعالج؟

هناك العديد من الطرق التي يُمكنك من خلالها التحقق من درجة حرارة وحدة المعالجة المركزية، لكن أيسرها وأسرعها استخدام برنامج «كور تيمب – Core Temp»، والذي يعرض لك درجة حرارة المعالج وكل نواة وحدها. كما يوفر لك فرصة التنبيه إذا ارتفعت درجة الحرارة بشكلٍ مبالغ لتتخذ اجراءاتك بشكلٍ سليم.

يوجد العديد من البرامج التي توفر معلومات عن درجة حرارة معالج حاسوبك، منها برنامج «MSI Afterburner»، وهو من الأدوات المميزة في هذه العملية، وكذلك برنامج «Open Hardware Monitor»، والذي يقدم لك إحصائيات حول جميع المكونات المادية للحاسوب. هناك أيضاً برنامج «Speccy» الذي يوفر لك معلومات عن درجة حرارة المعالج واللوحة الأم، وبعض المعلومات الأخرى.

ما سبب ارتفاع درجة حرارة المعالج؟

معالج, درجة حرارة المعالج, تقنية, كمبيوتر

هناك معجوناً حرارياً يوضع ما بين الفجوات داخل وحدة المعالجة المركزية وغرفة التبريد والتي تساعد على توزيع الحرارة بشكل جيد، لذا فانعدام تواجدها أشبه بعمل سيارة بدون زيت، أي احتكاك يولد طاقة حرارية عالية، وقد يتطور الأمر إلى عُطل فوري في المحرك.

كذلك الأتربة، تراكمها قد يسبب تعطل في أداء المراوح وتخسن المكونات الداخلية بسرعة، لذا فالتنظيف سيغنيك تماماً عن تواجد هذه الأتربة، كما أن البرمجيات الخبيثة قد تعطل أحياناً عمل المكونات الداخلية أو تجعلها تعمل بطاقة أكبر من الطاقة الاعتيادية لها، مما يسبب ارتفاع درجة الحرارة للمكونات بشكل أسرع. أو قد يكون تعطل المراوح أو نظام التبريد سبباً في ارتفاعها.

كيف نحافظ على درجة حرارة المعالج منخفضة؟

معالج, درجة حرارة المعالج, تقنية, كمبيوتر

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها خفض درجة حرارة المعالج، أو الحفاظ على مستوى معين لها كالآتي:

1. السماح للهواء بالدخول إلى وحدة المعالجة المركزية لخفض درجة الحرارة، والتوازن بين دخول وخروج الهواء إلى وحدة المعالجة من خلال المراوح.

2. إذا كان حاسوباً محمولاً، حاول رفعه عن المكتب فوق مراوح تبريد خارجية، أو رفعه من أي مكان يعوق طرد الهواء الساخن للخارج.

3. ابتعد عن وضع كابلات أو أسلاك داخل غلاف المعالج بشكلٍ يمنع تدفق الهواء بشكلٍ صحيح.

4. تنظيف مراوح الحاسوب والمنافذ من الأتربة، وتراكم الأشياء حولها.

5. أغلق غلاف مكونات الحاسوب ولا تدعه مفتوحاً لدخول حشرات أو أتربة.

6. استخدام نظام جيد لتبريد وتهوية المعالج.

7. اختر مصدر طاقة جيد يعطيك تحكماً كاملاً في الأسلاك.

8. لمَ لا تُجرّب نظام التبريد بأنابيب الماء المخصصة للحواسب المكتبية؟

9. عطّل التطبيقات التي تعمل بلا أي داعٍ.

ختاماً، بعد أن استطعت السيطرة على درجات الحرارة الداخلية للمعالج والمكونات الداخلية للحاسوب، فلن تتعطل بعد اليوم، ولن يتوقف حاسوبك عن العمل.